كأس العرب.. مواجهات حاسمة من أجل «ربع النهائي»

أميرة رضا

كتبت – أميرة رضا

مواجهات حاسمة، ونتائج مصيرية مرتقبة، أشعلت بدورها الأجواء في النسخة العاشرة لبطولة كأس العرب المقامة حاليًا في العاصمة القطرية الدوحة، خاصة مع اقتراب نهاية سباق دور المجموعات، إذ يتبقى فقط مباريات الجولة الثالثة والأخيرة والتي ستقام اليوم الإثنين، وغدًا.

المسابقة ستشهد منافسات قوية، بعدما اتضحت بشكل نسبي بعض المنتخبات المتأهلة إلى ربع نهائي البطولة، أو ما يسمى بدور الثمانية.

وللوصول إلى دور الثمانية، لابد من تأهل 8 منتخبات بحسب نتائجهم في مجموعاتهم الأربع التي ضمت كل واحدة منها أربعة منتخبات، حيث سيصعد بطل ووصيف كل مجموعة.

ويتم حسم صدارة ووصافة كل مجموعة، بناءً على عدد النقاط التي يجمعها كل منتخب، علمًا بأن القاعدة تشير إلى الفصل بفارق الأهداف كمعيار أول بين أي فريقين قد يتعادلان بالنقاط وليس المواجهات المباشرة.

منتخبات تأهلت

اتسمت مباريات أول جولتين في دور المجموعات بندية وإثارة وأهداف بالجملة، ومن ثم تمكنت عدد من المنتخبات من التأهل إلى ربع النهائي.

العنابي “المستضيف”، يعد هو المنتخب الوحيد الذي ضمن الصعود متصدرًا من بين المنتخبات المتأهلة إلى دور الثمانية، مع انتهاء الجولة الثانية عن المجموعة الأولى، فيما تتنافس منتخبات العراق وعمان والبحرين على مقعد الوصافة.

أما في المجموعة الثانية، ورغم امتلاك المنتخب الإماراتي لـ6 نقاط، إلا أنه من المؤكد أن يستمر الصراع حتى صافرة نهاية الجولة، حيث لا زال لمنتخبي تونس وسوريا فرصة في التأهل إلى ربع النهائي، فيما خرج منتخب موريتانيا من السباق.

وفي المجموعة الثالثة، ضمن منتخب المغرب تأهله إلى الدور الثاني في صدارة المجموعة مستفيدًا من فارق الأهداف، فيما ستكون المنافسة بين الأردن والسعودية وفلسطين على بطاقة التأهل الثانية عن المجموعة.

وفي المجموعة الرابعة، وبالرغم من ضمان الجزائر ومصر للتأهل، إلا إنهما ينتظران حسم الصدارة بناءً على نتيجة الجولة الأخيرة التي ستشهد مواجهة قوية.

على صفيح ساخن

blank

منتخبات العراق، تونس، سوريا، الأردن، السعودية، عمان، البحرين، وفلسطين، جميعها سترفع شعار أكون أو لا أكون ضمن منافسات الجولة الأخيرة من مباريات دور المجموعات، من أجل تحديد المتأهلين لدور نصف النهائي.

إذ تتنافس هذه المنتخبات بشكل شرس، للحصول على البطاقات المتبقية في الجولة الختامية، في الوقت الذي تبدو فيه فرصة منتخبي موريتانيا والسعودية شبه مستحيلة في بلوغ الدور التالي.

أما الثنائي لبنان والسودان فقد خرجا بشكل رسمي، بعد تعثرهما في منافسات المجموعة الرابعة.

أسود الرافدين.. الفوز لا غيره

سيكون المنتخب العراقي، على موعد مع نظيره القطري، اليوم الإثنين، متصدر المجموعة، في لقاء قال عنه البعض إنه “تحصيل حاصل”، فيما قال البعض الآخر أن العراق تنتوي على الفوز لا غيره لمزاملة قطر لربع النهائي.

ولن تكون مهمة “أسود الرافدين” حاملي الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة (أربعة ألقاب)، سهلة أمام أصحاب الأرض، لكن الفوز سيضمن لهم العبور بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية بين البحرين وعمان.

ويتأهل العراق، حال الفوز على قطر بأي نتيجة، أو التعادل مع العنابي مع ضرورة تعادل عمان والبحرين.

وفي حال خسارة العراق أمام قطر، وتعادل عمان مع البحرين، سيتم اللجوء إلى لوائح بطولة كأس العرب لتحديد المتأهل بين العراق وعمان والبحرين.

المجموعة الثانية.. حسابات مُعقدة

blank

كذلك تقام اليوم مباراتان في المجموعة الثانية، لتحديد المتأهلين، حيث تلعب سوريا ضد موريتانيا وتونس مع الإمارات.

الأبيض الإماراتي يحتل صدارة المجموعة الثانية برصيد 6 نقاط، من فوزين حققهما على سوريا وموريتانيا، ويأتي خلفه منتخب تونس بـ3 نقاط، من فوز على موريتانيا وخسارة أمام سوريا التي تشغل المركز الثالث وتملك في رصيدها ثلاث نقاط أيضًا، بينما تتذيل موريتانيا ترتيب المجموعة بدون رصيد.

ولا تزال بطاقتا التأهل معلقتين بين منتخبات المجموعة الأربعة، الإمارات وتونس وسوريا وموريتانيا، رغم أن آمال الأخير ضعيفة.

وتتمثل فرص الإمارات في التأهل لربع النهائي وصدارة المجموعة، في الفوز أو التعادل على أقل تقدير أمام تونس ويمكن للأبيض التأهل أيضًا حال خسارته، ولكن شرط تعادل أو هزيمة سوريا أمام موريتانيا خلال المباراة التي ستقام في نفس التوقيت حيث يمثلك الثنائي سوريا وموريتانيا فرصًا للصعود أيضًا للدور التالي.

بينما تحتاج “نسور قرطاج” للفوز على الإمارات للتأهل أو التعادل، ولكن في حالة هزيمة سوريا أمام موريتانيا، كما يضمن المنتخب التونسي التأهل أيضًا حال هزيمته من الإمارات ولكن كل ذلك مرهون بنتيجة المباراة الأخرى في المجموعة.

وقد تكون حسابات المجموعة معقدة للغاية، حال فوز سوريا على موريتانيا وتونس على الإمارات، إذ ستتساوى المنتخبات الثلاث في عدد النقاط برصيد ست نقاط لكل منها، وثم يتم الرجوع لـ”لوائح البطولة” من أجل حسم المتأهل.

البحرين.. أكون أو لا أكون

لقاء البحرين وعمان اليوم أيضًا، يأتي ضمن المواجهات المصيرية تحت شعار أكون أو لا أكون من جانب المنتخب البحريني، حيث يستهدف الأخير الفوز ضد عمان لخطف بطاقة التأهل الثانية رفقة قطر إلى ربع النهائي.

ويتقاسم منتخبا عمان والبحرين المركز الثالث برصيد نقطة واحدة والفائز يصل للنقطة الرابعة مع انتظار تعثر العراق صاحبة النقطتين لضمان التأهل.

الأردن وفلسطين

blank

وغدًا، يبحث كل من الأردن وفلسطين عن بطاقة حسم التأهل، عندما يتواجهان على ملعب 974، ضمن الجولة الثالثة والأخيرة.

إذ يستقر منتخب الأردن في المركز الثاني برصيد 3 نقاط، خلف المغرب المتصدر (6 نقاط)، يليهما السعودية وفلسطين برصيد نقطة وحيدة.

ويأمل منتخب الأردن، في الظهور بصورة مختلفة من حيث الأداء والعودة لمسار الانتصارات، بعد الخسارة 0-4 التي تعرض لها في الجولة الماضية أمام المغرب.

ويلعب الأردن بهدف الفوز لحسم تأهله لربع النهائي، وتجنب الدخول في حسابات أخرى، وهو نفس الطموح الذي سيجتهد المنتخب الفلسطيني لتحقيقه.

في المقابل، وبنفس المجموعة، أصبحت حظوظ المنتخب السعودي صعبة جدًا وشبه مستحيلة، إذ يمتلك نقطة واحدة ويتبقى له مواجهة نظيره المغربي وهو منتخب قوي ويُقدم مستويات ممتازة حتى الآن كما أن المنتخب الأردني يمتلك 3 نقاط.

ربما يعجبك أيضا