أخبار عاجلة

المركز الأوروبي: مكافحة الإرهاب في بريطانيا.. تقييم نتائج إجراءات مكافحة الإرهاب

رؤية

أعد المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والاستخبارات، تقريرا حول نتائج إجراءات مكافحة الإرهاب في بريطانيا؛ حيث تُصنف بريطانيا كواحدة من أبرز دول الاتحاد الأوروبي التي يتمتع بداخلها الإسلامويين بقدر من الاحتواء قد لا يجدونه في غيرها من دول المنطقة، وتعد جماعة الإخوان هي الأبرز في ذلك، إذ تمتلك عدد من المؤسسات الدينية والاجتماعية ينتشر بين أرجاء المملكة لتحقيق أجندة الجماعة دون تدخل حقيقي من أجهزة الدولة.

وأظهرت لندن نموذجين للتعامل مع عودة العمليات الإرهابية الكبرى التي ضربت أوروبا، فبعد تنفيذ داعش لهجوم بعاصمة النمسا فيينا رفعت البلاد مستوى التهديد الإرهابي إلى درجة خطير، وصرحت وزيرة الداخلية بريتي باتل بأن السلطات ستتخذ كل الإجراءات لضمان أمن البلاد ولا يجب على الرأي العام التشكيك في ذلك، ومع ذلك لم تتجه السلطات نحو حظر أي جماعة أو مراجعة عمل الجمعيات كما فعلت فرنسا، وانتقدت وسائل الإعلام البريطانية ومنها صحيفة التايمز التعامل الفاتر من الدولة تجاه الجماعات الإسلاموية.

وقد رصد التقرير أبرز الكيانات المتطرفة في بريطانيا، منها:-

  • جماعة الإخوان المسلمين.
  • حزب التحرير.
  • مراكز تطرف تديرها إيران.

للاطلاع على التقرير الأصلي، اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى