التقاريرالصفحة الرئيسيةسياسة

تصريحات قرداحي.. تبرؤ لبناني واستنكار ورفض خليجي

رؤية – محمد عبدالله

يبدو أن بشائر أزمة دبلوماسية عربية بدأت طلائعها تظهر اعتراضاً على تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي عن حرب اليمن . قرداحي الذي حاول الخروج من الأزمة التي أوقع فيها بلاده بالقول إنه لم يقصد ولا بأي شكلٍ من الأشكال، الإساءة للمملكة العربية السعودية أو الإمارات اللتين يكنّ لقيادتيهما ولشعبيهما كل الحب والوفاء، اتهم جهات لم يسمها بالوقوف وراء هذه الحملة وهي التي تتهمه منذ تشكيل الحكومة بأنه آت لقمع الإعلام .

وكانت وسائل التواصل الاجتماعي ضجت بمقابلة تحدث فيها قرداحي ضمن برنامج تلفزيوني عما وصفه “اعتداء السعودية والإمارات على اليمن” وأن الحوثيين “هم في موقع المقاومة والدفاع عن النفس”.

في هذا التقرير نرصد أبرز ردود الفعل على تصريحات الوزير اللبناني:

مرفوضة ولا تعبر عن الحكومة

من جانبها أصدرت رئاسة الحكومة اللبنانية بيانا قالت فيه: إن تصريحات قرداحي مرفوضة ولا تعبر عن موقف الحكومة.

وأعلن رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، بحسب بيان صادر عن مكتبه، “تمسك لبنان بروابط الأخوة مع الدول العربية الشقيقة والمحددة بشكل واضح في البيان الوزاري للحكومة التي ينطق باسمها ويعبر عن سياستها وثوابتها رئيس الحكومة والحكومة مجتمعة”.

وقال ميقاتي: “بخصوص كلام وزير الإعلام جورج قرداحي الذي يجري تداوله والذي يندرج ضمن مقابلة أجريت معه قبل توليه منصبه الوزاري بعدة أسابيع فهو كلام مرفوض ولا يعبر عن موقف الحكومة إطلاقا خاصة فيما يتعلق بالمسألة اليمنية وعلاقات لبنان مع أشقائه العرب وتحديداً الأشقاء في المملكة العربية السعودية وسائر دول مجلس التعاون الخليجي”.

هذا وأكدت وزارة الخارجية اللبنانية إدانتها مراراً وتكراراً الهجمات الإرهابية التي استهدفت المملكة العربية السعودية، وهي لا زالت عند موقفها في المدافعة عن أمن وسلامة أشقائها الخليجيين التي تكن لهم كل محبة واحترام وتقدير، وتنأى عن التدخل في سياساتهم الداخلية والخارجية.

رفض واستنكار يمني

تصريحات قرداحي أثارت غضب المسؤولين اليمنيين خاصة وأنها تجاهلت جرائم الحوثيين بحق الشعب اليمني، حيث وجه وزير الخارجية اليمني أحمد بن مبارك، السفير اليمني في بيروت لتوجيه رسالة استنكار لدى الحكومة بسبب تصريحات قرداحي التي تعد خروجاً عن الموقف اللبناني الواضح تجاه اليمن وإدانته للانقلاب الحوثي ودعمه لكافة القرارات العربية والأممية ذات الصلة.

وقال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، إن تصريحات لنظيره اللبناني جورج قرداحي «تعكس جهلا فاضحا بالشأن اليمني، وانحيازا أعمى لميليشيا الحوثي». مضيفا « أن تصريحات قرداحي تمثل “تجاهلا لدور نظام إيران وأجندته التوسعية باليمن والمنطقة، في إدارة الانقلاب وتفجير الحرب وتقويض جهود التهدئة ووقف إطلاق النار وإحلال السلام».

وتابع «نذكّر وزير الإعلام اللبناني أن ميليشيا الحوثي وبإيعاز وتخطيط إيراني هي من فجرت الحرب بانقلابها على الدولة والإجماع الوطني، المتمثل بمخرجات مؤتمر الحوار الذي شاركت فيه كل الأطراف السياسية والمكونات الوطنية بما فيها الحوثيين، وهي تواصل رفض كل المبادرات وإفشال كل الحلول السلمية للأزمة».

تعكس فهما قاصرا

توالت ردود الأفعال الرافضة لتصريحات قرداحي، ففي بيان استنكار لمجلس التعاون الخليجي، جاء فيه «إن تصريحات وزير الإعلام اللبناني تعكس فهما قاصرا وقراءة سطحية مرفوضة».

من جانبه قال أمين عام مجلس التعاون الخليجي نايف فلاح مبارك الحجرف: «إن وزير الإعلام اللبناني تجاهل عرقلة الحوثيين لجهود الحل». وطالب البيان، وزير الإعلام اللبناني بالاعتذار وعلى الدولة اللبنانية توضيح موقفها.

في المقابل، أعاد السفير السعودي لدى لبنان، وليد البخاري، نشر تغريدات على حسابه على تويتر تشير إلى أن لبنان مهدد بأزمة دبلوماسية كبيرة مع الدول العربية على خلفية كلام وزير الإعلام اللبناني.

إقالة قرداحي مطلب لبناني

كما استنكر لبنانيون كلام وزير الإعلام، مطالبين بإقالته من منصبه في الحكومة للحفاظ على العلاقات مع دول مجلس التعاون الخليجي، خاصة وأنها الداعم الأكبر للبلد خلال الأزمات التي تعصف به خلال السنوات الأخيرة.

وأبدى النشطاء دهشتهم من تصريحات الوزير اللبناني الذي يعدّ واحدا من أبرز الداعمين والمدافعين عن نظام الأسد رغم ما اقترفه من جرائم بحق الشعب السوري.

أما الأمير السعودي، عبدالرحمن بن مساعد وعلى طريقة قرداحي في «من سيربح المليون» غرد عبر صفحته على تويتر «صرحت بأنك لم تقصد الإساءة للسعودية والإمارات.. 1- هل تظننا حمقى.. 2- هل أنت أحمق.. 3- هل تصدق أنك وزير.. 4- هل تعتقد أنك ذكي.. بإمكانك الاستعانة بجمهور الضاحية أو الاتصال بصديق من التيار الحر.. بانتظار جوابك النهائي».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى