التقاريرالصفحة الرئيسيةرياضية

مصر والجزائر والمغرب.. صراع شرس على لقب «كأس العرب»

رؤية – أميرة رضا

أشعل المنتخب المصري، ونظيره المغربي، اليوم (السبت) مجريات بطولة كأس العرب، إذ وضعا المنافسات على صفيح ساخن بجملة من الأهداف، جاءت ضمن لقاءات الجولة الثانية في المجموعة الثالثة والرابعة للبطولة.

المنتخب المصري، والمغربي، أشعلا المنافسة بعد الانضمام لمنتخب الجزائر الذي يؤدي بشكل جيد منذ انطلاق البطولة، ليكشر كل منتخب عن أنيابه لنيل لقب النسخة الحالية بشراسة.

وتعود بطولة كأس العرب للظهور بعد غياب استمر لنحو 9 سنوات حيث كانت النسخة الأخيرة عام 2012 في المملكة العربية السعودية وحسمتها المغرب لصالحها، والآن ترسم المنتخبات العربية من جديد لوحة فنية بأداء أكثر من رائع من أجل نيل اللقب.

أسود الأطلس إلى ربع النهائي

blank

المنتخب المغربي حامل لقب نسخة 2012، كان قد حسم تأهله للدور ربع النهائي، بعد فوزه اليوم على الأردن برباعية نظيفة، في المباراة التي أقيمت باستاد أحمد بن علي في قطر، ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة الثالثة.

وتناوب على تسجيل أهداف “أسود الأطلس” كل من يحيى جبران (د4)، ولاعب الأهلي المصري بدر بانون (د25)، ومحمد الشيبي (د48)، ولاعب العين الإماراتي سفيان رحيمي (د88 من ركلة جزاء).

وبهذا الفوز، رفع المنتخب المغربي رصيده إلى ست نقاط من فوزين متتاليين بعد الأول على فلسطين بالنتيجة عينها، وتصدر المجموعة الثالثة، فيما بقي الأردن ثانيًا مع ثلاث نقاط، بينما يتذيل منتخبا السعودية وفلسطين الترتيب في المركزين الثالث والرابع دون رصيد من النقاط قبل نهاية مواجهتهما الجارية حاليًا.

وكانت الجولة الأولى قد شهدت فوز الأردن على السعودية 1-صفر، فيما اكتسح المغرب فلسطين 4-صفر.

وفي الجولة الثالثة التي ستقام الثلاثاء المُقبل، يواجه المغرب السعودية، فيما يقابل الأردن منتخب فلسطين.

الجزائر تُقصي لبنان

blank

من جانبه، تغلب المنتخب الجزائري على نظيره اللبناني بهدفين نظيفين في المباراة التي جمعتهما اليوم أيضًا، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة.

وسجل ثنائية “محاربي الصحراء” ياسين براهيمي من ركلة جزاء، والطيب المزياني في الدقيقتين 69 و90+3 على الترتيب.

وأنهى كل من الفريقين المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد لاعب من كل منهما، حيث تعرض الجزائري حسام الدين مرزيق للبطاقة الحمراء لنيله الإنذار الثاني في الدقيقة الـ78، وبعد 5 دقائق لحق به اللبناني قاسم الزين إلى خارج المستطيل الأخضر لنيله الإنذار الثاني أيضًا.

وبهذا الانتصار، رفع المنتخب الجزائري رصيده في صدارة المجموعة الرابعة إلى 6 نقاط، ومن ثم التأهل إلى دور الثمانية.

مصر تُشعل صراع المجموعة الرابعة

blank

وبأداء أكثر من رائع، أشعل المنتخب المصري صراع المجموعة الرابعة بالبطولة، وذلك بعد أن أمطر شباك نظيره السوداني بخماسية نظيفة في المباراة التي جمعتهما اليوم، ضمن منافسات الجولة الثانية.

وتناوب على تسجيل خماسية “الفراعنة” كل من أحمد رفعت وأحمد سيد زيزو ومحمود حمدي الونش وحسين فيصل ومحمد شريف في الدقائق 4 و13 و31 و57 و78 على الترتيب.

وأنهى المنتخب السوداني المباراة بتسعة لاعبين بعد طرد لاعبيه ياسر مزمل وفارس عبدالله في الدقيقتين 45 و53 على التوالي.

وبهذا الفوز العريض، رفع منتخب “الفراعنة” رصيده إلى 6 نقاط ليرافق المنتخب الجزائري إلى دور الثمانية.

مصر والجزائر.. القرعة قد تكون الفيصل

بنتائج اليوم، كان المنتخب المصري والجزائري قد وضعا المنافسة على صفيح ساخن، إذ يتساوى المنتخبان في عدد النقاط والأهداف، حيث سجل كل منهما 6 أهداف ولم يستقبل أهدافًا، مما يعني أن مواجهتهما يوم الثلاثاء ستقرر متصدر المجموعة، الذي سيسعى لتجنب منتخب المغرب القوي.

ولكن في حالة التعادل، سيتم اللجوء إلى القرعة، بسبب التعادل بالأهداف المسجلة والمستقبلة، والتعادل في النقاط المخصومة من البطاقات الصفراء، وفقًا لقانون اللعب النظيف.

وينص قانون الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” على اللجوء إلى فارق الأهداف، في حال تساوى فريقان بالنقاط في المجموعة، ومع التعادل بالنقاط وفارق الأهداف والأهداف المسجلة، يتم اللجوء للعب النظيف، مما يعني الأفضلية للفريق الأقل حصولًا على البطاقات الصفراء.

وحصل لاعبو المنتخب المصري على 3 بطاقات صفراء خلال البطولة، مما يعني خصم 3 نقاط في اللعب النظيف، أما المنتخب الجزائري، فحصل على بطاقة حمراء واحدة غير مباشرة، مما يعني خصم 3 نقاط أيضًا في سجل اللعب النظيف.

وبعد التساوي بكل الأرقام، سيؤدي تعادل الجزائر ومصر يوم الثلاثاء، إلى لجوء البطولة للقرعة، لتحديد المتصدر.

وتفصيلًا تقول اللائحة “في حالة تساوي فريقين أو أكثر في عدد النقاط يتم ترتيب المجموعة بناءً على المعايير التالية:

  • أكبر عدد نقاط تم حصدها من مرحلة المجموعات
  • فارق الأهداف
  • أكبر عدد من الأهداف المسجلة
blank

وفي حال التساوي يتم الاحتكام إلى:

  • المواجهات المباشرة
  • فارق الأهداف في مباريات الفريقين
  • أكبر عدد أهداف تم تسجيله في مواجهات الفريقين
  • سلوكيًا بحسب عدد الكروت الصفراء والحمراء التي حصل عليها، الإنذار يخصم نقطة، الإنذاران ثم الطرد يخصم 3 نقاط، طرد مباشر يخصم 4 نقاط، إنذار ثم كارت أحمر يخصم 5 نقاط.
blank

ويحصل الفريق الأعلى سلوكيًا على تصنيف أعلى في ترتيب المجموعة، في حالة التساوي في كل ما سبق يتم الاحتكام إلى القرعة.

وتكمن أهمية المتصدر للمجموعة الرابعة في تجنبه للمنتخب المغربي في ربع النهائي، المرشح الأول للقب، عطفا على المستوى الذي قدمه حتى الآن.

في المقابل، ودع المنتخبان السوداني واللبناني البطولة رسميًا بعد أن تلقى كل منهما خسارتين متتاليتين في دور المجموعات.

وستمثل الجولة الثالثة من المجموعة الرابعة، صراعًا على صدارة المجموعة بين المنتخبين المصري والجزائري من جهة، وفرصة أخيرة لحفظ ماء الوجه بين المنتخبين اللبناني والسوداني من جهة ثانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى