الكتب

عرض كتاب «تريندز».. جماعة الإخوان المسلمين ما بين التمدد والانحسار: الحالة المصرية

إعداد – محمود طلعت

عنوان الكتاب: جماعة الإخوان المسلمين ما بين التمدد والانحسار: الحالة المصرية

الناشر: مركز تريندز للبحوث والاستشارات

تاريخ النشر: 2021

عن الناشر:

مركز «تريندز للبحوث والاستشارات»، هو مؤسسة بحثية فكرية مستقلة، تأسس عام 2014، في أبوظبي، ليشكل إضافة مهمة لمسيرة البحث العلمي، بما يمثله من مشروع فكري متكامل يسعى إلى تقديم فهم أفضل وتحليل أدق لمختلف القضايا والتطورات المختلفة المحيطة بمنطقتي الخليج والشرق الأوسط خاصة، والتطورات التي يشهدها العالم.

ويُعنى «تريندز» برصد القضايا السياسية والاقتصادية والأمنية والمعرفية، وتحليلها وفق منظور استراتيجي، مع محاولة إيجاد إجابات علمية وموضوعية لها بما يعزز من الفهم المتكامل لأبعاد القضايا المطروحة كافة، ويُسهم في التأثير الإيجابي على اتجاهاتها، مع مراعاة نواحي التحليل والنقد والاستشراف الملتزمة بالضوابط الصارمة للبحث العلمي الجاد والرصين.

محتوى الكتاب:

يتناول الكتاب أهم المتغيرات التي أسهمت في تمدد وانتشار جماعة الإخوان المسلمين ومن ثمّ انحسارها، حيث يضم الإصدار الجديد تسعة فصول تتعقّب تطورات الجماعة خلال المراحل الزمنية المختلفة، منها:

الفصل الأول: المنهجية والإطار النظري

يستعرض الكتاب في فصله الأول أهم المقاربات النظرية الموجودة في الحقل الأكاديمي المسخّرة لفهم وتحليل ظاهرة الإسلام السياسي وجماعة الإخوان مع التركيز على مجموعة من المقاربات من أهمها (هيكل الفرصة السياسية – تعبئة الموارد – التنشئة السياسية – الهندسة الاجتماعية – التغيير الاجتماعي واختلال القيم – الحرمان النسبي)

الفصل الثاني: السياق الفكري والهوياتي لتمدد جماعة الإخوان المسلمين.. مرحلة حسن البنّا

أما الفصل الثاني فيتناول البيئة الفكرية التي تأسست ونمت فيها جماعة الإخوان المسلمين، والتأثيرات والمحددات الفكرية ودورها في نشأة الجماعة، إضافة إلى تسليط الضوء على المحوري لمؤسس الجماعة حسن البنّا.

الفصل الثالث: الفرص السياسية لتمدد جماعة الإخوان المسلمين من مرحلة التأسيس حتى نهاية الأربعينيات

ويتتبّع الفصل الثالث من الكتاب حركية جماعة الإخوان المسلمين خلال العقود الثلاثة الأولى لتحديد المحطات الأساسية في مسار تطوّر الجماعة ونمط علاقاتها وتصوراتها في هذه المرحلة.

الفصل الرابع:الهندسة الاجتماعية عند جماعة الإخوان المسلمين

الفصل الخامس: مرحلة الرئيس محمد أنور السادات 1971 – 1981: إعادة التشكيل وزيادة التوسع المجتمعي

ملخص الكتاب:

  • عرفت جماعة الإخوان المسلمين منحنى تصاعديًا سريعًا في التوسع والتمدد خـلال سنوات قليلة بعد تأسيسها عام 1928.
  • بعد فترة وجيزة من انتقالها إلى القاهرة عـام 1932، أصبح لديها أكثر من 100 فرع عام 1936 ليصل العـدد إلى 400 فـرع في نهايـة الثلاثينيات.
  • تضاعفت وتيرة التوسع خلال الأربعينيات ليصل عدد الفروع إلى 2000 فرع عام 1949 وقدر عدد المنتمين إلى الجماعة ما بين 300 ألف و600 ألـف عضو.
  • من أبرز العوامل التي ساعدت جماعة الإخوان على تمددها داخل المجتمع المصـري، هي استغلالها للفرص التي أتاحتها الأنظمـة السياسية المتعاقبة، وابتداعها نظامًا إداريًا يتميز بمركزية القرار ويقوم على الولاء والسرية، ويربط ما بين الأيديولوجيا والممارسة.
  • تبنت جماعة الإخوان هندسة اجتماعية عملت من خلالها على اكتساب عقـول الفئات الشعبية وقلوبها ما ساعد على حشدها وتجنيدها لأهداف الجماعة،
  • تمكنت جماعة الإخوان المسلمين من توظيف الجمعيات الأهلية لخدمة أهـدافها السياسية، واستقطاب عناصر جديدة من ناحية، وتحقيق الحشد الجماهيري والتعبئة في عملية الانتخابات التي خاضتها الجماعة سواء على مستوى الانتخابات المحلية أو البرلمانية أو الرئاسية من ناحية أخرى.
  • في السبعينيات من القرن العشرين شهدت مصـر تحولات سياسية كبيرة منها: تصالح الرئيس السادات مع الإخوان؛ لمساعدته في مواجهة الحركة السياسية اليسارية والناصرية.
  • نشاط جماعة الإخوان المسلمين تصاعد خلال عهد الرئيس السادات في المجالين السياسي والاقتصادي، في وقت باشرت فيه العمل على بناء شبكة واسعة مـن المؤسسات الاجتماعية الخيرية.
  • خلال حكم الرئيس محمد حسني مبارك تميز نشاط الإخـوان بـالتحرك، ضـمن قواعـد محددة، وعلى الرغم من أنهم كانوا جماعة محظورة، فإنهم تمكنوا من السيطرة على قطاعات واسعة في المجتمع.
  • تولى الرئيس محمد مرسي القيادي في جماعة الإخوان المسلمين سـدة الرئاسة في 30 يونيو 2012 بعد أول انتخابات شهدتها مصـر عقب تخلي الرئيس محمد حسني مبارك عن منصبه، ليكون الرئيس الأول بعد ثورة 25 يناير 2011.
  • تصاعدت المعارضة الشعبية ضد إدارة مرسي، لافتقارها إلى الرؤية والخبرة في حكـم البلاد، وعجزها عن تفهم الحاجة إلى الحرية للشعب والتنوع في المجتمع
  • شهدت مصر في 20 يونيو 2013 – الذكرى الأولى لليوم الذي تولى فيـه مـرسـي منصبه – احتجاجات واسعة النطاق انتهت بتدخل الجيش وعزل الرئيس الإخواني من مهامه.
  • تراجع شعبية جماعة الإخوان المسلمين يتعلق بمجموعة من المتغيرات منها ما له صـلة بالبيئة الاجتماعية الحاضنة للجماعة، ومنها ما يرتبط بالأحداث السياسية المتسارعة التي ميزت هذه الفترة.

للاطلاع على المزيد.. اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى