التقاريرالصفحة الرئيسيةرياضية

إقصاء «السيليساو» من مونديال 2022.. توابع متوقعة لزلزال مباراة البرازيل والأرجنتين!

حسام السبكي

يبدو أن الساعات والأيام القليلة المقبلة، لن تكون في صالح كرة القدم البرازيلية على الإطلاق، بعد الأحداث المؤسفة التي شهدها ملعب ستاد كورينثيانز آرينا في مدينة ساوباولو البرازيلية، ليل أول أمس الأحد، ضمن لقاءات الجولة السادسة ضمن تصفيات كأس العالم 2022 عن قارة أمريكا الجنوبية، والتي تم على إثرها وقف المباراة وإرجائها إلى وقتٍ لاحق، بعد مرور دقائق فقط من انطلاقها!.

سابقة تاريخية.. وأحداث مؤسفة!

blank

في سابقة هي الأولى من نوعها، خاصة مع ارتباطها بوضع وبائي مفروض على كافة دول العالم، وفق إجراءات وضوابط احترازية متعارف عليها، أوقفت مباراة البرازيل والأرجنتين في تصفيات كأس العالم، بعد مرور 6 دقائق فقط من انطلاقها أول أمس الأحد، إثر اعتراض مسؤولي الصحة البرازيليين على مشاركة ثلاثة لاعبين أرجنتينيين، يعتقدون أنهم انتهكوا قواعد الحجر الصحي.

وخرج الزوار من ملعب “كورينثيانز” في ساوباولو، بعد أن تدخل المسؤولون لإيقاف المباراة.

blank

وجاء المشهد الدرامي بعد ساعات من إعلان السلطات الصحية البرازيلية أن أربعة لاعبين من الأرجنتين – يلعبون في أندية الدوري الإنجليزي -يجب أن يخضعوا للحجر الصحي، وفقا للقواعد المتبعة في البرازيل لمكافحة وباء كورونا.

وعلى الرغم من عدم ذكر أسماء الأربعة، فإن اللاعبين في أندية الدوري الإنجليزي الممتاز هم إميليانو بوينديا وإميليانو مارتينيز من نادي أستون فيلا، جيوفاني لو سيلسو وكريستيان روميرو من توتنهام هوتسبير.

blank
blank

وبدأ كل من مارتينيز، لو سيلسو، وروميرو المباراة في ساو باولو، بينما لم يكن إميليانو بوينديا ضمن التشكيل الأساسي للمنتخب الأرجنتيني.

وأكد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تعليق المباراة، مضيفا أن “مزيدا من التفاصيل ستتبع في الوقت المناسب”.

blank

وبعد حوالي ساعة من توقف المباراة، وبينما كان اللاعبون البرازيليون ينظمون حصة تدريبية مرتجلة على أرض الملعب، قال اتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية (كونميبول) في بيان: “بقرار من حكم المباراة، فإن المباراة التي ينظمها الفيفا بين البرازيل والأرجنتين في تصفيات كأس العالم تم تعليقها“.

“سيقدم الحكم ومفوض المباراة تقريرًا إلى لجنة الانضباط في الفيفا، والتي ستحدد الخطوات الواجب اتباعها. هذه الإجراءات تتوافق تماما مع اللوائح الحالية”.

يُشار إلى أنه، بموجب القواعد البرازيلية، يجب على الزوار الذين كانوا في بريطانيا في غضون 14 يومًا قبل دخول البلاد الخضوع للحجر الصحي، لمدة 14 يومًا عند الوصول.

الموقف البرازيلي

وعلى ضوء الإجراءات الصحية المتبعة في البرازيل، قال أنطونيو بارا توريس، مدير الوكالة الوطنية للمراقبة الصحية في البرازيل (أنفيسا)، في التلفزيون البرازيلي: “وصلنا إلى هذه النقطة – الأحداث المؤسفة في المباراة – لأن كل ما صدر عن أنفيسا منذ اللحظة الأولى لم يتم الالتزام به”، وذلك حسبما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية.

وأضاف المسؤول “تم توجيه (اللاعبين الأربعة) بالبقاء معزولين في انتظار الترحيل لكنهم لم يمتثلوا. ذهبوا إلى الملعب ودخلوا الملعب في سلسلة من الخروقات”.

في المقابل، انتقد رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، إدنالدو رودريغيز، مسؤولي الصحة بسبب توقيت تدخلهم.

وقال لشبكة تلفزيون “سبورتف” البرازيلية: “أشعر بالأسف تجاه كل المشجعين الرياضيين الذين أرادوا مشاهدة المباراة على التلفزيون“.

وأضاف: “مع كل الاحترام لأنفيسا، كان بإمكانهم حل هذا في وقت مبكر وعدم الانتظار حتى بدء المباراة”.

المنتخب الأرجنتيني

على الجانب الآخر، قال ليونيل سكالوني، مدرب الأرجنتين، إنه من المخيب للآمال عدم التوصل إلى قرار قبل بدء المباراة.

وأضاف: “هذا يجعلني حزينا جدا. أنا لا أبحث عن أي متهم. إذا حدث شيء ما أو لم يحدث، فلم يكن ذلك هو الوقت المناسب للقيام بهذا التدخل“.

كان ينبغي أن تكون (المباراة) حفلًا للجميع، للاستمتاع بأفضل اللاعبين في العالم. أود أن يفهم شعب الأرجنتين أنه كمدرب يجب أن أدافع عن لاعبي“.

وأضاف “لم يتم إخطارنا في أي وقت بأنهم لا يستطيعون لعب المباراة. أردنا لعب المباراة، ولاعبو كرة القدم البرازيليون أيضًا”.

هذا، وعاد المنتخب الأرجنتيني إلى بلاده بعد تعليق المباراة التي كانت مقررة أمام نظيره البرازيلي، أول أمس الأحد، لعدم التزام بعض لاعبي منتخب الألبيسيليستي بالبروتوكولات الصحية البرازيلية.

وسيواصل المنتخب استعداداته للمباراة المقبلة أمام بوليفيا، بعد غدٍ الخميس.

ووصل لاعبو منتخب الأرجنتين والجهاز الفني بعد منتصف الليل على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الأرجنتينية، بعد تدخل من جانب سفير الأرجنتين لدى البرازيل، دانييل سيولي، لضمان عودة الفريق.

وكتب سيولي على حسابه الشخصي على موقع (تويتر)، “مرافقا المنتخب الأرجنتيني، بعد الانتهاء بالفعل من الإجراءات في مطار سان بابلو حتى يتمكنوا جميعا من العودة إلى البلاد معا” مرفقا صورتين مع ليونيل ميسي ولاعبين آخرين في المنتخب.

ونشر الحساب الرسمي للمنتخب الأرجنتيني أيضا صورة للعديد من اللاعبين بالفعل على متن الطائرة، إلى جانب رسالة “نحن عائدون إلى الوطن”.

إقصاء السامبا من مونديال 2022!

في توابع خطيرة للإجراءات الصحية البرازيلية خلال كلاسيكو أمريكا الجنوبية، أعلنت قناة ” “sportv البرازيلية، إن اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم، يدرس خصم نقاط المنتخب البرازيلي، بالكامل خلال مشوار التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022، نظرا للأحداث التي شهدها السوبر كلاسيكو.

كما أوضحت القناة البرازيلية، إن قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم”فيفا”، سيأتي في المقدمة، ولكن هذه معلومات ابتدائية من “كونميبول”.

هذا، و بدأ الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تحقيقات تأديبية بشأن مباراة المنتخبين البرازيلي والأرجنتيني ضمن التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022، والتي توقفت، مساء أول أمس الأحد، وسط ظروف هزلية.

وذكر الفيفا، أمس الإثنين :”يأسف الفيفا إزاء المشاهد التي سبقت توقف المباراة بين البرازيل والأرجنتين في تصفيات الكونميبول (اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم)… والتي حرمت الملايين من المشجعين من الاستمتاع بمباراة بين اثنين من أهم منتخبات كرة القدم في العالم.”

وأضاف: “التقارير الأولى للمباراة أرسلت إلى الفيفا. وسيجرى تحليل المعلومات من قبل اللجان التأديبية المختصة على أن يتخذ القرار في الوقت المناسب.”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى