التقاريرسياسة

في مواجهات مع الاحتلال.. استشهاد 5 فلسطينيين في «الضفة الغربية» و«القدس المحتلة»

رؤية – أشرف شعبان  

ارتقى خمسة شهداء في الضفة الغربية والقدس خلال مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي، ثلاثة منهم قتلوا جراء استهداف قوات الاحتلال لمنزل زراعي في قرية بيت عنان شمال غرب القدس اثنان منهم قتلوا خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدتي برقين وكفردان غرب جنين، بينهما أسامة صبح 22 عاما، أحد عناصر سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي.

جريمة إسرائيلية

مصادر الاحتلال الإسرائيلي تحدثت عن عملية عسكرية لقوات الاحتلال بعد أن حاصرت منزلا زراعيا في منطقة خلة العين بقرية بيت عنان وأطلقت النار والقذائف باتجاه المواطنين، وأقر الاحتلال أن العملية كانت لاغتيال القيادي في كتائب القسام أحمد زهران، وكانت قوات الاحتلال فرضت حصارا كاملا على المنطقة، ومنعت المواطنين من الاقتراب، فيما شوهدت طائرات بدون طيار تحلق في سماء المنطقة، وسط عمليات تمشيط.

ووفقا للاحتلال فإن العمليات العسكرية في مناطق الضفة، موجهة ضد البنية التحتية التابعة للفصائل الفلسطينية، وسمحت الرقابة العسكرية الإسرائيلية بالكشف عن إصابة ضابط وجندي من وحدة دوفدفان الخاصة بجراح خطيرة خلال اشتباكات فجر اليوم بجنين، وأن المصابين ضابط وهو قائد العملية وجندي آخر نقلا عبر طائرة مروحية إلى مستشفى في حيفا لتلقي العلاج.

إدانات فلسطينية

وأدانت الرئاسة الفلسطينية ومسؤولون وفصائل فلسطينية «جريمتي الاغتيال» اللتين نفذهما الجيش الإسرائيلي، الأحد، وسط وشمال الضفة الغربية، في حين دعت منظمة التحرير إلى «سرعة التدخل الجاد» لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني.

وحملت الرئاسة الفلسطينية، حكومة الاحتلال الإسرائيلي، «المسؤولية المباشرة عن هذا التصعيد وتداعياته، مطالبة المجتمع الدولي، بمغادرة مربع الصمت على عمليات الإعدام المباشرة التي ينفذها الاحتلال بحق أبناء شعبنا، إلى مربع الفعل واتخاذ إجراءات فورية لمحاسبة مرتكبي هذه الجرائم».

5 شهداء

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن حصيلة العدوان الإسرائيلي على الضفة الغربية، فجر الأحد، بلغت 5 شهداء.

من جانبه، قال محافظ جنين، أكرم الرجوب، للإذاعة الرسمية، إن 9 فلسطينيين أصيبوا فجر اليوم برصاص الجيش الإسرائيلي في جنين، مضيفا أن 8 منهم نقلوا إلى مشافٍ فلسطينية والتاسع معتقل لدى جيش الاحتلال.

مجزرة وحشية

بدورها، أقرت كتائب عز الدين القسّام، الجناح المسلّح لحركة “حماس”، في بيان، إن 3 من الفلسطينيين الذين استشهدوا في الضفة الغربية المحتلّة، فجر الأحد، من عناصرها؛ بينهم قائد ميداني.

فيما أعلنت كتائب سرايا القدس، الجناح المسلّح لحركة الجهاد الإسلامي، في بيان، أن أحد الشهداء من عناصرها، بينما لم يعلن بعد انتماء الشهيد الخامس.

وكانت مصادر أمنية ذكرت لوكالة الأنباء الفلسطينية «وفا»، أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة برقين فجرا، وداهمت منزل المواطن محمد الزرعيني، وفتشته وعبثت بمحتوياته، كما اعتدت عليه بالضرب واعتقله، كما أكدت الوكالة وقوع 5 شهداء.

اقتحام المدن والبلدات الفلسطينية

كما أدانت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية «المجزرة الوحشية التي ارتكبها جيش الاحتلال عن سابق قصد وترصد، باقتحام المدن والبلدات الفلسطينية».

وقال مصطفى البرغوثي الأمين العام للمبادرة إن «الاحتلال يتعمد تصعيد الاعتداءات والاقتحامات وارتكاب المجازر».

ووفق بيان لمكتب منسق الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطيني المحتلة، التابع للأمم المتحدة، قتلت إسرائيل 58 فلسطينيا، وجرحت نحو 13 ألفا في الضفة الغربية منذ بداية العام الجاري وحتى 20 أغسطس/ آب الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى