التقاريرالصفحة الرئيسيةسياسة

الملياردير الإماراتي ماجد الفطيم.. وداعًا رمز النجاح والمثابرة

كتبت – أميرة رضا

مسيرة طويلة من المثابرة، نجاح ممزوج بالوفاء والوطنية، مسيرة كان بطلها أحد أهم رواد الأعمال في الإمارات، عاصر النهضة الحديثة وأسهم في مسيرة التقدم بالدولة، لم يكن نموذجًا لرجل المال والأعمال الناجح فحسب، بل كان أحد أهم الشخصيات البارزة، صاحبة الأيادي البيضاء والأعمال الجليلة.

ماجد الفطيم رجل الأعمال والملياردير الإماراتي الذي غير مفهوم التسوق في المنطقة، شاءت الأقدار، اليوم (الجمعة)، أن تُغلق أخر صفحات مسيرته المعطاءة، وأسدل الموت الستار على رحلة كفاحه، ليرحل هو ويبقى الأثر عامرًا بالدورس والنجاحات.

من هو؟

blank

هو رجل أعمال إماراتي بدأ حياته العملية موظفًا في بنك عمان، الذي أصبح فيما بعد بنك المشرق، نشأ في عائلة تجارية حيث يعمل والده وعمه في تجارة الأخشاب والأقمشة واللؤلؤ.

بدأ مسيرته في ريادة الأعمال بقرارات جديدة، بعد أن استطاع أن يقنع عائلته في بداية الخمسينات، باستيراد 50 سيارة من نوع “تويوتا”، تم بيعها بأسرع مما توقعا وحققت لهما أرباحًا جيدة، مما دفع حمد ومحمد الفطيم إلى دعم ماجد وإنشاء شركةٍ جديدة بينه وبين ابن عمه عبد الله سميت حينها باسم الوالدين (شركة حمد ومحمد الفطيم).

في عام 1955 سافر ماجد إلى طوكيو، ليعود ومعه توكيل سيارات “تويوتا”، الذي بدأ به عمله الخاص وحقق فيه نجاحًا كبيرًا لفت إليه الأنظار.

وفي عام 1992، كانت النقلة النوعية في حياة الفطيم المهنية، وذلك عندما أسس مجموعة “ماجد الفطيم القابضة”، المتخصصة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق، والمدن المتكاملة ومنشآت التجزئة والترفيه على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا لتبدأ مسيرة حافلة بالنجاح والعطاء والتميز.

نجاح

blank

شهدت قصة نجاح الفطيم، فيما بعد على العديد من الإنجازات التي جاءت نتيجة رؤية أسسها ماجد الفطيم ووضع خطوطها العريضة، بعد أن حلم بتغيير مفهوم التسوق والترفيه لـ”تحقيق أسعد اللحظات لكل الناس، كل يوم”.

وقد بدأت ملامح تلك الرؤية تتجسد عبر العديد من مراكز التسوق الحديثة والمبتكرة، تم افتتاحها أولاً في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتتوسع بعدها في عدة دول حول العالم، ويعمل بها أكثر من 43 ألف موظف، إلى أن نالت المجموعة أعلى درجةٍ استثمارية (BBB) للمؤسسات الخاصة في منطقة الشرق الأوسط.

واليوم، تمتلك وتدير المجموعة 13 فندقًا و27 مركزًا تجاريًا، أبرزها (مول الإمارات) في دبي، و(مول مصر) في القاهرة، فضلًا عن أربعة مشاريع مدن متكاملة بالإضافة إلى العديد من المشاريع قيد الإنشاء.

كما تمتلك رخصة حصرية لتشغيل سلسلة الـ”هايبر” ماركت للشركة الفرنسية (كارفور) في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ووسط آسيا.

وعن إدارة المجموعة يشغل ابنه طارق عضوية مجلس الإدارة، بينما يدير أفراد من خارج العائلة الشركة القابضة التي تنشر إيراداتها وأرباحها سنويًا.

وتعتبر مجموعة ماجد الفطيم الشركة الأم لعدد من الأعمال التجارية الرائدة كشركة تمويل متخصصة بإصدار عدد من البطاقات الائتمانية الاستهلاكية مثل بطاقتي نجم وفوياجر، وشركة متخصصة بالأزياء والأناقة تدير عددًا من أبرز الأسماء والعلامات التجارية في عالم الأزياء والموضة مثل Abercrombie & Fitch وAllSaints وlululemon athletica.

كما تعتبر مجموعة ماجد الفطيم الشركة الأم لوحدة أعمالٍ خاصة بالعناية والرعاية الصحية تضمّ شبكة مراكز City Centre Clinics.

وتشغل المجموعة شركة إدارة المرافق Enova من خلال مشروع مشترك مع شركة Veolia العالمية الرائدة في مجال إدارة الموارد البيئية.

وتمتلك المجموعة حقوق متجر LEGO وAmerican Girl المعتمد في منطقة الشرق الأوسط كما أنها تعمل في قطاع الأطعمة والمشروبات من خلال شراكةٍ استثنائية مع شركة Gourmet Gulf.

ويمتلك الفطيم 13 فندقًا، بما في ذلك فندق كمبينسكي مول الإمارات في دبي، والذي يضم 393 غرفةً في منتهى الرفاهية.

عطاء

blank

لم يتوقف عطاء ماجد الفطيم، على تحقيق ذاته وإنعاش اقتصاد بلاده، بل أطلق الفطيم مجموعة من المبادرات لخدمة مجتمعه كان من أبرزها إعلانه الأخير عن توفير 3000 فرصة عمل للمواطنين كمساهمة في برنامج “نافس” التي أطلقتها حكومة الإمارات.

إذ أعلنت الشركة التزامها ومشاركتها في تنفيذ سلسلة من المبادرات التي تركز على تطوير التقدم المهني للكوادر الوطنية، وتماشيًا مع أهداف برنامج “نافس” الذي يدعو مؤسسات القطاعين العام والخاص إلى المساهمة عمليًا في تعزيز وتنمية القوى العاملة الوطنية على المدى البعيد.

كذلك، أعلنت المجموعة، اعتزامها توسيع نطاق برنامجها لتنمية واستقطاب المواهب الإماراتية بهدف توفير المزيد من الفرص المهنية لمواطني الدولة عبر قطاعاتها المتعددة في دولة الإمارات وخارجها.

وجاءت هذه المبادرة من شركة “ماجد الفطيم” بهدف تذليل العقبات وتحفيز المزيد من مواطني الدولة على العمل في القطاع الخاص، كما تعد الشراكة مع برنامج “نافس” خطوة حاسمة لمؤسسات القطاع الخاص لتعزيز مساهمتها في دعم “مشاريع الخمسين” على مستوى دولة الإمارات.

ثالث الأثرياء العرب

blank

هذا العام، ورغم ظروف الراهنة التي يمر بها العالم تزامنًا مع انتشار جائحة “كوفيد19” التي كان لها تداعياتها الاقتصادية عالميًا إلا أن الراحل ماجد الفطيم صنفته «فوربس الشرق الأوسط» في المرتبة الثالثة ضمن قائمة الأثرياء العرب للعام 2021، إذ قدرت ثروته بـ3.6 مليار دولار.

ومن المعروف عن الفطيم أنه وضع لوائح للعمل في مجموعته، إذ تنص سياسات أسواقه على احترام العادات والتقاليد لكل بلد تعمل بها.

وعن حياته الشخصية فهو معطاء بشكل كبير، ولدية الكثير من النشاطات الخيرية، ولا يحب الظهور الإعلامي، إذ لا يُذكر أنه أجرى مقابلة مع أية جهة، ولأن الصمت لغة العظماء فكان الراحل يفضل استكمال مسيرة النجاح والعطاء دون ضجيج إعلامي.

الإمارات تتشح بالسواد

اليوم الجمعة الموافق 17 ديسمبر 2021، كان هو الحلقة الأخيرة لمسيرة ماجد الفطيم، إذ خيم الحزن على الشعب الإماراتي فور الإعلان عن وفاة الملياردير الإماراتي، أحد الرموز الأكفاء بالدولة، والتي تعد مجموعته واحدة من المحركات الرئيسية للنمو الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما تعد من أبرز شركات الاستثمار المباشر وحافزًا للنهوض باقتصاد المنطقة.

وبمشاعر الحزن والأسى، نعى قادة الإمارات، الفقيد، بكلمات مبكية، إذ وصفه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء، وحاكم إمارة دبي بصاحب “عطاء للوطن وخير لا ينقطع”.

إذ قدم حاكم دبي تعازيه للشعب الإماراتي قائلًا: “رحم الله أخونا ماجد الفطيم، رجل الأعمال المبدع، وأحد أهم تجار دبي وكبار رجالاتها.. وصاحب عطاء للوطن وخير لا ينقطع”.

وأتم: “آخر قراراته كان توظيف 3000 مواطن”، متمنيًا لأهله وذاويه الصبر والسلوان.

كذلك، نعى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، الراحل عبر حسابه بـ”تويتر” قائلًا: “رحم الله ماجد الفطيم.. أحد رواد الأعمال الذين عاصروا نهضة الدولة.. وكان من رموز العمل الخيري والإنساني، ونموذجًا لرجل الأعمال الوطني الناجح الذي أدرك مسؤوليته تجاه مجتمعه.. خالص العزاء إلى أسرته الكريمة”.

ومن جانبه، قال الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، عبر “تويتر”: “ودعنا اليوم قامة إماراتية غالية.. ورجلاً أمضى حياته في خدمة وطنه وأهله”.

وأتم: “رَحِم الله ماجد الفطيم وأسكنه فسيح جناته”.

فيما قال الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير المالية: “تعازينا لأسرة الفطيم في وفاة ماجد الفطيم.. نسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته”.

وتابع: “الراحل رافقت أعماله وإنجازاته مسيرة نمو اقتصاد الإمارات ودبي خلال العقود الماضية وستتذكره الأجيال القادمة بما تركه من إنجازات اقتصادية ومجتمعية على مدى هذه السنين”.

ونعى الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي للإعلام، الراحل قائلًا: “نعزي أنفسنا ومجتمع دبي بفقدان ماجد الفطيم رحمه الله.. رجل المواقف والمبادئ والإبداع.. بصمات وإنجازات ماجد الفطيم التي ساهمت في مسيرة نمو الإمارة ستبقى ملهمة للأجيال المقبلة”.

وأتم: “كان رجلًا وطنيًا استثنائيًا معطاءً وفيًا لوطنه وشعبه.. رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته”.

كذلك، نعى الدكتور أنور قرقاش، المستشار الدبلوماسي للرئيس الإماراتي، الراحل عبر “تويتر” قائلًا: “خالص تعازينا لأسرة الفطيم الكرام بوفاة المغفور له ماجد محمد الفطيم، برحيله نفقد الجار الطيب صاحب السمعة العطرة وأحد رجالات وأعمدة القطاع الخاص الذين أسهموا في مسيرة النهضة الاقتصادية وعملوا بتفان وفكر ريادي، نسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته ويلهم أسرته الصبر والسلوان”.

فضلًا عن ذلك، اتشح موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بالسواد أيضًا، وتحول إلى دفتر عزاء بإمضاء الكثير من الشخصيات العامة والإعلامية بدولة الإمارات، إضافة إلى مئات النشطاء، ناعين الفقيد وداعين الله أن يرزقه الجنة، ويلهم ذويه الصبر والسلوان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى