التقاريرالصفحة الرئيسيةرياضية

من سيدُكُّ حصون الآخر؟.. «الأحد الناري» يضع الدوريات الأوروبية على صفيح ساخن

كتبت – أميرة رضا

معارك كروية مدوية، سوف تشهدها ملاعب كرة القدم الأوروبية، غدًا الأحد، وضعت منافسيها قبل انطلاقها على صفيح ساخن لاستغلال كل صغيرة كانت أم كبيرة لدك حصون الآخر، وصفها البعض بأنها فرص جديدة لإعادة رسم خريطة نجوم القارة العجوز، بينما وصفها البعض الآخر بأنها السبيل لمداواة جراح البعض الآخر.

الأحد الناري، الموافق غدًا الـ24 من أكتوبر الجاري، والذي ينتظره عشاق ومحبي كرة القدم الأوروبية، سيكون حافلًا بالإثارة، إذ يشهد مواجهات نارية، يتصدرها لقاء كلاسيكو الأرض بين برشلونة وضيفه ريال مدريد، والذي لا يقل أهمية عن صدام مانشستر يونايتد وليفربول في الدوري الإنجليزي، فيما يشهد الدوري الإيطالي صدامًا من نوع آخر بين يوفنتوس وإنتر ميلان في الديربي، وأخيرًا يختتم اليوم متعته الكروية بالكلاسيكو الفرنسي بين باريس سان جيرمان ومضيفه مرسيليا في الليج1.

كلاسيكو الأرض بنكهة شبابية

blank

على الرغم من المتغيرات الكبيرة التي طرأت على قطبي الكلاسيكو الإسباني “ريال مدريد وبرشلونة” في الآونة الأخيرة، خاصة بعد رحيل النجوم الكبار أمثال ليونيل ميسي، وسيرجيو راموس، ومن قبلهما كريستيانو رونالدو، إلا أنه من المنتظر أن يُشعل نجوم الفريقين الحاليين الأجواء بنكهة شبابية، خاصة في ظل نشوة تألق بعض النجوم الشباب، وكأنهم يخرجون أفضل ما لديهم للتخلص من حقبة ميسي وكريستيانو التي لا زالت عالقة بالأذهان.

شباب الكلاسيكو الجُدد، تحت قيادة بعض النجوم المخضرمين أمثال كريم بنزيما وجيرارد بيكيه، سينطلقون في مواجهتهم المنتظرة على ملعب “كامب نو” في كلاسيكو بين الحاضر والمستقبل ضمن منافسات المرحلة العاشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وعن ترتيب الفريقين في الليجا، فيدخل ريال مدريد اللقاء محتلًا وصافة جدول الترتيب برصيد 17 نقطة من 8 مباريات بفارق 3 نقاط عن ريال سوسيداد المتصدر، بينما يمتلك برشلونة 15 نقطة في المركز السابع عقب لعب 8 مباريات.

ويدخل اللقاء، متوسط ميدان برشلونة سيرجيو بوسكيتس كونه عميد لاعبي الكلاسيكو بخوضه 40 مباراة، فيما يأتي زميله ومدافع الفريق جيرارد بيكيه ثانيًا بخوضه 37 مباراة كلاسيكو، ومهاجم ريال مدريد كريم بنزيما في المركز الثالث بلعبه 36 مواجهة بالكلاسيكو، في وقت يحتل فيه الفرنسي صدارة هدافي الكلاسيكو بـ10 أهداف.

ومن الشباب يتصدر نجما برشلونة آنسو فاتي وجناح ريال مدريد فينسيوس جونيور لقاء الغد، رهان مدربي الفريقين على تألقهما الأخير، من أجل خروج فريقه بنقاط المباراة، إذ سجل فاتي البالغ من العمر 19 عامًا، هدفين ومرر كرة حاسمة واحدة في 5 مباريات، لكنه عانى من إصابة أبعدته لبعض الوقت، بينما يمتلك فينسيوس جونيور (21 عامًا) حصيلة مميزة مع فريقه هذا الموسم، إذ أحرز 7 أهداف ومرر 5 كرات حاسمة، وذلك في 11 مباراة لعبها هذا الموسم.

وبخلاف فينسيوس، يمتلك ريال مدريد العديد من المواهب الشابة الأخرى أبرزها إدواردو كامافينجا، رودريغو جوس، غوتيريز، وأنطونيو بلانكو.

أما برشلونة فيتملك بجانب فاتي، سيرجينو دست، أوسكار مينجيزا، رونالد أراوخو، ريكي بويج، بيدري، وجافي.

صدام الليفر واليونايتد

blank

على ملعب “أولد ترافورد”، وفي صدام مشتعل من قبل أن يبدأ، تتوجه أنظار مشاهدي البريميرليج إلى المواجهة المرتقبة بين فريقي مانشستر يونايتد وليفربول بشكل عام، والنزال الكروي المتوقع بين نجمي الفريق البرتغالي كريستيانو رونالدو، ومحمد صلاح بشكل خاص.

ومن جانبه، يدخل الليفر محتلًا المركز الثاني في ترتيب البريميرليج، برصيد 18 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن تشيلسي المتصدر، إذ جمع الريدز نقاطه من 8 مباريات فاز في 5 منها، وتعادل في 3، وكان الفريق قد حقق فوزه الخامس هذا الموسم بسحق واتفورد بخماسية نظيفة في الجولة الماضية.

وعلى الجانب الآخر، يدخل فريق مانشستر يونايتد مباراة ليفربول، متسلحًا بكتيبة من النجوم، أبرزهم كريستيانو رونالدو العائد مؤخرًا لكتيبة الشياطين الحمر، من أجل وضع حد لسلسلة انتصاراته السلبية في المسابقة المحلية، إذ يتواجد اليونايتد في المركز السادس برصيد 14 نقطة، بفارق الأهداف عن وست هام السابع.

وفشل فريق مانشستر يونايتد في تحقيق أي فوز في اَخر 3 مباريات في البريميرليج، إذ خسر أمام وست هام بهدف نظيف في الجولة السابقة.

وعن رونالدو وصلاح، فبكل تأكيد لا يختلف اثنان على كون كريستيانو رونالدو أحد أبرز المهاجمين في العالم، بل ويعتبره الكثيرون اللاعب الأفضل في التاريخ، أما صلاح فلا شك بأنه قد حجز مكانه هو الآخر بين النجوم الكبار، إذ يقدم اللاعب المصري موسمًا مميزًا حتى الآن، ولا يخفى على أحد النجاح الكبير الذي حققه في السنوات الأخيرة مع ليفربول، الأمر الذي سيشعل المواجهة وسيزيد من تنافسية اللقاء.

ومن جانبه، يحتل صلاح صدارة هدافي البريميرليج حتى الآن بـ7 أهداف بمشاركة جيمي فاردي لاعب ليستر سيتي، بينما سجل العائد الجديد رونالدو مع اليونايتد ثلاث أهداف حتي الآن من أصل 5 مباريات.

وتشهد مباراة مان يونايتد ضد ليفربول غياب كل من هارفي إليوت لاعب فريق ليفربول بداعي الإصابة، وأيضًا غياب المدافع الفرنسي رافائيل فاران، في حين تحوم الشكوك حول مشاركة الثنائي ماركوس راشفورد وبرونو فيرنانديز للإصابة.

الديربي الإيطالي

blank

ومن الدوري الإنجليزي إلى الإيطالي، حيث يشهد ملعب سان سيرو بمدينة ميلانو الإيطالية غدًا لقاء إنتر ميلان ويوفنتوس في ختام لقاءات الأسبوع التاسع من منافسات الكالتشيو.

المواجهة الثقيلة بين فريقي الأفاعي والسيدة العجوز، يعتبرها خبراء الكرة، هي الأقوى في منافسات الكالتشيو، إذ يدخل أصحاب الأرض اللقاء وهم بالمركز الثالث برصيد 17 نقطة، في حين يحتل يوفنتوس المركز السابع برصيد 14 نقطة.

تقابل الإنتر واليوفي من قبل في 176 مباراة حقق فيها السيدة العجوز الفوز بـ85 مباراة، بينما حقق الأفاعي الفوز في 47 مباراة وخيم التعادل بينهم في 44 مباراة.

وقد أحرز اليوفي في مرمى إنتر ميلان 254 هدفًا، بينما استقبلت شباكه من لاعبي إنتر ميلان 205 هدف.

وخاض نادي إنتر ميلان 8 مباريات خلال هذا الموسم في الدوري الإيطالي واستطاع تحقيق الفوز في خمس مباريات بينما تعادل في مباراتين وتلقى هزيمة واحدة.

الكلاسيكو الفرنسي

blank

وإلى الدوري الفرنسي، وبالتحديد لباريس سان جيرمان بحلته الجديدة رفقة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وصخرة الدفاع الإسباني سيرجيو راموس، المنتقلان حديثًا لصفوف النادي الباريسي، إذ يستقبل ملعب فيلودروم، مباراة هامة وقوية تجمع النادي الباريسي مع مضيفه مارسيليا ضمن مباريات الجولة الحادية عشر من منافسات الدوري المحلي.

ويعمل فريق باريس سان جيرمان، تحت قيادة بوتتشينو المدير الفني الأرجنتيني على مواصلة الانتصارات، للابتعاد أكثر عن أقرب منافسيه، والتربع وحيدًا وبفارق كبير عن أقرب ملاحقيه في الدوري، متسلحًا بوجود ميسي رفقة كليان مبابي، ونيمار، وكتيبة من النجوم الأخرى القادرة على زيارة شباك المنافس.

وعلى الجانب الآخر، مارسيليا سيطمح للخروج بنتيجة إيجابية على أرضه، تساعده في الوصول إلى المركز الثاني في ترتيب الدوري، وتعطيل قطار العملاق الباريسي الذي يتصدر ترتيب الدوري الفرنسي برصيد 27 نقطة، بينما يحتل مارسيليا، المركز الثالث برصيد 17 نقطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى