التقاريرالصفحة الرئيسيةرياضية

بـ«مئوية تاريخية».. الفرعون المصري يواصل التوهج وينضم لقائمة العظماء الخمسة

صلاح يكشر عن أنيابه وسط اشتعال البريميرليج

كتبت – أميرة رضا

بثقة فاقت كل الحدود، وبإصرار غريب على مواصلة التألق، أراد الفرعون الدولي محمد صلاح المحترف ضمن صفوف ليفربول الإنجليزي، إثبات أن زمن الأساطير لم ينته بعد، وكأنه يبعث برسالة لعاشقيه مفادها “البريميرليج على صفيح ساخن.. وأنا هنا أتوهج لتحطم المزيد من الأرقام”.

بركان مدمر أشعله الفرعون الدولي بالأمس في ملعب أيلاند رود -واضعًا إحدى قدميه على الأخرى- عندما قاد فريقه ليفربول الإنجليزي لتخطي منافسه ليدز يونايتد بثلاثية نظيفة، ضمن مواجهات الجولة الرابعة بمسابقة البريميرليج، ليكتب تاريخًا جديدًا له رفقة الريدز من خلال اقتحام نادي المائة ضمن هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز.

«صلاح» يُعانق المجد الكروي

blank

منذ بدايته مع كرة القدم، أيقن الفرعون المصري بأنه قد يقتحم عالم أساطير كرة القدم في يومًا ما، لكنه تحلى بالهدوء إلى أن وصل لبعض ما يريد، فجماهير الساحرة المستديرة المتيمين به يرون أن جعبته ما زالت تحتوي على الكثير.

قصة صلاح القادم من قرية نجريج المصرية أشبه بحكايات العظماء، إذ تدرج الشاب المصري في رحلة توهجه كأي محب لكرة القدم بداية من انضمامه لفريق قريته، مرورًا بتشيلسي الإنجليزي وفيورنتينا وروما الإيطاليين، وحتى وصوله إلى فريق ليفربول الذي أصبح من أقوى نجومه على الإطلاق.

صلاح جعل من كرة القدم خطًا موازيًا لتدرجه في العمر، فكلما كبر كبرت مسيرته وتوسعت دائرة تحطيمه للأرقام القياسية، إلى أن دخل نادي المائة من أوسع أبوابه رفقة الريدز وحفر اسمه بالذهب وسط عمالقة وأساطير الساحرة المستديرة.

ذات يوم، لم يكن الليفر على علم بأن الوافد الجديد -الذي انضم إلى صفوفه في سن الـ25 وسط مزاعم بإخفاقه وفشله مع تشيلسي وروما، ووسط العديد من التساؤلات كيف ستكون أوضاعه رفقة الريدز؟- سيفعل ما كان خارج دائرة التوقع، إذ ازداد توهجه يومًا تلو الآخر رفقة الريدز إلى أن نجح في تغيير فكرة الجميع عنه ليثبت للجميع نظرية أن “العائد من الرماد يكون أكثر اشتعالًا” وقد كان.

الهدف الـ100

blank

بهدف مبكر في الدقيقة الـ20 من لقاء الليفر وليدز، أمس الأحد، استطاع الدولي المصري أن يحقق إنجازًا تاريخيًا، حيث اقتحم بهذا الهدف نادي المائة للدوري الإنجليزي الممتاز.

إذ حمل هذا الهدف الرقم 100 في مسيرة صلاح بالبريميرليج، بواقع 98 هدفًا مع ليفربول، وهدفين مع فريقه السابق تشيلسي.

وفي تفاصيل اللقاء، سجل صلاح الهدف في مرمى الريدز بحلول الدقيقة 20 بعد متابعة لعرضية ترينت ألكسندر أرنولد، وهو الهدف الثالث للمهاجم المصري في المسابقة هذا الموسم.

أكمل ثلاثية الليفر اللاعب فابينيو بعد أن نجح في تسجيل الهدف الثاني بالدقيقة 50، ومن بعده ساديو ماني الذي زاد معاناة المنافس بتسجيل الهدف الثالث للريدز في الدقيقة 92 من عمر اللقاء.

قائمة العظماء

blank

سجل صلاح هدفه رقم 100 في مباراته رقم 162 بالمسابقة، مما جعله ينضم لقائمة العظماء الخمسة، كخامس أسرع لاعب يصل إلى هذا الرقم التهديفي في تاريخ المسابقة، بينما بات الفرعون المصري رقم 30 الذي ينضم لقائمة نادي المائة في هذه البطولة.

وسبق صلاح في تحقيق هذا الرقم الرباعي: آلان شيرر، وهاري كين، وسيرجيو أجويرو، وتييري هنري.

وبات صلاح، الذي يحتل المركز الثاني حاليًا في قائمة أكثر اللاعبين الأفارقة تسجيلًا للأهداف في الدوري الإنجليزي الممتاز، على بعد أربعة أهداف فقط لمعادلة عدد أهداف النجم الإيفواري المعتزل ديدييه دروجبا، الذي يتصدر القائمة حتى الآن، برصيد 104 أهداف.

وفي هذا الصدد، أشاد المدرب الألماني يورجن كلوب، المدير الفني للريدز، بإنجاز صلاح بعد المباراة، قائلًا: “محمد صلاح؟ يا له من لاعب! إنه متعطش دومًا للأرقام والتميز، إنه لاعب عالمي”.

يذكر أن هذا هو الهدف الثالث للفرعون المصري في المسابقة خلال الموسم الحالي، بعدما سبق له التسجيل في مرمى نورويتش سيتي وتشيلسي، متأخرًا بفارق هدف واحد عن صدارة هدافي البطولة، التي يتقاسمها حالياً مايكل أنطونيو وبرونو فيرنانديز، لاعبا ويستهام يونايتد ومانشستر يونايتد على الترتيب.

ويحتل ليفربول المركز الثالث في جدول الترتيب برصيد 10 اهداف، وبفارق الأهداف عن المتصدر مانشستر يونايتد ووصيفه تشيلسي.

صلاح يُعلق.. ولفتة رائعة

عبر صلاح -في تصريحات تلفزيونية عقب المباراة- عن سعادته بالإنجاز الذي حققه، قائلًا: “سعيد جدًا لتسجيلي 100 هدف في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.. ليس من السهل إحراز هذا الكم من الأهداف وأنا لاعب في مركز الجناح، هذا أمر صعب، ولكن دائمًا ما أسعى إلى التسجيل من أجل مساعدة الفريق وحصد النقاط، هذا هو الأهم، أنا سعيد جدًا بذلك”.

وأوضح: “أعتقد أنه أمر استثنائي أن أسجل هذا الكم من الأهداف، وخاصة مع ليفربول، أتمنى أن أكون الأسرع في تحقيق ذلك الرقم في النادي، ولكن الأهم بالنسبة لي هو تحقيق الفوز في جميع المباريات، وأن أسجل المزيد من الأهداف قبل أن أرحل عن ليفربول، أنا أستمتع بالوقت وأحاول مساعدة الفريق”.

وفي لفتة أكثر من رائعة تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع، أهدى اللاعب المصري المتواضع قميصه الذي ارتداه وهو يحرز الهدف رقم 100، لطفل من مشجعي “الريدز” ما أسعد الطفل كثيرًا، في لقطة تعني الكثير.

الـ«فيفا» يتغنى بإنجاز صلاح

blank

من جانبه، حرص الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” على الاحتفال بتحقيق صلاح لهذا الإنجاز، رفقة الريدز في مسابقة البريميرليج.

وكتب الحساب الرسمي لـ”فيفا”، عبر موقع “تويتر”: “التحق محمد صلاح بهدفه اليوم أمام ليدز يونايتد بقائمة الـ30 لاعبًا الذين سجلوا 100 هدف في الدوري الإنجليزي، 4 لاعبين فقط وصلوا لهذا العدد من الأهداف بمباريات أقل من مو صلاح”.

وفي ذات السياق، هنأ الاتحاد المصري لكرة القدم، صلاح بإنجازه الجديد، حيث كتب عبر حسابه الرسمي على “تويتر”: “يهنئ الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة أحمد مجاهد نجم مصر وقائد المنتخب الوطني بمناسبة دخوله نادي المائة الإنجليزي بإحرازه الهدف رقم مائة، ضمن مسيرته في مسابقة الدوري الممتاز الإنجليزي.. متمنين له ولجميع نجوم مصر في كل ملاعب العالم دوام التألق”.

أما نادي ليفربول، فقد أطلق على صلاح بعد المباراة، لقب “الملك المصري” مشيدًا بأدائه الرائع قائلًا: “لحظة ملكية لن تُنسى من مُحطم الأرقام الأقرب لقلوبنا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى