أخبار دوليةالأخباررصد

شاهد.. قتلى وجرحى إثر ثوران بركان سيميرو في إندونيسيا

رؤية

جاكرتا – أفادت مصادر رسمية في إندونيسيا، اليوم ( السبت)، بسقوط قتيل و41 مصابا بسبب ثوران بركان “سيميرو” في منطقة لوماجانغ بمقاطعة جاوة الشرقية.

وأطلق أعلى بركان في جزيرة جاوة، الأكثر كثافة بالسكان في إندونيسيا، أعمدة كثيفة من الرماد في الجو، مما أثار الذعر بين السكان المقيمين في الجوار، حيث تركت عدة قرى حول منحدراته مغطاة بالرماد المتساقط.

وأظهرت تقارير تلفزيونية أشخاصا يركضون في حالة ذعر تحت سحابة رماد ضخمة، ووجوههم مبللة بسبب الأمطار الممزوجة بالغبار البركاني.

وقال مسؤول في وزارة الصحة الإندونيسية إيكا جوسوب سينجكا إن ثوران بركان سيميرو تسبب في إصابات بحروق، مشيرا إلى أن الحكومة سترسل مساعدة طبية إلى المناطق المتضررة.

الانفجار البركاني رافقته عاصفة رعدية وأمطار أطلقت الحمم البركانية وحركت الحطام المشتعل وشكلت طينا كثيفا دمر جسرا واحدا على الأقل يربط بين قريتين رئيسيتين هما برونوجيو وكانديبورو.

وذكر راديو شبكة “تشانيل نيوز آشيا” في نشرته الناطقة بالإنجليزية أن ثوران البركان تسبب في فرار المواطنين من منازلهم في بعض المناطق القريبة.

وفي بيان لها، قالت وكالة الحد من الكوارث أنها أقامت خيام إجلاء وإيواء.

وأفاد ثوريكول حق، رئيس منطقة لوماغانغ التي يقع فيها الجبل البركاني، لوكالة “رويترز”، بأن الطريق والجسر اللذان يربطان بين لوماغانغ ومدينة مالانغ القريبة، قد قطعا.

وأضاف: “الحالة الآن ملحة وسريعة للغاية منذ اندلاعها”، مؤكدا أن عمليات الإجلاء جارية.

ويعد بركان جبل سيميرو واحدا من بين نحو 130 بركانا نشطا في إندونيسيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى