التقاريرمنوعات

منها ثقب لسان العروس وضرب العريس.. تعرف على أغرب تقاليد الزواج حول العالم

أماني ربيع

الكثيرون يعتبرون الزواج خطوة كبيرة في الحياة، يصبح ما بعدها غير ما قبلها تماما، حيث تزيد المسؤوليات، وتصبح الحاجة ماسة لتعلم قيم التسامح والمشاركة مع الطلاف الآخر.

والزفاف والأعراس بالطبع هي بوابة الزواج الأولى التي يعيش قبلها العروسان في حالة من القلق والتوتر سواء حول التكاليف والتنظيم، أو حول فكرة الزواج والزفاف والتواجد في مكان يصبحات فيه محط الأنظار.

البعض يعتقد أن الزفاف مجرد فستان أبيض وباقة ورود ورقصة هادئة مع تقطيع كعكة الزفاف، حسنا ربما هذه هي الصورة الكلاسيكية الشهيرة عن الزفاف، لكن في بعض الدول هناك تقاليد تحول الزفاف إلى مغامرة حقيقية لمن يجرؤ فقط.

وفي التقرير التالي نصحبكم في جولة حول العالم ترصد أغرب تقاليد الزفاف:

أسكتلندا

تحظى أسكتلندا بنصيب وافر من التقاليد الغريبة في الأعراس منها طلاء العروسين باللون الأسود والريش والدقيق، يقوم الأصدقاء بهذا التقليد، ثم يأخذون العروسين إلى الشارع في جولة يعتقد أنها تمنع عنهم الأرواح الشريرة.

وفي بعض المدن يتم قذف العروس بمواد نفاذة الرائحة مثل البيض أو القمامة، ثم يسيرون بها في الشوارع، تصبح العروس قذرة للغاية، وهذا رمز لقدرتها على تحمل مسؤوليات الزواج.

ألمانيا

ورغم أن ألمانيا من الدول المتقدمة، إلا أنهم لا يغفلون التقاليد أيضا، ومن التقاليد الشائعة لتمني الخير للعروسين هي كسر أواني الفخار أو البورسلين.

وفي حفل الزفاف يقوم بعض المدعوين بتكسير الأواني، ثم يقوم الزوجيت بتنظيف القطع المكسورة معا، وهو رمز للمشاركة والاتحاد بين الزوجين أمام مصاعب الحياة.

فرنسا

وفي فرنسا يقوم الأهل والأصدقاء بالوقوف أمام منزل العروسين ويقومون بقرع الأطباق وأواني الطهي، وصناعة ضوضاء أمام المنزل كنوع من التهنئة.

إندونسيا

أما التقليد التالي فيتجاوز الغرابة بمكان، ويحدث في إندونسيا، ولسبب ما يجد المواطنون في جماعة الـ”تيجونج” من بورنيو الشمالية أن في منع العروس والعريس من الذهاب إلى الحمام لـ 3 أيام متوالية، بعد الزفاف جلبا للحظ السعيد، والحياة المترابطة.

ويقوم الأهل بوضع شخص لمراقبتهما بشكل صارم، ولذلك يتناولان كميات قليلة جدا من الطعام، لتبقيهما على قيد الحياة.

وفي إندونيسيا، أيضا، تقوم العروس خلال الزفاف بغسل قدمي زوجها، في رمز لاستعدادها لخدمته خلال حياتهما معا.

وممنوع على العروس أن تلمس قدماها الأرض خلال ذهابها من بيت الأهل إلى منزل العريس، ويقوم والدها بحملها على كتفيه إلى بيت الزوج، مهما كانت المسافة.

وفي جزيرة جاوة بإندونسيا أيضا، يقوم كل عريس بتقديم 25 ذيل فار قبل زواجه للسلطات، وهو تقليد هدفه مكافحة الفئرات التي تهدد محصول الأرز.

كوريا الجنوبية

وفي كوريا الجنوبية يتحمل العريس هذا التقليد العجيب، الذي يعد اختبارا لرجولته وقدرته على التحمل، وتقوم عائلة العريس أو الأصدقاء بخلع حذائه وربط قدميه بالحبل، ثم يقومون بضربه بالعصا على قدميه، وأحيانا بالسمك الميت.

الهند

في بعض المدن الهندية، تقوم الفتاة باختيار رجل وتقوم بضربه بالعصا، وإذا تحمل الضرب، فهو يستحق الزواج منها.

ومن تقاليد الزفاف في قبيلة “تودا” الهندية، أن تزحف العروس على ركبتيها حتى تصل إلى العريس، ويباركها العريس بوضع قدمه على رأسها.

ولدى الهندوس تقليد، يتمثل في سرقة حذاء العريس في حفل زفافه، وتقوم الفتيات من عائلة العروس بالقيام بذلك كحيلة طريفة ونوع من التسلية.

الصين

وفي الصين، لدى شعب التويجا تقليد تقوم فيه العروس بعد الإعلان عن موعد زفافها بالبكاء لساعة كاملة، وقبل الزفاف بشهر، تقوم والدتها وصديقاتها وقريباتها بالبكاء معها، ويقومون بغناء “أغنية الزواج الباكية”.

ولدى بعض قبائل الصين ومنغوليا تقليد يتمثل في قتل كتكوت صغير وفحص كبده، والتأكد منس لامته لتحديد موعد العرس، ولا تبدأ مراسم الزواج إلا بعد العثور على كبد كتكوت سليم حتى لو أدى ذلك لقتل العديد منها.

ومن آسيا إلى أفريقيا، حيث قبيلة جوبيس، حيث يتم ثقب لسان العروس، وتمرير خيط فيه مثلما يحدث مع الإبرة، وإذا كانت العروس ثرثارة، يقوم الزوج بشد الخيط لإسكاتها.

الماساي في كينيا وتنزانيا

وفي كينيا، وتنزانيا كما في سائر دول أفريقيا، للتقاليد الكلمة العليا في كل مناحي الحياة، ومنه هذه التقاليد تقليد البصق على العروس لدى قبيلة الماساي، وقبل أن تغادر العروس إلى منزل زوجها، يقوم الأب بتهنتئها بطريقة خاصة، وهي البصق على رأسها، ويعتقد الكينيون أن هذا التقليد يمنح العروس الحظ السعيد في حياتها الجديدة.

إثيوبيا

وفي قبيلة سورما الإثيوبية، يتم خلع أثنان العروس السفلية، وثقب الشفاه، ثم وضع قرص من الطين داخل فمها، وكلما زاد حجم القرص ارتفع مهر العروس.

موريتانيا

وفي موريتانيا، تعتبر الفتاة البدينة هي الأكثر طلبا للزواج، وفي إحدى القرى يتم العمل على زيادة وزن الفتاة منذ وصولها سن الزواج، ويصبح ذلك الشغل الشاغل لأهلها، فالوزن الزائد من علامات الجمال هناك.

الإسكيمو

أما في الإسكيمو يقوم العريس بشم رائحة العروس المحتملة، وفي حال أعجبته رائحتها يتقدم لزواجها، وإن لم تعجبه الرائحة يهرب.

فيجي

أما في فيجي، عند طلب عروس للزواج، يطلب والدها من العريس سن حوت، ليقدمه إليه، ولا يقبل طلب الزواج حتى العثور على سن الحوت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى