التقاريرمنوعات

«مدرسة الروابي للبنات».. مسلسل أردني نسائي «جريء الطرح» ينافس أعمالًا عالمية

رؤية – علاء الدين فايق 

عمّان – ينافس مسلسل “مدرسة الروابي للبنات” بطرحه الجريء من إخراج الشابة الأردنية، تيما الشوملي، أعمالا عالمية حيث بدأ الخميس عرض أولى حلقاته عبر شبكة نتفليكس، بأكثر من 32 لغة في 190 دولة حول العالم. 

ويشارك في هذا المسلسل، المكون من 6 حلقات، وتدور أحداثه في العاصمة الأردنية عمان، العديد من الوجوه الشابة الأردنية، إضافة إلى الفنانتين القديرتين نادرة عمران والفنانة ريم سعادة. 

وينتمي مسلسل”مدرسة الروابي للبنات”،  لنوع الدراما الشبابية التشويقية، وساعد في تأليف نصوصه الكاتبة شيرين كمال بالتعاون مع إسلام الشوملي، وفقا لتعريف المخرجة تيما الشوملي لعملها.

وتدور أحداث مسلسل “مدرسة الروابي للبنات” حول قصة فتاة في المرحلة الثانوية تتعرض للتنمر فتجمع مجموعة من البنات المهمشات ويخططن معًا للانتقام المثالي للرد على المتنمرين.

أما عن أسماء الحلقات فهي: الحلقة ١: المدرسة كانت مكاني المفضل الحلقة ٢: وبلّش اللعب! الحلقة ٣: وحدة بوحدة الحلقة ٤: لوح قزاز مكسور الحلقة ٥: صارت غريبة الحلقة ٦: هدوء قبل العاصفة ويعرض مسلسل “مدرسة الروابي للبنات” مترجما إلى أكثر من ٣٢ لغة في ١٩٠ دولة حول العالم، ومتوفر أيضا بالوصف الصوتي باللغة العربية لضعاف البصر والمكفوفين، والوصف النصي باللغة العربية لضعاف السمع.

وتعرض حلقات المسلسل، وسط أجواء خيالية مليئة بالدراما والأسرار، مسلطاً الضوء على المشكلات التي تواجه البنات في هذه المرحلة العمرية “المراهقة”.

وتبدأ أحداث الحلقة الأولى باتهام “ليان” ذات النظرات الحادة الممزوجة بالشر، لـ”مريم” التي بدت كفتاة حالمة ومسالمة في غرفة تغيير الملابس بالاعتداء عليها، وسط دهشة الثانية وصمت بعض المهمشات، وتآمر صديقات ليان، من ثمّ ترد مريم على ليان بإثارة مشكلة مع إحدى المعلمات، وهو ما يتسبب في تطوّر الصراع بينهما.

وتقف مجموعة المتنمرات “ليان ورانيا ورقية” وراء حادث مريم الذي تعقد المدرسة اجتماعاً لأولياء الأمور لبحثه وبعد مناقشات مطولة تُتهم مريم في النهاية بكذب ادعاءاتها، مما يدفعها للانتقام من الفتيات الثلاث في الحلقة الثانية، عبر تسريبها لمحادثات تطبيق “واتساب” الخاصة بليان، ورانيا ورقية عن المدرسين، وهو ما يعرضهن لعقوبات من الإدارة.

فيما تشهد أحداث الحلقة الثالثة، انقلاب “دينا” على “مريم” وانتقالها لمجموعة “ليان” لتعود مرة أخرى، قبل أن تفتعل مريم وأعضاء مجموعتها حساباً على فيسبوك للانتقام من “رقية” بفضيحة، تطرد على إثرها من المدرسة.

 ورغم صغر سن الممثلات وخوض معظمهن تجربة التمثيل للمرة الأولى، فقد أثبتن قدرات جيدة في التعبير عن معاني الصراع بين الخير والشر، وتدبير المكائد لبعضهن.

وبعد يوم من عرض الحلقة الأولى من المسلسل، تفاوتت ردود وتعليقات المتابعين في الأردن، بين من رأى فيه طرحا جريئا لواقع معاش وحقيقي، ومن يرى فيه تقليدا غربيا يحمل في طياته تجاوزا على منظومة المجتمع المحلي المحافظ. 

وقالت الناشطة لارا باني عبر صفحتها على تويتر ” صراحة رأيي بالمسلسل انه جداً واقعي وموجود بكل مدارس الأردن التنمر والانحياز لشخصيات معينة فعلاً أبدعوا بالفكرة”.

وكتبت الناشطة ميس ” بالبداية ما حبّيته، حسّيته شوي غربي وبعيد عن واقعنا. بس بعد أول حلقة طلع نار وبسلّط الضوء على ومواضيع جدًا مهمة بمجتمعنا اللي منستحي نحكي فيها..ومسلّي كتير!”.

من جانبها، قالت المخرجة الأردنية تيما الشوملي “كنت أحلم منذ سنوات بتأليف وإخراج مسلسل عن هذه المرحلة العمرية، وتقديمه بوجهة نظر وصناعة نسائية تامة، وتخيلنا قواعد العمل ووضعنا عناصره، وركزنا على إظهار صورة مثالية وجميلة عن المدرسة التي يحب الجميع الدراسة أو العمل بها، لشكلها الخارجي الجميل، لكن هذه الصورة وراءها الكثير من الوقائع والأسرار”.

وأشارت في تصرحات صحفية، إلى أنّها فضلت الابتعاد عن الصورة النمطية أو الواقعية عن المدارس لكي تبدو مثالية لتشويق المشاهدين واجتذابهم، وإبراز رسالتها من وراء العمل، لذلك راعت البعد الجمالي خلال تصوير الأمكنة المتنوعة في عمان.

ووفق مخرجة العمل فإنّ الرسالة الرئيسية هي أنّه لا يوجد شيء أبيض وآخر أسود، فلا تخلو الشخصيات الطيبة من الشر، والشريرة من الخير والعواطف الإنسانية الطبيعية، فكل الشخصيات التي قدمتها محملة بكل هذه المشاعر، بالإضافة إلى تنبيه المشاهدين إلى أنّ كل ما تراه الأعين ليس هو الحقيقة دائماً.

واللافت في هذا العمل الأردني الأول من نوعه، أن فريق العمل ومؤلفته ومخرجته وكل رؤساء الأقسام فيه نساء.

يشار إلى أن مسلسل “مدرسة الروابي للبنات” يعرض مترجماً إلى أكثر من 32 لغة في 190 دولة حول العالم، كما أنه. 

ومتوفر أيضاً بالوصف الصوتي باللغة العربية لضعاف البصر والمكفوفين، والوصف النصي باللغة العربية لضعاف السمع. 

blank

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى