اقتصادالتقاريرالكتب

ملخص كتاب المُدُن الذَّكيَّة: الخصائص والنماذج والفرص والتحديات

علياء عصام الدين

عن المؤلف

دكتور إيهاب خليفة رئيس وحدة التطورات التكنولوجية مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة بأبوظبي.

صدر له عدة مؤلفات مثل كتاب “مجتمع ما بعد المعلومات” عن دار العربي للنشر والتوزيع، وكتاب “الذكاء الاصطناعي” عن الهيئة العامة للكتاب، وكتاب “القوة الإلكترونية” الحائز على جائزة أفضل كتاب في العلوم الرقمية من معرض القاهرة الدولي للكتاب عام 2018، فضلاً عن عدد آخر من الأبحاث والمقالات في الصحف العربية والدوريات الأجنبية.

عن الكتاب

كتاب ” المُدُن الذَّكيَّة: الخصائص والنماذج والفرص والتحديات” والصادر  عن دار المكتب العربي للمعارف 2021، هو أحد الكتب الحديثة  الهامة التي تطرح فكرة المدن الذكية.

أهمية الكتاب

طُرح الكتاب في وقت يزداد فيه التوجه العالمي والعربي نحو إقامة المدن الذكية، فحسب تعريف شركة (أي إتش إس) لمفهوم المدن الذكية فمقارنة بـ21 مدينة ذكيّة عام 2013، من المتوقع أن يصل عدد المدن الذكية حول العالم عام 2025 إلى 88 مدينة ذكية، منها 32 مدينة في منطقة آسيا والباسيفيك، و31 مدينة في أوروبا، و25 مدينة في القارة الأمريكية.

محتويات الكتاب

يتكوَّن الكتاب من 5 فصول رئيسية:-

  •  الفصل الأول تعريف المُدُن الذَّكيَّة
  •  الفصل الثاني أهم نماذج إنشاء المدن الذكية
  •  الفصل الثالث القوى التكنولوجية المحركة التي تدفع في اتجاه إنشاء المُدُن الذَّكيَّة .
  • الفصل الرابع الفرص التي تقدمها المدن الذكية والتهديدات التي تطرحها.
  • الفصل الخامس حالة دراسية كنموذج للمدن الذكية وهي سنغافورة.

المدن الذكية كفضاء سيبراني

يؤكد الكاتب في تعريفه للمدن الذكية أنها بعيدة عن ما يصوره الخيال العلمي في الأفلام فهي ليست تلك المدن التي تسبح فيها العشرات من طائرات الدرون في السماء وتسير فيها مئات الروبوتات على على الأرض وتنتشر فيها السيارات ذاتية القيادة في كل مكان بل هي عبارة عن بنية تحتية متكاملة تهدف لتحسين حياة الإنسان وهي أولوية رئيسية في السياسة العامة للكثير من الحكومات.

يرى خليفة أنه بالرغم من كون مفهوم “المدينة الذكية” هو أحد المفاهيم واسعة الانتشار إلا أن ذلك لا يعني وجود تعريف واضح ومحدد للمدينة المقصودة، كما أن التصنيفات التي تحدد هذه النوعية من المدن متنوعة، بعضها يضيِّق مؤشراته ويقصرها على عناصر صارمة حتى تأخذ في الاعتبار المدن التي بدأت بالتحول بالفعل، وبعضها الآخر واسع، ويشمل حتى الدول التي تخطط في المستقبل القريب للتحول إلى مدينة ذكيَّة.

ويوضح  دكتور إيهاب في كتابه أن “الذكاء بتعريفه “Smartness” هو التعريف الأكثر شمولا، سواء أكان للبعد الفني المتمثل في الأجهزة والنظم، والاستشعارات والذكاء الاصطناعي أو في بعده الاجتماعي المتمثل في العلاقات الإنسانية، والتخطيط العمراني وعلاقته بالمكون التكنولوجي.

أسباب تبني نموذج المدن الذكية

  • زيادة عدد السكان بمُعَدَّلات غير مسبوقة.
  • تضخُّم المدن الحالية واستفحال مشاكلها التقليدية.
  • الرغبة في الاستفادة من مكتسبات الثورة الصناعية الرابعة والتقنيات الذكية في التغلب على هذه المشكلات.
  • الرغبة في زيادة مُعَدَّلات التنمية الاقتصادية وتحسين جودة الحياة البشرية ومواجهة المخاطر والتهديدات الأمنية.
  • سهولة التوجه للنموذج في ضوء توفر مظاهر الحياة المتطورة داخل الكثير من المجتمعات.

6 عناصر يجب أن تتوفر في المدن الذكية  

  • الاقتصاد الذكي
  • التنقل الذكي
  • البيئة الذكية
  • الشعب الذكي
  • الحياة الذكية
  • الحكومة الذكية

4 شروط أساسية لإنشاء مدن ذكية

  • الحكم الرشيد
  • الموارد الاقتصادية
  •  المسؤولية الاجتماعية للشركات
  •  العنصر البشري الذَّكي

تصنيف للنماذج المختلفة من المدن الذكية ويقوم على عدة معايير مزدوجة تختلف حسب أربعة عناصر، تتمثَّل في ما يلي:

 أولا: نوع التكنولوجيا المستخدمة فيها، والتي قد تكون تكنولوجيا مغلقة المصدر لا تستطيع تطويرها إلا الشركة التي قامت بابتكارها، أو مفتوحة المصدر يمكن لأي مطور أو مُبرمج العمل عليها وتطويرها.

 ثانيا: الفاعلون المساهمون في عملية بناء المدينة، سواء أكان القطاع الخاص منفردا أو بالتعاون مع المجتمع المدني في إطار استراتيجية حكومية.

ثالثا: القطاع الذي تخدمه المدينة، سواء أكان قطاعا فرعيا أو جميع القطاعات بالدولة.

 رابعا: درجة حداثة المدينة نفسها، فهناك مدن يتم بناؤها منذ البداية لتكون ذكية، وهناك مدن قديمة يتم تحويلها إلى مدن ذكية.

في المنطقة العربية الإمارات تتبنى نماذج لمدن ذكية

يرى الكاتب خليفة أن دولة الإمارات العربية المتحدة تتبنى نماذج لمدن ذكية وتمثل دبي أحد أهم المدن الذكية الأسرع نموا في العالم، حيث قامت بإطلاق مبادرة “دبي مدينة ذكية” في أكتوبر 2013، وهي المبادرة التي تتضمن 500 خدمة ذكية، وتم في إطارها تدشين مشروع “سيليكون بارك” على امتداد 150 ألف متر مربع وبتكلفة تُقدر بـ300 مليون دولار، كما دشّنت دولة الإمارات أيضا مدينة “مصدر” في أبوظبي، التي تم تصميمها لتكون مدينة ذكية وصديقة للبيئة والتنمية المستدامة.

دول شمال أفريقيا.. مصر والمغرب

أعلنت المغرب تحويل 6 مدن رئيسية وهي (الدار البيضاء، والرباط، وطنجة، وفاس، وإفران، ومراكش) إلى مدن ذكية بحلول عام 2026، مع إنشاء عدة مدن ذكية مستدامة تعتمد على طاقة الشمس والرياح.

 وأعلنت مصر هذا العام عن إطلاق الجيل الرابع من المدن المصرية الذي يقوم على فكر المدن الذكية، وتعتزم تطبيقه في العاصمة الإدارية الجديدة ومدينتي العلمين الجديدة وشرق بورسعيد.

المدن الذكية.. تحديات ومخاطر

  • صعوبات في عملية الإنشاء أو التشغيل
  • استهلاك الكثير من الوقت والجهد والمال
  • ظهورأشكال جديدة من العنف والجرائم
  •  ظهور ثغرات قد تتسبَّب في تهديد حياة الأفراد والأمن القومي

النموذج السنغافوري لمواجهة التحديات

يخلص الكاتب في نهاية بحثه للتوقف عند حالة سنغافورة كنموذج للمدينة من خلال مناقشة سمات المدينة الذكية في سنغافورة وخصائصها ونماذجها كما حدد مصادر تهديد الأمن القومي في سنغافورة بالتركيز على التهديدات الخاصة بالمدينة الذكية وأخيرا الطرح الذي قدمه النموذج السنغافوري لمواجهة هذه التهديدات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى