أخبار دوليةالأخبار

جيش الاحتلال: تم التدريب على استخدام نظام مضاد للغواصات ومحاكاة حرب بين السفن

رؤية

القدس المحتلة – أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، عن انتهاء المناورات البحرية الدولية المشتركة التي قادها سلاح البحرية الإسرائيلي وشاركت فيها ثلاثة أساطيل الى جانب إسرائيل وهي واليونان، وللمرة الأولى، فرنسا وقبرص.

وقال الجيش الإسرائيلي: «المناورة التي حملت اسم «نوفال دينا» استمرت لأسبوع وجرت في البحر الأبيض المتوسط ​​غرب قبرص، حيث حاكت سيناريوهات مختلفة بمشاركة قطع بحرية مختلفة الى جانب المروحبات.

ومن أبرز السيناريوهات التي تم التدرب عليها استخدام نظام المضاد للغواصات، البحث والإنقاذ ومحاكاة حرب بين السفن. إذ شاركت فيها سفينة صواريخ من نوع ساعار 4.5 المزودة بنظام مضاد للغواصات بالاضافة الى غواصة إسرائيلية.

وأكد جيش الاحتلال الإسرائيلي ان الهدف من المناورة، التي تقام في كل عام، هو تعزيز التعاون بين الأساطيل وتعميق المعرفة المهنية، حيث عززت قوة التعاون المشترك والمعرفة بين الأساطيل البحرية للدول المشاركة ولغة التعامل الواحدة.

الجدير ذكره أن المناورة كانت قد حُددت مسبقًا في خطة التدريبات المحددة لعام 2021

وفي هذا الصدد قال المسؤول الرفيع المستوى في سلاح البحرية الإسرائيلي العقيد إيال هارئيل :

في الأسبوع الأخير، قاد سلاح البحرية تمرينًا واسع النطاق تم فيه عرض قدراته في مجال الحرب تحت الماء والبحث والإنقاذ ومرافقة القوافل والحرب الميدانية.

أهمية هذه المناورات هو تعزيز علاقة سلاح البحرية مع الأساطيل الأجنبية ذات المصالح المشتركة.

“وكالات”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى