اقتصادالتقاريرالصفحة الرئيسية

البورصات العربية في أسبوع.. «أبوظبي» ترتفع منفردة وسط موجة من التراجعات

إعداد – ولاء عدلان

جاءت محصلة البورصات العربية خلال الأسبوع المنتهي يوم الخميس الماضي الموافق الثاني من ديسمبر 2021، سلبية، إذ تراجعت بشكل شبه جماعي، باستثناء مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية الذي تمكن من مواصلة الصعود للأسبوع الخامس على التوالي، مرتفعا بنحو 1%، على الرغم من اقتصار جلسات التداول على ثلاث جلسات فقط بمناسبة عطلة يوم الشهيد الإماراتي وعيد الاتحاد الخمسين.

“أبوظبي” ترتفع منفردة

بينما واصلت بورصات الخليج خلال الأسبوع الماضي تراجعها على وقع التراجعات القوية التي شهدتها أسواق العالم بالتزامن مع الإعلان عن اكتشاف سلالة كورونا الجديدة “أوميكرون”، تمكن مؤشر سوق أبوظبي المالي من الحفاظ على وتيرة الصعود ليغلق بنهاية تعاملات جلسة الثلاثاء الماضي عند مستوى قياسي جديد هو 8546 نقطة مرتفعا بـ1.1%، وسط قيم تداولات بلغت نحو 11.75 مليار درهم.

وارتفعت القيمة السوقية للأسهم إلى 1.61 تريليون درهم، مقابل نحو 1.57 تريليون درهم بالأسبوع السابق.

وللأسبوع التاسع على التوالي، واصل سهم “اتصالات” صعوده المميز مرتفعا بنسبة 5.41% إلى مستوى 31.94 درهم، مسجلاً أعلى مستوياته على الإطلاق ومتصدرا قيم التداول بقيمة 5.96 مليار درهم.

فيما ارتفع سهم طاقة بنسبة 17.5% ليتصدر بذلك قائمة الرابحين في السوق، يليه سهم أسمنت رأس الخيمة الذي ارتفع بنسبة 15%.

الأحمر يخيم على مؤشرات الأسهم الخليجية.. و”دبي” تتراجع بـ 3%

للأسبوع الثاني على التوالي، خيم اللون الأحمر على مؤشر سوق دبي المالي بنهاية تعاملات الثلاثاء الماضي ليتراجع بـ3.1% إلى مستوى 3072.91 نقطة مقابل 3170.27 نقطة إغلاق الأسبوع السابق، وسط تراجع القيمة السوقية للأسهم إلى 397.09 مليار درهم مقابل 404.37 مليار درهم في الأسبوع السابق.

وضغط على أداء المؤشر تراجع قطاعات النقل بـ5.6%، والخدمات المالية بـ4.8%، والعقارات بـ4.2%، فيما تصدر قائمة الخاسرين على صعيد الأسهم سهم الإثمار القابضة متراجعا بنسبة 11.42%.

للأسبوع الثالث على التوالي، واصل مؤشر سوق الأسهم السعودية “تاسي” تراجعه ليغلق بنهاية تعاملات الخميس الماضي عند مستوى 10882.79 نقطة متراجعا بـ3.7% مقابل 11299.45 نقطة إغلاق الأسبوع السابق، وسط تراجع شبه جماعي لقطاعات السوق.

وقطاعيا تصدر التراجعات قطاع المواد الأساسية بـ5.5%، والبنوك بنسبة 4.16%، وعلى صعيد حركة الأسهم تصدر قائمة الخاسرين سهم “نسيج” بنسبة 14.42%،فيما تصدر”صدر” قائمة الرابحين مرتفعا بـ16.4%.

عائدا إلى المنحنى الهابط، تراجع مؤشر بورصة مسقط خلال تعاملات الأسبوع الماضي –التي اقتصرت على 3 جلسات بمناسبة عطلة العيد الوطني لسلطنة عُمان- بنحو 3% ليغلق عند مستوى 3994.98 نقطة، بعد صعوده بالأسبوع السابق إلى 4118.22 نقطة، وهذه هي المرة الأولى خلال 2021 التي يتخلى فيها المؤشر عن مستوى الـ4000 نقطة.

وضغط على أداء المؤشر عمليات جني أرباح على أسهم قطاعات السوق الرئيسية لتتراجع بشكل جماعي بصدارة قطاع المال الذي هبط بـ2.58%.

على صعيد الأسهم، تصدر قائمة الخاسرين سهم تكافل عمان للتأمين متراجعا بنسبة 8%، وفي المقابل تصدر سهم الأسماك العمانية قائمة الأسهم الأكثر ارتفاعا بنسبة 5%.

بمحصلة سلبية، واصلت مؤشرات بورصة الكويت خلال الأسبوع المنتهي في الثاني من ديسمبر، تراجعها بشكل جماعي، وسط نمو للسيولة لتسجل 403.93 مليون دينار كويتي مقابل نحو 276.86 مليون دينار بالأسبوع السابق.

في التفاصيل، سجل مؤشر بورصة الكويت العام تراجعا بنسبة 2.7% ليغلق عند مستوى 6936.14 نقطة، فيما تراجع مؤشر السوق الأول بـ 2.43% إلى 7532.61 نقطة، مسجلا بذلك أسوأ أداء أسبوعي له في 13 شهرًا، كما هبط المؤشر الرئيسي بنسبة 3.50% إلى 5774.47 نقطة، وتراجع مؤشر “رئيسي 50” بالنسبة نفسها إلى 5946.83 نقطة.

أيضا، واصل مؤشر بورصة قطر خلال الأسبوع الماضي تراجعه ليغلق عند مستوى 11603.03 نقطة خاسرا نحو 1.59% من رصيده، مقابل 11790.98 نقطة إغلاق الأسبوع السابق، وسط تراجع شبه جماعي لقطاعات السوق بصدارة قطاع الصناعة متراجعا بـ2.78%.

وقفزت سيولة الأسهم إلى 3.42 مليار ريال قطري، مقابل نحو1.47 مليار ريال بالأسبوع السابق.

وعلى صعيد حركة الأسهم، تصدر سهم قطر للتأمين قائمة الرابحين مرتفعا بـ3.3%، فيما تصدر سهم “السينما” قائمة الأسهم الأكثر انخفاضا متراجعا بـ9.1%.

للأسبوع الثاني على التوالي، جاءت محصلة مؤشر بورصة البحرين الأسبوعية سلبية إذ تراجع بنسبة 0.99% إلى مستوى 1761.61 نقطة مقابل 1779.2 نقطة إغلاق الأسبوع السابق، وسط قيم تداولات بلغت نحو 3.5 مليون دينار بحريني مقابل 1.98 مليون دينار بالأسبوع السابق.

وارتفعت أسهم 4 شركات فقط بصدارة “البحرين للتسهيلات التجارية” الذي ارتفع بنسبة 3.2%، مقابل تراجع أسعار أسهم 11 شركة بصدارة سهم المصرف الخليجي التجاري متراجعا بـ25.9%.

تباين أداء مؤشرات البورصة المصرية و”إيجي إكس 30″ يتراجع

بعد ارتفاعها خلال الأسبوع المنتهي في 25 نوفمبر بشكل جماعي للمرة الأولى منذ 3 أسابيع، تباين أداء مؤشرات البورصة المصرية خلال الأسبوع المنتهي في الثاني من ديسمبر، ليتراجع مؤشرها الرئيسي “إيجي إكس 30” بنسبة 0.99% إلى مستوى 11318.35 نقطة، مقابل 11431.24 نقطة إغلاق الأسبوع السابق، كما هبط مؤشر “إيجي إكس 30 محدد الأوزان” بنحو 0.94%.

فيما ارتفع مؤشرا “إيجي إكس 70 متساوي الأوزان” بنسبة 3.59%، و”إيجي إكس 100 متساوى الأوزان” بـ 2.52%.

واستقر رأس المال السوقي للبورصة عند مستوى 721.7 مليار جنيه المسجل بالأسبوع السابق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى