بعد منافسات جسدت قيم التضامن.. محاربو الصحراء يظفرون بكأس العرب 2021

أميرة رضا

كتبت – أميرة رضا

أسدل المنتخب الجزائري، مساء اليوم (السبت)، الستار على فعاليات بطولة كأس العرب 2021 بفوزه على نظيره التونسي بهدفين مقابل لا شيء، وذلك بعد مواجهة ختامية من العيار الثقيل، أشعلت الأجواء وامتدت إلى أشواط إضافية، لتنتهي البطولة التي تجسدت فيها قيم الوحدة والتضامن في العالم العربي والمنطقة، رسميًا، بتتويج محاربي الصحراء باللقب الثمين.

البطولة التي شهدت مشاركة 23 منتخبًا من أنحاء العالم العربي، كانت حلت علينا بنسختها العاشرة في 30 نوفمبر الماضي، بعد غياب استمر لنحو 9 سنوات، حيث كانت النسخة الأخيرة عام 2012 في المملكة العربية السعودية وحسمتها المغرب لصالحها، لينتزع المنتخب الجزائري لقب النسخة الجديدة، بعد أن رسمت كافة المنتخبات العربية لوحة فنية بأداء أكثر من رائع منذ اللحظة الأولى لانطلاق البطولة.

الجزائر تتوج بالذهب.. ونسور قرطاج ثانيًا

على ملعب “البيت” المونديالي في الدوحة أقيمت المباراة النهائية لهذه النسخة بين منتخبي تونس والجزائر، اليوم، في تمام الساعة السادسة بتوقيت موسكو ومكة المكرمة.

تأهل المنتخب التونسي للمواجهة النهائية، كان قد جاء بعدما تمكن من إقصاء نظيره المصري في نصف النهائي، بنتيجة (1-0)، بينما وصل منتخب الجزائر على حساب العنابي القطري، بعدما فاز عليه (2-1).

وفي مجريات اللقاء الختامي الذي شهد منافسة شرسة للغاية، استطاع محاربو الصحراء أن يقولوا كلمة الحسم، بعد المحافظة على نظافة شباكهم لمدة 90 دقيقة كاملة، وهي الوقت الأصلي للمباراة.

https://twitter.com/bii_x8/status/1472254308246765570

وبعد نهاية الوقت الأصلي بالتعادل من دون أهداف، لجأ الفريقان لشوطين إضافيين مدة كل منهما 15 دقيقة.

وفي الدقيقة التاسعة من الشوط الإضافي الأول سجل الجزائري أمير سعيود الهدف الأول بتسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء.

ثم عزز ياسين براهيمي تقدم محاربي الصحراء، بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع للشوط الإضافي الثاني.

https://twitter.com/bii_x8/status/1472262577057112072
https://twitter.com/bii_x8/status/1472272015176437760

وبهذا الفوز ظفر المنتخب الجزائري بلقب كأس العرب لأول مرة في تاريخه وحرم نظيره التونسي من إحراز لقبه الثاني في المسابقة بعد الأول في النسخة الأولى عام 1963.

العنابي يخطف «البرونزية» من الفراعنة

blank

وفي لقاء آخر، احتضنه ملعب 974 بالدوحة، ظهر اليوم، نجح المنتخب القطري في خطف نتيجة مواجهة تحديد المركز الثالث الماراثونية أمام نظيره المصري عقب تفوقه بركلات الترجيح 5-4.

فبعد مباراة شابها الحذر من الطرفين، ظلت سلبية طوال 120 دقيقة، لجأ المنتخبان القطري والمصري، لركلات الترجيح، التي ابتسمت “للقطريين” بنتيجة 5-4.

وسجل لمنتخب قطر بوعلام خوخي وعبدالكريم حسن وأحمد علاء الدين وأكرم عفيف وكريم بوضياف وأضاع حسن الهيدوس.

بينما سجل لمنتخب مصر محمد مجدي أفشة وعمرو السولية وأحمد أبوالفتوح وأكرم توفيق وأضاع أحمد حجازي ومحمد شريف.

https://twitter.com/bii_x8/status/1472190909286600706

بهذا حقق منتخب قطر بقيادة مدربه الإسباني فيليكس سانشيز المركز الثالث لأول مرة في تاريخه ببطولة كأس العرب، بالمقابل احتل منتخب مصر بقيادة مدربه البرتغالي كارلوس كيروش المركز الرابع.

وكان المنتخب المصري قد خسر في مباراة نصف النهائي بهدف نظيف أمام نظيره التونسي، بينما ودع العنابي القطري نفس الدور بعد الهزيمة أمام منتخب الجزائر بهدفين مقابل هدف.

حقائق وأرقام

blank

يعد المنتخب العراقي الأكثر إحرازًا للألقاب في بطولة كأس العرب برصيد 4 ألقاب، بينما فازت السعودية بلقبين ولقب واحد لكل من تونس ومصر والمغرب والجزائر.

وتعد هذه المرة الثانية التي يخسر فيها الفراعنة بركلات الترجيح، خلال منافسات كأس العرب.

وكانت المرة الأولى في نصف نهائي البطولة عام 1988 أمام المنتخب السوري، الذي فاز (4-3) بضربات الترجيح بعد انتهاء المباراة بالتعادل السلبي.

وحقق الفراعنة فوزًا وحيدًا بركلات الترجيح في تاريخهم بالبطولة العربية، جاء على حساب سوريا في نصف نهائي 1992 بنتيجة (4-3)، عقب انتهاء اللقاء بالتعادل السلبي أيضًا.

وكانت مصر قد لعبت أيضًا ركلات الترجيح 6 مرات في كأس أمم أفريقيا، فانهزمت مرتين وحققت الفوز في 4 مناسبات، آخرها لحساب نصف نهائي 2017 أمام بوركينا فاسو.

أما آخر خسارة فكانت ضد نيجيريا (8-7)، في نصف نهائي بطولة إفريقيا 1984، بعد انتهاء المباراة بالتعادل (2-2).

من جانبه، يعد تتويج المنتخب الجزائري بالبطولة هو الأول في تاريخه، فيما حرم نظيره التونسي من إحراز لقبه الثاني في المسابقة بعد الأول في النسخة الأولى عام 1963.

واستطاع اللاعب الجزائري ياسين براهيمي، أن يتوج بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في بطولة كأس العرب هذا العام، بعد أدائه الأكثر من رائع خلال مجريات المنافسة، فيما نال جائزة الكرة الفضية الجزائري يوسف بلايلي كثاني أفضل لاعب، فيما حصل القطري أكرم عفيف على الكرة البرونزية كثالث أفضل لاعب في البطولة.

وذهبت جائزة الحذاء الذهبي للتونسي سيف الدين الجزيري، وذلك بعد تصدره قائمة هدافي البطولة برصيد 4 أهداف، بينما أحرز جائزة الحذاء الفضي الجزائري ياسين براهيمي (برصيد 3 أهداف)، فيما نال الحذاء البرونزي الأردني يزن نعيمات والذي سجل ثلاثة أهداف أيضًا.

وأحرز 5 لاعبين 3 أهداف في البطولة بالإضافة إلى براهيمي ونعيمات سجل أيضًا ثلاثية كل من المغربي بدر بانون والقطري المعز علي والفلسطيني تامر صيام.

«فيفا» يبدي إعجابه

blank

بعد اللوحة الفنية التي رسمتها المنتخبات العربية، خلال لقاءات البطولة، أبدى جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” إعجابه بمجريات المنافسة، ومشددًا على رغبته في استمرار كأس العرب، بنسخ قادمة تحت تنظيم الاتحاد الدولي لكرة القدم بعد النجاح الكبير الذي حققته هذا العام.

وقال إنفانتينو -عبر تصحريات إعلامية- “كأس العرب نجحت”، مضيفًا: “سنحاول استمرارها.. البطولة كانت رائعة ومردودها رائع، ليس فقط في الوطن العربي لكن لدى الجميع.. سنناقش المسألة ونعرف كيف سننظم البطولة مجددًا في المستقبل”.

وأقيمت البطولة تحت مظلة فيفا لأول مرة في التاريخ، بعدما جرت 9 مرات من قبل.

وبدأت البطولة في 1963 ولم تستمر بانتظام وفي بعض النسخ شاركت المنتخبات بفرقها الرديفة.

blank

وتزامنًا اليوم مع الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية، وختام منافسات كأس العرب، وتقديرًا لأهمية اللغة العربية، التي يتحدث بها أكثر من 450 مليون شخص في أكثر من 20 دولة ناطقة باللغة العربية، إضافة إلى ملايين العرب في أنحاء العالم، سيقدم رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، مقترحًا بأن تصبح اللغة العربية لغة رسمية في “فيفا”.

ويأتي هذا الاقتراح عقب مناقشات طويلة مع الشركاء في قطر ومن كافة أرجاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إذ يعتمد “فيفا” حاليًا 4 لغات، هي الإنجليزية والفرنسية والألمانية والإسبانية.

ربما يعجبك أيضا