أخبار دولية

«الشيوخ» يرجئ مساءلة ترامب.. وبايدن وترودو يبحثان مكافحة «كورونا»

رؤية

واشنطن- اتفق زعماء مجلس الشيوخ على إرجاء مساءلة الرئيس السابق أسبوعين، إذ أكّد السناتور تشاك شومر زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ، أنّ المحاكمة ستنطلق خلال الأسبوع الذي يبدأ يوم الاثنين الثامن من فبراير، في إطار اتفاق أثنى عليه زعيم الجمهوريين في المجلس، ميتش ماكونيل.

وقال شومر، إن الجدول الزمني الجديد، سيسمح لمجلس الشيوخ بالتحرك سريعاً، لبحث مرشحي بايدن الرئيسين، ومباشرة مهام أخرى، وسيعطي لمشرعي مجلس النواب، الذين سيمثلون الادعاء في القضية، وكذلك فريق ترامب، مزيداً من الوقت للاستعداد للمحاكمة. بحسب فرانس برس.

وأضاف شومر في قاعة مجلس الشيوخ: «خلال هذه الفترة، سيواصل المجلس العمل على أمور أخرى، منذ أجل الشعب الأمريكي، ومنها ترشيحات الحكومة، ومشروع قانون الإغاثة من كوفيد، الذي سيقدم إعانات لملايين الأمريكيين، الذين يعانون خلال هذه الجائحة».
وفي تطوّرات جديدة، كشفت وسائل إعلام أمريكية، أنّ الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، فكّر في استبدال وزير العدل بالإنابة آنذاك، جيفري إيه روزن، بمحامٍ في وزارة العدل، بإمكانه مساعدته على إجبار مسؤولي جورجيا، على إلغاء نتيجة الانتخابات في الولاية.

وذكرت «نيويورك تايمز»، أن ترامب لم يتراجع عن الخطوة، إلا بعدما تم إبلاغه بأن جميع كبار المسؤولين في وزارة العدل، سيستقيلون بشكل جماعي، إذا مضى قدماً بالخطة. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين، أنّ ترامب تراجع، بعدما قيل له إن الخطوة ستشعل موجة استقالات واسعة.
على صعيد آخر، وفي أول اتصال هاتفي يجريه مع زعيم دولة أجنبية، منذ توليه مهامه على رأس الولايات المتحدة، تحدث جو بايدن مع رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، بشأن عدد من الموضوعات، ووضع خطط لاستمرار المشاورات الشهر المقبل. وخلال المحادثة، التي قالت أوتاوا إنها استمرت حوالى ثلاثين دقيقة، بحث ترودو وبايدن في كل القضايا، من وباء كوفيد 19، الذي أدى إلى إغلاق الحدود بين البلدين، إلى إجراءات حماية البيئة.

وقال مكتب ترودو في بيان، إنّ ترودو وبايدن، تعهدا، خلال الاتصال الهاتفي، بتوحيد الجهود لمكافحة فيروس «كورونا» في أمريكا الشمالية، مشيراً إلى أنّ الرئيس الأمريكي الجديد، ورئيس الوزراء الكندي، اتفقا على أن يلتقيا الشهر المقبل، من أجل الدفع قدماً بالعمل المهم، المتمثّل في تجديد الصداقة العميقة والدائمة بين كندا والولايات المتحدة، إلا أنّ البيت الأبيض، اكتفى بالإشارة في بيان، إلى أنّ الزعيمين اتّفقا على أن يتحدثا مجدّداً في غضون شهر، لمواصلة تعزيز تعاونهما الثنائي.

وأشار ترودو إلى أنّ الإدارة الأمريكيّة الجديدة، تمثّل فرصة لطيّ صفحة العلاقة الصعبة التي جمعت بين البلدين في عهد الرئيس السابق، دونالد ترامب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى