التقاريرمنوعات

تعرف على أبرز 10 اتجاهات تقنية ستشكل صناعة التكنولوجيا في السنوات القادمة

رؤية

بكين – تقدم أكاديمية علي بابا دامو، المبادرة البحثية العالمية التي أطلقتها مجموعة علي بابا، توقعاتها للاتجاهات الرائدة التي من شأنها تشكيل صناعة التكنولوجيا في الفترة المقبلة.

وبحسب ما ذكرت صحيفة البيان الإماراتية اليوم الإثنين، تعرض دامو أبرز 10 اتجاهات تكنولوجية خلال السنتين إلى الخمس سنوات القادمة التي من المتوقع أن نشهد فيها حالات تقدم متسارعة وتحدث تأثيرات في القطاعات الاقتصادية والمجتمع ككل، وذلك من خلال تحليل الملايين من الأوراق العامة وطلبات براءات الاختراع على مدى السنوات الثلاث الماضية وإجراء مقابلات مع ما يقرب من 100 عالم،

وقال جيف تشانج، رئيس أكاديمية علي بابا دامو: “على مدى القرن الماضي، أدى تطور التقنيات الرقمية إلى تسريع التقدم التكنولوجي والتنمية الصناعية. وفي حين تمتد حدود التقنيات من العالم المادي إلى الواقع المختلط، تجد المزيد من التقنيات المتطورة طريقها نحو التطبيقات الصناعية”.

وأضاف: “تلعب التكنولوجيا الرقمية دورًا مهمًا في بناء مستقبل أخضر ومستدام، سواء تم تطبيقها في صناعات مثل مراكز البيانات الخضراء والتصنيع الموفر للطاقة، أو في الأنشطة اليومية مثل المكاتب غير الورقية. فمع التكنولوجيا، سنحقق مستقبلًا أفضل”.

وهذه توقعات أبرز الاتجاهات التقنية الرائدة خلال الأعوام المقبلة:

1- التقارب بين السحابة والشبكة والجهاز:

 سيؤدي التطور السريع لتقنيات الشبكات الجديدة إلى تعزيز تحول الحوسبة السحابية نحو نظام حوسبة جديد يقوم على التقارب بين السحابة والشبكة والجهاز.

ونتوقع في السنوات الثلاث المقبلة أن نرى الذكاء الاصطناعي مطبقًا على نطاق واسع في عملية البحث في العلوم التطبيقية، والاستخدام الواسع لرقائق السيليكون الضوئية في مراكز البيانات واسعة النطاق، وأن يمهد الذكاء الاصطناعي الطريق لدمج مصادر الطاقة المتجددة في شبكة الكهرباء، وأن يصبح الطب الدقيق الذي يركز على الأفراد اتجاهًا رئيسيًا، وأن تطرأ تحسينات رائدة في أداء الحوسبة التي تحافظ على الخصوصية وإمكانية تفسير ها، بالإضافة إلى جيل جديد من نظارات الواقع الممتد:

2- الذكاء الاصطناعي للعلوم:

سيتم تطبيق الذكاء الاصطناعي على نطاق واسع في عملية البحث في العلوم التطبيقية وسيتم استخدامه كأداة إنتاج في بعض العلوم الأساسية.

 3- رقائق السيليكون الضوئية:

استخدام واسع النطاق لرقائق السيليكون الضوئية في نقل البيانات عالي السرعة في مراكز البيانات واسعة النطاق.

4- الذكاء الاصطناعي للطاقة المتجددة:

 سيمهد الذكاء الاصطناعي الطريق لدمج مصادر الطاقة المتجددة في شبكة الكهرباء ويسهم في التشغيل الآمن والفعال والموثوق لشبكة الكهرباء.

5- الطب عالي الدقة:

 سيصبح الطب الدقيق الذي يركز على الأفراد اتجاهًا رئيسيًا يشمل مجالات متعددة من الرعاية الصحية، بما في ذلك الوقاية من الأمراض والتشخيص والعلاج.

6- الحوسبة التي تحافظ على الخصوصية:

 تحسينات رائدة في أداء الحوسبة التي تحافظ على الخصوصية وإمكانية تفسير ها، و ظهور مؤسسات البيانات التي توفر خدمات مشاركة البيانات بناءً على التكنولوجيا.

7- الواقع الممتد:

 سيُطرح جيل جديد من نظارات الواقع الممتد، التي لا يمكن تمييزها عن النظارات العادية، في السوق وستعمل كنقطة دخول رئيسية للجيل القادم من الإنترنت.

 8- الروبوتات الإدراكية:

 سوف تحل الروبوتات الإدراكية محل الروبوتات التقليدية في الصناعة التحويلية وتمهد الطريق لاعتماد روبوتات الخدمة على نطاق أوسع في حياتنا اليومية.

 9- الحوسبة المتكاملة للأقمار الصناعية والأنظمة الأرضية:

 ستعمل الأقمار الصناعية والأنظمة الأرضية كعُقد حوسبة لتشكيل نظام شبكة متكامل يوفر اتصالاً في كل مكان.

علاوة على ذلك، نتوقع أن يتحول مستقبل الذكاء الاصطناعي إلى التطور المشترك للنماذج الكبيرة والصغيرة عبر السحب والحواف والأجهزة:

 10- التطور المشترك لنماذج الذكاء الاصطناعي الكبيرة والصغيرة:

 يتحول الذكاء الاصطناعي المستقبلي من السباق على قابلية تطوير نماذج الأساس إلى التطور المشترك للنماذج الكبيرة والصغيرة عبر السحب والحواف والأجهزة، وهذا أكثر فائدة من الناحية العملية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى