الكتب

بودكاست رؤية.. ملخص كتاب «ستيف جوبز» لـوالتر إيزاكسون

إعداد وتسجيل صوتي  – علياء عصام الدين

القيادة لا تعتمد على الصفات الشخصية للقائد، بل على الرؤية التي يمتلكها والتي يتمكن بها من جذب الآخرين إليه فيؤثر فيهم ويدفعهم لمزيد من العمل.

على الرغم من رحيله لا يزال المخترع الأمريكي والشريك المؤسس لشركة “آبل” مصدر إلهام للكثيرين، وأيقونة خاصة في مجال التكنولوجيا والحواسيب والهواتف المحمولة.

فسيرته الذاتية تبقى محط اهتمام للعديد من الأشخاص.

في كتابه عن جوبز والصادر عام 2011 اعتمد إيزاكسون على أكثر من 40 مقابلة مع ستيف أجراها على مدار عامين، وأجرى إيزاكسون ايضًا مقابلات مع أكثر من 100 شخص من أفراد أسرته، وأصدقائه حتى وخصومه، ومنافسيه.

 في الكتاب يعرض إيزاكسون قصة حياة رائد الأعمال المبتكر الذي أدى شغفه بالكمال والقيادة إلى إحداث ثورة في ست صناعات، هي أجهزة الكمبيوتر الشخصية وأفلام الرسوم المتحركة والموسيقى والهواتف والحواسيب اللوحية والنشر الرقمي.

يلفت إيزاكسون أنه وعلى الرغم من معرفته بجوبز وتعاونه معه إلا أن الأخير لم يتدخل قط فيما سيكتب بل شجع الأشخاص الذين يعرفهم على أن يتحدثوا بحرية وصدق كما فعل هو في التحدث عن نفسه بمنتهى الصراحة.

قصة  كفاح

يتناول الكاتب محطات في حياة جوبز، بدءًا من عمله مصممًا  لألعاب في شركة “أتاري”، قبل أن يصل إلى منصب المدير التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة “آبل”.

إن نجاح “آبل” لم يأتِ من جمال الأجهزة التي تصنعها الشركة فحسب، بل بفضل التطبيقات التي تُمكّن المستخدمين من الانغماس في جميع أنواع الأنشطة المبهجة، ويعود إيزاكسون إلى الوراء حينما كانت أجهزة الكمبيوتر المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المكتبية مجرد أحلام، وليست جزءًا من الحياة اليومية العادية كما هو الحال الآن.

أحلام تتحقق

لقد ابتكر جوبز وفريقه الإبداعي كل ابتكارات “آبل”، التي يتعامل معها الكثيرين في يومنا الحالي باعتبارها أمرًا مسلمًا به وموجود وعادي بيد أن هذه الطفرات حدثت بفعل مخيلة ابتكارية واجتهاد دؤوب.

إن الدمج بين التقنية والفن سبب رئيسي لنجاح “أبل” ونجاح ستيف جوبز وسيكون سببا رئيسيا لنجاح أي شركة تدمج بين الاثنين.

ويتطرق الكاتب للمرحلة التي استقال فيها جوبز من “آبل” عام 1985؛ بسبب الصراع على السلطة مع مجلس الإدارة، وقيامه بتأسيس شركة “نكست”.

ويسرد عودة جوبز مرة أخرى لشركة “آبل” وتوليه منصب المدير التنفيذي بها عام 1997.

ويحكي أيضًا عن المنافسة الشديدة بين جوبز وبيل جيتس الشريك المؤسس لشركة “مايكروسوفت”.

ويتطرق الكاتب إلى معاناة جوبز مع السرطان الذي كان من الممكن علاجه لولا معارضة جوبز للجراحة المبكرة.

ولا يركز إيزاكسون في كتابه على ابتكارات جوبز فقط، بل على شخصيته القيادية وقيمه، وقصة حياته المليئة بالدروس والعبر ليس لرواد الأعمال في قطاع التكنولوجيا فحسب، بل لجميع الأشخاص في مختلف مناحي الحياة.

ومن هذه الدروس

  • إن العميل لا يعرف ما يريد حتى يراه
  • الاهتمام بالتفاصيل الدقيقة للعمل أو المنتج حتى لو لم ولن يراها العميل.
  • الأفكار الإبداعية الجديدة والمتجددة هي ما جعلت من ستيف جوبز ذلك الرجل الناجح
  • الاهتمام بالمستخدم يجب أن يفوق الاهتمام بتحقيق الأرباح

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى