التقاريرالصفحة الرئيسيةمنوعات

عرفانًا بالجميل وتكذيبًا للشائعات.. زوجة صلاح تنوبه بجائزة القدم الذهبية

رؤية – أشرف شعبان

خطفت ماجي صادق زوجة المصري محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي الأضواء بعدما تسلمت جائزة القدم الذهبية نيابة عنه رغم حضوره الحفل الذي استضافته إمارة موناكو الفرنسية، أمس الإثنين.

وغمرت حالة من البهجة والسعادة، وسائل التواصل الاجتماعي عقب فوز الفرعون المصري محمد صلاح نجم نادي ليفربول الإنجليزي بجائزة القدم الذهبية، التي تمنحها إمارة موناكو الفرنسية منذ عام 2003

وتألقت ماجي، التي خسرت الكثير من وزنها إذ بدت بجسد نحيف عما كان سابقا، بفستان أسود وحجاب أبيض، وصعدت على خشبة المسرح لتسلم الجائزة نيابة عن زوجها.

اختيار محمد صلاح لزوجته لتسلم الجائزة بدلا منه رغم تواجده في الحفل، أثار تساؤلات مشجعي الساحرة المستديرة حول العالم، وسيطر على إعجاب جمهور الفرعون والسوشيال ميديا، الذين اعتبروه نوع من التقدير والاعتراف بدورها المؤثر في ظهوره بمستوى رائع خلال الفترة الأخيرة، كما يعد ردا على شائعات انفصاله عنها التي اجتاحت مواقع التواصل قبل عدة أشهر.

في حين فسرت وسائل إعلام عربية وأجنبية، تصرف محمد صلاح برغبته في تكريم زوجته فمن قبل ظهرت زوجة محمد صلاح برفقته في أكثر من مناسبة مهمة، مثل الجولة الأخيرة من منافسات الدوري الإنجليزي في المواسم الماضية وظهورها معه خلال التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا عام 2019 عقب فوز ليفربول على توتنهام هوتسبير الإنجليزي.

وذكرت صحيفة “المصري اليوم” أن هذا التصرف جاء بناء على قرار ورغبة من محمد صلاح لتكريم زوجته.

وعنونت الصحيفة المصرية: “محمد صلاح يكرم زوجته ويقرر تسلمها جائزة القدم الذهبية نيابة عنه”.

وانتزع صلاح هذه الجائزة من لاعبين كبار كانوا مرشحين لها، وهم سيرجيو راموس، وسيرجيو أغويرو، وليونيل ميسي، وروبرت ليفاندوفسكي، وكريم بنزيما، ونيمار، وجيرارد بيكيه، وروميلو لوكاكو، وجورجيو كيليني.

وترك محمد صلاح آثار قدميه على ممشى المشاهير لكرة القدم، الذي سيعرض في منتزه “بروميناد الأبطال” الشهير في مونتي كارلو بموناكو.

وتُمنح تلك الجائزة للاعبين الذين لا تقل أعمارهم عن 28 عاما، على تفوقهم على المستوى الفردي أو الجماعي، ويتم ترشيحهم من قبل لجنة من الصحفيين الدوليين، ولا يمكن لأي لاعب الفوز بتلك الجائزة سوى مرة واحدة فقط.

أول فائز بهذه الجائزة منذ انطلاقها كان النجم الإيطالي روبيرتو باجيو عام 2003، وآخر الفائزين بها كان كريستيانو رونالدو، حين كان لاعبا في يوفنتوس العام الماضي، فيما لم يتوج البرغوث الأرجنتيني ميسي بهذه الجائزة رغم تجاوزه 28 عاما منذ عام 2015.

وحل محمد صلاح في الوقت ذاته سابعا في ترتيب أفضل 10 لاعبين على مستوى العالم، وذلك في الحفل الذي انتهى بتتويج الأرجنتيني ليونيل ميسي بالكرة الذهبية لعام 2021، مساء أمس في العاصمة الفرنسية باريس.

وبجانب هذه الجائزة، فاز النجم المصري بجائزة أفضل لاعب في إنجلترا لعام 2021، من قبل رابطة مشجعي كرة القدم، بحسب الموقع الرسمي لنادي ليفربول.

وأثار تصنيف اللاعب المصري في المركز السابع على قائمة المرشحين للفوز بالكرة الذهبية غضبا واسعا، إذ اعتبر عدد من المتابعين والجماهير أنه ظُلم بهذا التصنيف قياسا لمستواه الموسم الماضي مع ليفربول بعد أن كان اللاعب المحوري في تشكيلة الفريق في ظل الإصابات الكثيرة التي عانى منها ليفربول، حسبما قال مدربه الألماني يورغن كلوب سابقا.

ويقدم صلاح مستويات مذهلة مع فريقه هذا الموسم ويتصدر ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز بـ11 هدفا كما أنه يتصدر ترتيب صناع الأهداف في “البريميرليغ” بـ8 أهداف من صناعته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى