التقاريرالصفحة الرئيسيةسياسة

الأردن في مواجهة كورونا.. اكتظاظ مهرجان جرش يربك حسابات «الاستقرار الوبائي»

رؤية – علاء الدين فايق 

عمّان – تثير مشاهد التقارب وعدم الالتزام بمعايير مواجهة كورونا مع انطلاق فعاليات مهرجان جرش الغنائي في دورته الـ”35″ حسابات المسؤولين في وزارة الصحة الأردنية، رغم تأكيدات عبور المملكة في حالة من الاستقرار الوبائي. 

ومع مغيب شمس الجمعة، تزاحم آلاف الأردنيين، للوصول إلى مدرجات المدرج الروماني في مدينة جرش الأثرية، لحضور حفل الفنان السوري جورج وسوف دون أدنى تباعد موصى به ودون اتباع أي معايير من شأنها الوقاية من كورونا. 

وامتلأت مدرجات جرش بالجماهير الذين تهافتوا من كل محافظات المملكة، من دون أن تتخذ السلطات المختصة أي إجراء للحفاظ على نسق البروتوكول الصحي المرافق لإحياء فعاليات المهرجان الذي تأجل مدة عامين بسبب جائحة كورونا.

وأعلنت اللجنة العليا لمهرجان جرش أنها اتخذت جميع الشروط الصحية والسلامة العامة بالتنسيق مع لجنة الأوبئة ووزارة الصحة الأردنية وبحضور 50% من طاقة المسارح الاستيعابية والحفلات الرئيسة. 

ويشارك في مهرجان جرش هذا العام، ما يزيد عن 70 فنانا أردنيا وما يفوق 38 فرقة فلكلورية وبواقع 12 فرقة عربية وعالمية، و7 فرق تراثية أردنية، كما يتجاوز عدد المشاركين من الشعراء والأدباء والمفكرين عن 270 مشاركاً، منهم 30 عربيا. 

blank

رقابة على كل المهرجانات 

من جانبه، قال أمين عام وزارة الصحة لشؤون الأوبئة مسؤول ملف كورونا الدكتور عادل البلبيسي، إن هناك بروتوكولات للمهرجانات والمؤتمرات والاجتماعات، ولا يمكن لأي شخص الدخول لمهرجان جرش دون حصوله على سند أخضر، أو إحضار فحص كورونا سلبي قبل 72 ساعة.

وأضاف البلبيسي، في تصريحات للتلفزيون الأردني الرسمي، أن هناك رقابة على مهرجان جرش وسيتم اتخاذ الإجراءات بحق المخالفين، وهناك دائماً توقع لزيادة الإصابات ولذلك تم التدرج في فتح القطاعات.

وأشار إلى أنه “يتم حالياً مراقبة الوضع الوبائي لمعرفة هل ستزداد الإصابات بفعل مهرجان جرش أم لا وفترة الرقابة تصل إلى 10 أيام”.

وبين أن هناك رقابة يومية لعدد الحالات ورقابة على الدخول، ورقابة من قبل الجهات الحكومية، إضافة إلى إمكانية إجراء فحوصات سريعة لفيروس كورونا بالمهرجان.

وضع وبائي “حذر”

وتؤكد وزارة الصحة، أن الوضع الوبائي في الأردن مستقر ولكن يجب الحذر، ونتائج الرقابة للوضع الوبائي وتغيره ستكون خلال أسبوعين.

وقال البلبيسي: إن النتائج المرتقبة خلال الأسبوعين المقبلين “في علم الغيب”.

وشدد على أنه في فصل الشتاء تزداد الأمراض التنفسية ومن أهمها الإنفلونزا، وتم التعاقد على شراء كميات من لقاح الإنفلونزا الموسمية سيصل في تشرين أول، ولا يوجد علاقة لمطعوم الإنفلونزا بلقاح كورونا، داعياً لترك على الأقل مدة أسبوع بين لقاح كورونا ومطعوم الإنفلونزا.

ولفت إلى أن الفئة المستهدفة للتطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية الكوادر الصحية، وكبار السن، والمصابين بأمراض مزمنة أو نقص المناعة، وسيكون مجاناً لهذه الفئة.

blank

الأردن الثالث عربيا بإصابات كورونا 

وفي إحصاء عالمي جديد، جاء الأردن في المرتبة الثالثة عربيا وفي المركز 42 عالميا بعدد الإصابات والوفيات بالفيروس.

وسبق الأردن في هذا الإحصاء العالمي على الصعيد العربي كل من العراق والمغرب.

وأعلنت وزارة الصحة في الأردن الجمعة، عن تسجيل 8 وفيات و871 إصابة جديدة بفيروس كورونا في المملكة، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 10653 وفاة و818358 إصابة منذ بدء رصد الجائحة في آذار مارس 2020.

وبلغت نسبة الفحوص الإيجابيّة الجمعة 3.5%.

وأشار الموجز إلى أن عدد الحالات النشطة حالياً وصل إلى 12346 حالة، بينما بلغ عدد الحالات التي أدخلت اليوم إلى المستشفيات 69 حالة، وعدد الحالات التي غادرت المستشفيات 53 حالة، بينما بلغ العدد الإجمالي للحالات المؤكدة التي تتلقى العلاج في المستشفيات 493 حالة.

وتم إجراء 24893 فحصاً، ليبلغ العدد الإجمالي للفحوص التي أجريت منذ بدء الوباء 9915591 فحصاً.

وأظهر الموجز أن عدد متلقي الجرعة الأولى من لقاح كورونا وصل إلى 3661887، فيما وصل عدد متلقي الجرعتين إلى 3224659.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى