مركز فاروس يناقش دور مشاريع الطاقة في التوغل التركي داخل أفريقيا

بنده يوسف

أزمة شرق المتوسط، دفعت تركيا إلى تطوير علاقاتها مع بلدان القارة الأفريقية من أجل الطاقة، التي تبحث عنها لتوفير موارد بديلة.


نجحت تركيا طوال العقود الـ3 الماضية في تعزيز نفوذها في أفريقيا، وظهر ذلك في كثافة الزيارات الرسمية لدول القارة.

واستعرض تقرير لمركز فاروس للاستشارات والدراسات الاستراتيجية، العديد من المؤشرات الكاشفة عن توجه تركيا نحو تعزيز حضورها في مشاريع الطاقة وعمليات التنقيب داخل القارة الأفريقية، حيث تكشف تصريحات المسؤولين الأتراك عن عمق الاهتمام بتنشيط العلاقة في مجال التنقيب عن مكامن الطاقة هناك. إلى جانب استغلال انسحاب الشركات الغربية واستمرار نظيرتها التركية، والسيطرة على قطاع الموانئ.

للاطلاع على التقرير الأصلي، اضغط هنا

ربما يعجبك أيضا