في عيدها الأربعين.. حقائق عن كيت ميدلتون ملكة بريطانيا المستقبلية

أماني ربيع

أماني ربيع

بلغت دوقة كامبريدج كيت ميدلتون اليوم 9 يناير، عامها الأربعين، واحتفالاً بعيد ميلادها، أصدر قصر كينسينجتون ثلاث صور خاصة جديدة لها

وجاءت الصور التي التقطها المصور باولو روفرسي في نوفمبر الماضي في حدائق كيو بلندن، لائقة بملكة المستقبل.

واحدة بالأبيض والأسود، ارتدت فيها كيت فستان شيفون أنيق، وأظهرت صورتها الجانبية التقليدية أقراطها المتدلية المرصعة بالماس واللؤلؤ، والتي تخص الأميرة ديانا، وكذلك خاتم خطوبتها الأيقوني من الياقوت، والذي ينتمي أيضًا إلى حماتها الراحلة.

تألقت كيت في صورة ثانية بإطلالة ملكية مبهجة في فستان من الساتان الأحمر بكتف واحد، وزينت الإطلالة بأقراط الماس من مجموعة الملكة إليزابيث.

blank

وفي صورة ثالثة ، ظهرت كيت مبتسمة في فستان آخر وشعرها ممدود على كتفيها.

blank

ستدخل الصور في المجموعة الدائمة للمعرض الوطني للصور، والذي تعتبر كيت، المعروفة بحبها للتصوير، راعيته، وقبل إعادة افتتاح معرض Portrait Gallery في عام 2023 ، ستكون الصور جزءًا من مشروع Coming Home ، وهي مبادرة وطنية لإرسال صور لأفراد معروفين إلى المواقع التي يرتبطون بها ارتباطًا وثيقًا.

وسيتم عرض صور دوقة كامبريدج الجديدة على مدار عام 2022 في ثلاثة أماكن تحمل معنى خاصًا لكيت: بيركشاير وسانت أندروز وأنجلسي.

ونشأت كيت في باكليبري، بيركشاير، وغالبًا ما تذهب لقضاء بعض الوقت مع والديها، كارول ومايكل ميدلتون، اللذين ما زالا يعيشان في القرية الهادئة.

بينما تعد سانت أندروز مكانًا مهمًا لكل من كيت والأمير ويليام حيث التقيا كطالب جديد في جامعة سانت أندروز في عام 2002.

أما أنجلسي فهي المكان الذي عاش فيه الزوجان بعد زفافهما الملكي في عام 2011، حيث استأجر ويليام وكيت منزلًا ريفيًا منعزلاً في أنجلسي ، ويلز ، حيث كان ويليام يتدرب بالقرب من سلاح الجو الملكي، حتى انتقلوا إلى قصر كنسينجتون مع الأمير جورج في عام 2013.

 في معرض أنجلسي عام 2013 ، قال ويليام: “كانت هذه الجزيرة موطننا الأول معًا ، وستظل دائمًا مكانًا خاصًا للغاية بالنسبة لنا”؟.

وهنأت صفحة العائلة الملكية، على إنستجرام، كيت بعيدها الأربعين، ونشرت صورة لها مع الملكة إليزابيث مصحوبة بتعليق يتمنى لها أطيب الأمنيات.

عادة ما تكون كيت وراء الكاميرا، تلتقط صوراً لها ولأطفال الأمير ويليام الثلاثة، الأمير جورج والأميرة شارلوت والأمير لويس، وشارك الزوجان الملكيان مؤخرًا صورة جديدة للعائلة على بطاقة عيد الميلاد السنوية الخاصة بهم.

ستقضي الأم لثلاثة أطفال عيد ميلادها بشكل خاص مع أسرتها الصغيرة، بسبب الزيادة المستمرة في حالات كورونا، وهو ما فعلته أيضا العام الماضي، حيث  احتفلت بعيد ميلادها التاسع والثلاثين بحفل شاي استضافه زوجها وأطفالها في منزلهم الريفي، أنمير هول ، في نورفولك.

وبعد وصولها لسن الأربعين، يبدو أن كيت تستعد أكثر من أي وقت مضى لدورها كملكة المستقبل جنبًا إلى جنب مع ويليام، حيث تتولى المزيد من الواجبات الملكية حيث ألغت الملكة إليزابيث ارتباطاتها بسبب المشكلات الصحية الأخيرة بالإضافة إلى قرار الأمير هاري وميجان ماركل بالتخلي عن منصبهما كأحد كبار أفراد العائلة المالكة.

مؤخرا، استضافت كيت أول حفلة موسيقية لها في عيد الميلاد، وأظهرت لأول مرة مهاراتها في العزف على البيانو، في كنيسة وستمنستر تكريماً للعمل المذهل للأفراد والمنظمات في جميع أنحاء المملكة المتحدة الذين دعموا مجتمعاتهم خلال جائحة كورونا.

وبدأت كيت مع أطفالها مرحلة جديدة، بعد انتقال الابن الأصغر الأمير لويس، 3 سنوات، إلى الحضانة ، وأصبح الأطفال الثلاثة خارج سنوات الطفولة.

blank

ورغم ذلك تشارك كيت بشكل كبير في حياة أبنائها الأمير جورج ، 8 أعوام ، والأميرة شارلوت ، 6 أعوام ، والأمير لويس، في وجود المساعدة ماريا توريون بورالو.

وبحسب مجلة “بيبول”، “تدير كيت  الأمور في المنزل رغم صخب الأطفال وازدحام جدول مهامها، لكنها منخرطة بشكل كبير في كل جزء من يومهم.”

وتضيف المجلة: “تثير الدوقة الإعجاب بها مع مرور الوقت، وتثبت أنها امرأة محترفة”.

وهذه بعض الحقائق عن دوقة كامبريدج والملكة المستقبلية لبريطانيا:

ولدت الطفلة البكر لمايكل وكارول ميدلتون ، كاثرين إليزابيث ميدلتون ، في مستشفى رويال بيركشاير ، ريدينج، في 9 (يناير) 1982.

في عام 1984 ، انتقلت كيت ، التي كانت تبلغ من العمر عامين ، إلى عمان في الأردن ، حيث عمل والدها لمدة عامين ونصف، والتحقت بمدرسة حضانة في عمان منذ أن كانت في الثالثة من عمرها.

قبل الالتحاق بجامعة سانت أندروز ، درست لمدة سنة واحدة في المعهد البريطاني في فلورنسا، كما قامت بتنفيذ برنامج Raleigh International في تشيلي وطاقمها على متن قوارب Round the World Challenge في Solent.

قابلت كيت الأمير ويليام لأول مرة أثناء دراستها في الجامعة بأسكتلندا، وخلال مقابلة الخطوبة عام 2010، قالت: ” شعرت بالخجل الشديد عند مقابلة ويليام، تحول لوني إلى الأحمر.”

blank

تخرجت كيت من جامعة سانت أندروز عام 2005 بتخصص في تاريخ الفن.

كانت زوجة االأمير ويليام تعمل كنادلة أثناء وجودها في الكلية، وكشفت كيت عن ذلك عام 2019 في A Berry Royal Christmas، واعترفت خلال العرض التلفزيوني الخاص، عندما طلبت ماري بيري من الثنائي الملكي تقديم المشروبات للضيوف، وقالت الدوقة: “يذكرني ذلك بأيام جامعتي عندما كنت أعمل نادلة”.

وسألتها “هل كنتِ جيدة، فأجابت كيت، “لا ، كنت فظيعة!”

وقامت الدوقة، التي أذهلت الجميع وهي مرتدية تاج كارتييه هالو وثوب ألكسندر ماكوين، بعمل مكياجها الخاص في حفل زفافها الملكي عام 2011.

ووفقًا للأمير ويليام، تتمتع الدوقة “بروح الدعابة”، وكشف -في مقابلة الخطوبة- “لديها حس دعابة شقي حقًا، جعلت الأمر ممتعًا. لقد أضحكتنا كثيرا ثم جرت الأمور بيننا”.

بدأ مدرس البيانو دانيال نيكولز تعليم كيت البيانو عندما كانت في الحادية عشر من عمرها حتى بلغت الثالثة عشر من عمرها، واستعرضت الدوقة مهاراتها في العزف على البيانو في ديسمبر الماضي مع احتفالات أعياد الميلاد خلال Royal Carols: Together at Christmas.

blank

تستمتع الأم الشغوفة بصنع كعكات عيد ميلاد أطفالها، وتقول: “أحب صنع الكعك، لقد أصبح من التقاليد نوعا ما أن أبقى مستيقظة حتى منتصف الليل، لأخبز كميات من خليط الكيك والمثلجات وأقوم بصنع الكثير، أحب ذلك”.

ربما يعجبك أيضا