اقتصادالتقاريرالصفحة الرئيسية

البورصات العربية في أسبوع.. تراجع شبه جماعي و«أبوظبي» تواصل الصعود القياسي

كتبت – ولاء عدلان

تباين أداء البورصات العربية خلال الأسبوع المنتهي في 25 نوفمبر 2021، لكن أسواق الخليج شهدت تراجعت متفاوتة في القوة عدا مؤشر سوق أبوظبي المالي الذي واصل تسجيل مستويات إغلاق قياسية وبورصة مسقط التي تمكنت من الصعود بأكثر من 1%، وكان من اللافت تراجع سوق الأسهم السعودية بأعلى وتيرة أسبوعية في أكثر من عام، وارتفاع مؤشرات البورصة المصرية بشكل جماعي للمرة الأولى منذ 3 أسابيع.

“أبوظبي” عند مستوى تاريخي و”مسقط” تحافظ على الأداء الإيجابي  

للأسبوع على الرابع على التوالي، جاءت محصلة مؤشر سوق أبوظبي المالي إيجابية حيث أنهى تعاملات الخميس الماضي فوق مستوى الـ8400 نقطة للمرة الأولى في تاريخه “8454 نقطة” محققا مكاسب أسبوعية بنحو 1.3%، وسط سيولة بلغت 8.28 مليار درهم إماراتي مقابل 9.42 مليار درهم بالأسبوع السابق.

وعزز أداء المؤشر ارتفاع قطاعي الاتصالات والاستثمار بـ8% و2.5% على التوالي، فيما  تصدر سهم المؤسسة الوطنية للسياحة قائمة الأسهم الرابحة مرتفعا بنسبة 34.69%، تلاه الوطنية للتكافل بـ12.48%، وفي المقابل تصدر “الشارقة للتأمين” قائمة الأكثر انخفاضا متراجعا بـ17.97%.

وكان من اللافت هذا الأسبوع ارتفاع سهم “اتصالات” بـ8.3% مسجلا الأسبوع الثامن على التوالي من الارتفاعات ليغلق فوق مستويات الـ 30 درهما للمرة الأولى في تاريخه.

داخل المنطقة الخضراء، استقر أيضا مؤشر بورصة مسقط مخالفا الاتجاه العام لأسواق الخليج هذا الأسبوع، مرتفعا بنسبة 1.3% إلى مستوى 4118.22 نقطة مقابل 4063.87 نقطة إغلاق الأسبوع السابق، وسط ارتفاع  أحجام وقيم التداولات للأسبوع الثاني على التوالي، إذ بلغت أحجام التداول 81.9 مليون ورقة مالية مقابل 38.9 مليون ورقة بالأسبوع السابق، فيما بلغت قيم التداولات 13.8 مليون ريال عُماني مقابل 7.1 مليون ريال الأسبوع السابق.

ودعم أداء المؤشر العام للسوق ارتفاع قطاع المال بنسبة 1.6%، والخدمات بنسبة 0.5%، وعلى صعيد حركة الأسهم، تصدر سهم النهضة للخدمات قائمة الرابحين مرتفعا بنسبة 6.7%، فيما تصدر سهم “أس إم إن باور” القابضة قائمة الأسهم الأكثر تراجعا خاسرا نحو 16% من رصيده.

أسواق خيم عليها اللون الأحمر.. وتراجع قولي للأسهم السعودية

بعد تسجيله سلسلة من الارتفاعات الأسبوعية على مدار 6 أسابيع، تراجع مؤشر سوق دبي على خلال الأسبوع الرابع من نوفمبر بـ2.9%، ليغلق عند مستوى 3170.27 نقطة، مسجلا أسوأ أداء أسبوعي له في نحو 8 أشهر، وسط سيولة بلغت نحو 3.7 مليار درهم مقابل 5.98 مليار درهم بالأسبوع السابق.

وضغط على المؤشر عمليات جني الأرباح تحديدا على أسهم قطاع البنوك الذي تراجع بـ3.6%، يليه الاستثمار بـ3.5% والعقارات بـ3%، وعلى صعيد حركة الأسهم تصدر قائمة الرابحين سهم أملاك للتمويل مرتفعا بـ33.9%، فيما تصدر قائمة الأسهم الأكثر تراجعا “السلام القابضة” بنسبة 16.87%.

للأسبوع الثاني على التوالي، لم يتمكن مؤشر سوق الأسهم السعودية العام “تاسي” من الاستقرار داخل المنطقة الخضراء، إذ تراجع بنهاية تعاملات الخميس الماضي إلى مستوى 11299.45 نقطة خاسرا على مدار جلسات الأسبوع نحو 3.5%، وسط خسائر سوقية بلغت نحو 343.15 مليار ريال.

جاء هذا التراجع بضغط من غالبية قطاعات السوق التي خيم عليها اللون الأحمر بصدارة قطاع البنوك الذي تراجع بـ4.3%، يليه المواد الأساسية بـ3.47%.

وعلى صعيد حركة الأسهم، تصدر سهم “عناية” قائمة الرابحين مرتفعا بـ12.2%، فيما تصدر “التطويرية الغذائية” قائمة الخاسرين بنسبة 22.81%.

واصلت مؤشرات بورصة الكويت أيضا خلال الأسبوع الرابع من نوفمبر، التراجع بضغط من عمليات جني الأرباح، ليتراجع المؤشر العام للسوق بـ2.1% إلى مستوى 7128.21 نقطة،  والمؤشر الرئيسي بنسبة 2.3% إلى 5893.82 نقطة، ليسجل بذلك أدنى إغلاق له منذ مطلع نوفمبر.

كما تراجع مؤشر “رئيسي 50” بنسبة 2.6% إلى 6162.70 نقطة، ومؤشر السوق الأول بنسبة 2.1% إلى مستوى 7719.97 نقطة مسجلا بذلك أسوأ أداء أسبوعي له في نحو 13 شهرًا.

وبلغت السيولة خلال الأسبوع الماضي نحو 276.86 مليون دينار، مقارنة بـ375.18 مليون دينار بالأسبوع السابق.

على صعيد حركة الأسهم تصدر سهم “مشاريع” قائمة الرابحين مرتفعا بـ6.3%، فيما تصدر سهم بنك “وربة” قائمة الخاسرين بنحو 10%.

مسجلا أكبر خسائر أسبوعية له في أكثر من 4 أشهر، تراجع مؤشر بورصة قطر خلال تعاملات الأسبوع الماضي بنسبة 1.3% ليغلق عند 11790.98 نقطة، وسط تراجع شبه جماعي لقطاعات السوق بصدارة قطاع الصناعة الذي تراجع بـ2.1% يليه العقارات بـ1.3%.

وعلى صعيد حركة الأسهم، قاد التراجعات سهم مسيعيد للبتروكيماويات منخفضا بـ3.37%، بينما تصدر قائمة الراحين “العامة للتأمين” بـ5.3%، بحسب بيانات مباشر.

بعد ارتفاعه بالأسبوع الثالث من نوفمبر بـ0.1%، تراجع مؤشر بورصة البحرين خلال تعاملات الأسبوع الماضي، بنسبة 0.7% إلى مستوى 1779.2 نقطة مقابل 1791.1 نقطة إغلاق الأسبوع السابق، وسط تراجع إجمالي قيم التداولات إلى 1.98 مليون دينار بحريني مقابل 3.8 مليون دينار.

 وتم تداول أسهم 27 شركة على مدار جلسات الأسبوع ارتفعت أسعار أسهم 10 منها، في حين انخفضت أسعار أسهم 8 شركات، واحتفظت باقي الأسهم بأسعارها السابقة.

صعود جماعي لمؤشرات البورصة المصرية

للمرة الأولى منذ 3 أسابيع، تمكنت مؤشرات البورصة المصرية من الاستقرار بشكل جماعي داخل المنطقة الخضراء، إذ ارتفع المؤشر الرئيسي “إيجي إكس 30” خلال تداولات الأسبوع المنتهي في 25 نوفمبر بـ0.8% إلى مستوى 11431.24 نقطة، مقابل 11337.99 نقطة إغلاق الأسبوع السابق.

كما ارتفع مؤشر “إيجي إكس 70 متساوي الأوزان” بـ3.3%، مسجلا أفضل وتيرة صعود أسبوعية منذ منتصف يوليو الماضي، وصعد أيضا “إيجي إكس 100 متساوي الأوزان” بـ3%، و”إيجي إكس 30 محدد الأوزان” بـ1.5%.

وربح رأس المال السوقي للبورصة نحو 11.3 مليار جنيه خلال جلسات الأسبوع الماضي، ليغلق عند مستوى 721.7 مليار جنيه، مقابل 710.4 مليار جنيه بالأسبوع السابق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى