التقاريرسياسة

المركز الأوروبي: مكافحة الإرهاب في أوروبا.. تدابير وقائية واستباقية جديدة

رؤية

تناول تقرير نشره المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والاستخبارات، التدابير الوقائية والاستباقية الجديدة لمكافحة الإرهاب في أوروبا.

فقد اعتمدت المفوضية الأوروبية في 24 يوليو 2020، استراتيجية جديدة للاتحاد الأمني ​​للاتحاد الأوروبي  للفترة من 2020 إلى 2025 ، من خلال منع واكتشاف التهديدات وزيادة مرونة البنية التحتية الحيوية، لتعزيز الأمن السيبراني وتعزيز البحث والابتكار، تضع الاستراتيجية الأدوات والتدابير التي يجب تطويرها على مدى السنوات الخمس المقبلة لضمان الأمن. وكانت قد اقترحت المفوضية في جدول أعمالها الأوروبي للأمن إنشاء مركز أوروبي لمكافحة الإرهاب (ECTC) لتحسين تبادل المعلومات والدعم التشغيلي لمحققي الدول الأعضاء.

كما اعتمد الاتحاد الأوروبي التوجيه الخاص بمكافحة الإرهاب لتعزيز الإطار القانوني لتغطيةا لتهديدات المتعلقة بالإرهاب بشكل أكثر شمولاً. حيث يتعين على جميع دول الاتحاد الأوروبي التأكد من أنها تجرم سلوكًا مثل التدريب والسفر من أجل الإرهاب، وكذلك تمويل الإرهاب. تعمل هذه التعاريف المنسقة للجرائم الإرهابية كمعيار للتعاون وتبادل المعلومات بين السلطات الأوروبية. اتفق وزراء الشؤون الداخلية في الاتحاد الأوروبي في  نوفمبر 2020 ، في أعقاب الهجمات الإرهابية في فرنسا وألمانيا والنمسا على زيادة تعزيز جهودهم المشتركة لمكافحة الإرهاب ، دون المساس بالقيم المشتركة للاتحاد الأوروبي، مثل الديمقراطية والعدالة وحرية التعبير.

وتبنى البرلمان الأوروبي في 28 أبريل 2021 قيودا مشددة تتيح فرض إزالة الرسائل والصور ومقاطع الفيديو “ذات الطابع الإرهابي” خلال ساعة على المنصات الإلكترونية، ما يمهد الطريق لتطبيقها العام المقبل في الاتحاد الأوروبي. وتهدف الآلية الجديدة، إلى منع الإرهابيين من استخدام الإنترنت للتطرف والتجنيد والتحريض على العنف. وشدد رئيس وكالة مراقبة الحدود الأوروبية فرونتكس، فابريس ليغيري، في 2 سبتمبر 2021 على أن تحمي أوروبا نفسها من استقبال أشخاص على صلة بحركات إرهابية.

للاطلاع على التقرير الأصلي، اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى