أخبار دولية

رئيس «السعادة»: مافيا أردوغان تهدد المعارضة.. وتغيير وجوه الاقتصاد لن يفيد

رؤية

أنقرة- انتقد رئيس حزب السعادة، تمل كرم الله أوغلو، صمت الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، حيال التهديدات الموجهة في الفترة الأخيرة لحزب الشعب الجمهوري المعارض.  

وقال تمل كرم الله أوغلو، في مؤتمر صحفي بمقر الحزب، اليوم الأربعاء: «حزب المعارضة الرئيسي مهدد من قبل زعماء المافيا، وليس هناك أي رد فعل تجاه هذا. فدون رؤية العدالة والحقائق، ودون منع الظالمين، وعدم الوقوف مع المظلوم في مواجهة التهديدات، لن تكون هناك عدالة ولا أي شيء آخر في هذا البلد». متابعًا: «إذا جلس رئيس الجمهورية التركية مع حزب المعارضة الأساسي أو أحزاب المعارضة الأخرى، فلن يؤذي ذلك أحدًا».

وكان زعيم المافيا التركية، علاء الدين تشاكجي، الموالي للنظام الحاكم، هدد زعيم المعارضة التركية، كمال كليتشدار أوغلو، بقوله «سترتكب خطأ حياتك» في إشارة إلى عدم جدوى الندم. بحسب تركيا الآن.

واليوم هدد رئيس اتحاد نقابات العمال القومية التركية القياديُّ بحزب الحركة القومية، مصطفى بيجهان أكنجي، أمينةَ حزب الشعب الجمهوري في إسطنبول، جانان كفتانجي أوغلو، بعد انتقادها تعرض زعيم حزب الشعب الجمهوري، كمال كلتشدار أوغلو، للتهديد من زعيم المافيا التركية  علاء الدين تشاكجي.

وشدد كرم الله أوغلو على أن أعداد أعضاء حزب العدالة والتنمية -الذين يرون أن المسار الحالي للنظام لن يستمر كثيرًا- يتزايد كل يوم. مشيرًا إلى أن النظام الحالي لا يرغب في رؤية الحقائق ولا الاستماع إليها.

وتطرق خلال حديثه إلى الاقتصاد التركي، مؤكدًا أنه لن يتحسن وينهض مجددًا بتغيير بعض الرجال في الإدارة، وأن تحسن الاقتصاد مرتبط بتغيير السياسات الاقتصادية. مضيفًا: «عندما علمنا باستقالة الصهر، بيرات البيرق، وزيادة سعر الفائدة، كان يبدو أن الأمور تسر على نحو جيد ولكن ارتفع مجددًا سعر صرف الدولار!».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى