هدنة اليمن تدخل يومها الثالث.. كيف سارت؟

محمود طلعت

دخلت الهدنة في اليمن يومها الثالث، تستمر 60 يومًا قابلة للتمديد، مع بدء مفاوضات بشأن رفع الحصار عن مدينة تعز.


تدخل الهدنة في اليمن يومها الثالث، اليوم الاثنين 4 أبريل 2022، بالتزامن مع استئناف المشاورات اليمنية – اليمنية في العاصمة السعودية الرياض، وتوقف جميع العمليات العسكرية.

وتتضمن بنود اتفاق الهدنة تيسير دخول 18 سفينة تحمل الوقود إلى موانئ الحديدة، والسماح برحلتين جويتين من وإلى مطار صنعاء كل أسبوع، إضافة إلى عقد اجتماع للاتفاق على فتح الطرق في تعز وغيرها من المحافظات لتحسين حرية حركة الأفراد داخل اليمن.

وصول 5 طائرات إلى مطار صنعاء

أورد موقع “المشهد اليمني” هبوط عدة طائرات في مطار صنعاء الدولي خلال الساعات الماضية، في ظل أنباء عن تسيير رحلات جوية، ونقل عن مصادر محلية، إن نحو 5 طائرات هبطت في مطار صنعاء  دون معرفة الجهة القادمة منها. ولم تعلن الخطوط اليمنية حتى الآن مواعيد الرحلات من وإلى مطار صنعاء.

وأعلنت جماعة الحوثي، اليوم الاثنين، وصول سفينة نفطية جديدة إلى ميناء الحديدة غربي اليمن، هي الثانية منذ إعلان الهدنة في البلاد. وقال نائب رئيس مؤسسة موانئ البحر الأحمر الخاضعة لسيطرة الحوثيين، يحيى شرف الدين، في تغريدة عبر حسابه بتويتر إن “السفينة قيصر وصلت إلى غاطس ميناء الحديدة.. محملة بـ 32 ألف و300 طن من البنزين”.

تعيين “ضباط ارتباط” لمراقبة هدنة اليمن

تضمن الهدنة وقف جميع العمليات العسكرية الهجومية البريّة والجويّة والبحريّة داخل اليمن وخارجه، وتجميد المواقع العسكريّة الحاليّة على الأرض. إلى جانب دخول 18 سفينة من المشتقات النفطية خلال شهري الهدنة إلى موانئ الحديدة.

ويشير نص الاتفاق إلى أن الأطراف ستعيّن ضباط ارتباط مخوَّلين للعمل مع مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن على جميع جوانب الهدنة، بما فيها الجوانب العسكرية، لدعم الامتثال للهدنة واحترامها.

خروقات حوثية في اليوم الأول للهدنة

شهدت الهدنة في يومها الأول خروقات من جانب الحوثيين، وقال المركز الإعلامي للجيش اليمني، في بيان مساء الأحد 3 أبريل 2022، إن ميليشيا الحوثي ارتكبت سلسلة من الخروقات للهدنة في مختلف جبهات القتال بمحافظات الحديدة وحجة وتعز والجوف ومأرب.

ورصد المركز أكثر من 44 خرقًا ارتكبته الميليشيا الحوثية تنوّعت بين هجمات على مواقع القوات الحكومية، واستهداف مواقع عسكرية ومدنية بسلاح المدفعية والعيارات المختلفة، إضافة إلى الدفع بتعزيزات بشرية وعتاد ضخم إلى مختلف الجبهات، بجانب خروقات وتحركات أخرى تأتي في إطار استعدادها لشن هجمات واسعة.

محور حيس بالحديدة.. وجبهات تعز

في محور حيس بالحديدة، أقدمت الميليشيا الحوثية على خرق الهدنة منذ لحظاتها الأولى باستهداف مواقع عسكرية في المحور بالأسلحة الرشاشة، واستهداف أعيان مدنية شرق حيس بالأسلحة الرشاشة، كذلك شهدت جبهات القتال بمحافظة تعز 24 خرقًا تركزت في جبهات شرق وشمال وغرب المدينة، إضافة إلی جبهات مقبنة والأحطوب والكدحة في الريف الغربي للمحافظة.

واستخدمت الميليشيا الحوثية مختلف الأسلحة وطيران الاستطلاع المسير لخرق الهدنة المعلنة في تلك الجبهات، ودفعت الميليشيا بتعزيزات بشرية وآليّات وأسلحة وذخائر إلى شارع الأربعين شمال شرقي المدينة، وإلى جبهة الأحكوم، وجبهة مقبنة وشارع الخمسين ومصنع السمن والصابون، وفق البيان الصادر عن المركز الإعلامي للجيش اليمني.

blank

جبهات القتال في حجة والجوف ومأرب

في جبهات القتال بمحافظة حجّة، ارتكبت الميليشيا عدّة خروقات، منها قصف مدفعي على مواقع القوات الحكومية في جنوب حيران، وشنّت قصفًا مدفعيًّا متواصلًا جنوب حرض، وأطلقت نيرانًا كثيفة في جبهة بني حسن عبس. وفي جبهات الجوف، رصدت قوات الجيش اليمني، تحليقًا مستمرًا للطيران المسيّر بمختلف جبهات الجوف وقطاعات المنطقة العسكرية السادسة، حسب ما أوردت قناة “العربية”.

وشهدت جبهات القتال المحيطة بمحافظة مأرب، تحركات كثيفة للميليشيا الحوثية شملت الجبهة الشماليّة الغربيّة والجبهات الغربية والجنوبية،ودفع الحوثيون بأكثر من 20 آليّة عسكريّة باتجاه الأعيرف بمديرية الجوبة جنوب مأرب، وبالتزامن شنّت قصفًا مدفعيًّا وبالعيارات على مواقع القوات الحكومية بتلك الجبهة، وصدّت قوات الجيش اليمني مسنودة بالمقاومة الشعبية هجومًا في جبهة المخدرة غرب مأرب.

ربما يعجبك أيضا