أخبار دولية

الاتحاد الأوروبي ينتظر «تغييرًا» بالموقف التركي

رؤية

بروكسل- أعرب الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، اليوم الأربعاء، عن أمله في حصول تغير في الموقف التركي خلال الأيام القادمة، تجاه تصرفاتها الأخيرة.

وأكد بوريل أنه لا يزال ينتظر أن ترسل أنقرة إشارات إيجابية للاتحاد، قبل أيام من انعقاد القمة الأوروبية يومي 10 و11 من ديسمبر القادم”، حيث سيستعرض زعماء الدول الـ27 الأعضاء تصرفات تركيا، خاصة في شرق المتوسط، ويتخذون القرار المناسب بشأن علاقاتهم معها، بحسب رويترز.

وأشارت الوكالة إلى أن الأوروبيين يعملون على مسارين، ستحددهما قرارات الحكومة التركية في قادم الأيام، فإما التوجه نحو مسار وحوار إيجابيين بين الطرفين، أو المضي باتجاه إجراءات وقيود فيما لو أصرت أنقرة على الاستمرار في استفزازاتها.

كما لفت وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو اليوم، إلى تزايد تنامي دور تركيا في شرق المتوسط”، موضحا أن هذا الأمر لديه انعكاسات ليس فقط على الأصول السياسية في ليبيا، ولكن أيضا في قبرص والعراق وسوريا، وبشكل أعم على التعاون الإقليمي في مجال الطاقة.

وتابع حديثه مخاطبا الجلسة الافتتاحية الافتراضية لمنتدى حوارات المتوسط السنوي بالقول:يتعين أيضا على تركيا، إذا تشاطرت القيم والمصالح مع دول شرق المتوسط، تقديم مساهمة ملموسة للحفاظ على سياق مستقر، وآمن، ويمكن التنبؤ به، في المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى