أخبار دوليةالأخبار

الأمم المتحدة: عدد الأطفال ضحايا الإتجار بالبشر تضاعف 3 مرات خلال 15 عاما

رؤية

نيويورك – حذر أنطونيو جوتيريس، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، من خطورة زيادة نسب ضحايا الاتجار بالبشر خلال السنوات الأخيرة، مؤكدا أن عدد الأطفال ضحايا الاتجار بالبشر تضاعف في آخر خمس عشرة سنة.

وغرد جوتيريس على حسابه الرسمي بموقع “تويتر”، قائلا: ” تضاعف عدد الأطفال ضحايا الاتجار بالبشر ثلاث مرات في السنوات الخمس عشرة الماضية”.

وطالب أنطونيو جوتيريس، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، بإجراءات عاجلة لوقف تفشي هذه الظاهرة عالميا، مضيفا: “هناك حاجة لاتخاذ إجراءات عاجلة لحماية الضحايا ومحاربة الإفلات من العقاب ووقف هذه الممارسة الشائنة التي تفترس الفئات الأكثر ضعفًا في مجتمعاتنا”.

وفي هذا الاطار، قالت الدكتورة غادة والي، مدير مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة، إننا اتخذنا مجموعة من الدراسات في جميع بلدان العالم فى مواجهة وباء فيروس كورونا، مضيفة أنه تم إطلاق تقرير الاتجار بالبشر وتأثير كورونا عليها، مؤكدة أنه تم حل 489 قضية للاتجار بالبشر فى 71 دولة، مضيفة أن هناك عصابات كبيرة تسيطر على مساحات واسعة فى القارات، ومنها منطقة أفريقيا مصدر للاتجار بالبشر، ويتم تصدير الفتيات إلى شرق أوروبا.

وأضافت الدكتورة غادة والي، مدير مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة ، خلال تصريحات تليفزيونية لقناة الحياة، أن الإنترنت يسمح للمتاجرين بالبشر فى استغلال ضحاياهم، لافتة إلى أنه تم تجميع قضايا اتجار بالبشر فى 148 دولة، مؤكدة أن هناك 534 مسارا حول العالم فى تهريب بعض الفتيات واستغلالهم فى آسيا، وكذلك استغلال الأطفال للعمل فى المزارع ببعض الدول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى