أخبار عربية

تونس.. عبير موسي تعتزم مقاضاة الغنوشي

رؤية

تونس – أعلنت رئيسة الحزب الدستوري الحر في تونس، عبير موسي، عزمها رفع دعوى لمقاضاة رئيس مجلس النواب راشد الغنوشي أمام القضاء التونسي خلال الساعات القليلة المقبلة.

وقالت موسي – في حوار مع وكالة “سبوتنيك”، أمس الأربعاء- إن الغنوشي بصدد “تسييس الإدارة في مجلس النواب”، مضيفة أنه “كرئيس للمجلس هو مكلف فقط بالتسيير الإداري عبر النظام الداخلي وبترؤس الجلسات العامة ومكتب المجلس واللجان عند حضوره فيها، لكنه يريد توسيع صلاحياته خارج النظام الداخلي للمجلس واستغلال مكانه للترويج لأفكاره ومواقفه السياسية وتنفيذ أجندات سياسية”.

وأوضحت أن السبب المحدد الذي دفعها لمقاضاة الغنوشي هو “تعيين آخر أمين عام للتجمع الدستوري الديمقراطي في موقع مستشار له مكلف بملف المصالحة مع رموز النظام السابق”.

يأتي هجوم عبير موسي ضد الغنوشي بعد تعيين الأخير محمد الغرياني مستشاراً مكلّفاً بالمصالحة الوطنية، رغم أن الغرياني هو الأمين العام السابق لحزب التجمع الدستوري الديمقراطي، الحزب الحاكم في نظام زين العابدين بن علي.

وأكدت موسي أن رئيس مجلس النواب ليس له أي صلاحية في موضوع المصالحة، وليس مكلفا بمقتضى النظام الداخلي بأن يخوض في هذه المسائل السياسية، وبذلك ليس من صلاحياته أن يعين أي شخص لإدارة هذا الملف، وإذا أراد تعيين شخص لهذا الملف فليعينه في حزبه وفي تنظيمه”.

وأضافت أنها من هذا المنطلق سترفع قضية ضد راشد الغنوشي طبقا للفصل 96 من المجلة الجزائية التونسية، باعتباره بصدد إسناد منافع لا وجه له فيها واتخاذ قرارات تضر بالإدارة وتضر بمجلس النواب من خلال إدخال العمل السياسي وتسييس الإدارة لتحقيق أهداف خاصة به.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى