أخبار عربية

الحكومة الأردنية تتراجع عن حظر صلاة الجمعة وإغلاق الحضانات

رؤية – علاء الدين فايق 

عمّان – تراجعت الحكومة الأردنية، اليوم الخميس، عن قرار منع إقامة صلاة الجمعة في ظل حظر التجول الشامل، وكذلك أبقت على عمل دور الرعاية وحضانات الأطفال على ما هو عليه دون إغلاق. 

وكان تراجع الحكومة متوقعا في ظل حالة الغضب الشعبي التي اجتاحت الشوارع الأردنية غداة إعلان منع صلاة الجمعة وإغلاق الحضانات في إطار مساعي الحكومة لمواجهة تفشي جائحة كورونا. 

وسمحت الحكومة للأردنيين بأداء صلاة الجمعة، والخروج إلى المساجد سيرا على الأقدام، لمدة ساعة واحدة فقط. 

وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام علي العايد خلال مؤتمر صحفي: كنّا بحاجة للمزيد من الوقت لإعلان كيفية تسهيل الوصول للمساجد خلال الحظر الشامل أيام الجمعة، والوقوف على الجاهزية الميدانية للرقابة على الالتزام، وتضمين هذه الإجراءات في أمر الدفاع رقم 19، وتقييم نجاح التجارب السابقة.

وأكد أن موضوع صلاة الجمعة كان في مقدمة النقاش حول كيفية تنفيذ الحظر الشامل أيام الجمعة، فالحكومة حريصة على حماية صحة المواطنين خلال أدائها.

من جانبه، قال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور محمد الخلايلة خلال المؤتمر الصحفي: إن المساجد ستكون مفتوحة لأداء صلاة الجمعة من الساعة ١٢:١٥ لمدة ساعة، ويصلها المصلون سيرا على الأقدام.

وتوعد الوزير بإغلاق أي مسجد يثبت مخالفته لتعليمات وتدابير مواجهة الجائحة، وقال “لن نتردد في إغلاق أي مسجد مخالف حرصا على صحة المصلين”.

ونصح وزير الأوقاف الأطفال دون ١٥ عاماً وكبار السن فوق ٥٠ عاماً ممّن يخشون على أنفسهم الإصابة عدم الذهاب إلى المساجد.

وفيما يتعلق بالإبقاء على عمل الحضانات، قال أمين عام وزارة الصحة لشؤون الأوبئة والأمراض السارية مسؤول ملفّ كورونا الدكتور وائل الهياجنة: إننا أعربنا للحكومة عن قلقنا من إغلاق الحضانات وأثر ذلك على العاملات في القطاع الصحي.

وأكد أن “الراحة النفسية والجسدية لكوادرنا الصحية في غاية الأهمية لتقديم الرعاية الصحية الجيدة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى