أخبار عربية

وزير خارجية البحرين: يجب تعزيز أمن الخليج بتوسيع الشراكات

رؤية

المنامة – أكد وزير الخارجية البحريني عبداللطيف الزياني، اليوم الأحد، أن تعاون بلاده مع إسرائيل لا يستهدف أي دولة آخرى.

وقال الزياني -في كلمته أمام مؤتمر حوار المنامة في دورته السادسة عشرة- بالنسبة للبحرين، فإن التعاون الجديد مع إسرائيل ليس رد فعل على أي تهديد، ولا يستهدف أي دولة، هو خطوة استباقية للمساعدة في تعزيز الأمن والاستقرار والازدهار في منطقة الشرق الأوسط بأكملها، هذا وفقا لما نقلته “العربية”.

وأوضح أنه يجب أن يُنظر إلى الشراكات الأمنية الجديدة على أنها مكملة وليست بديلة، لافتا إلى أن أمن الشرق الأوسط ارتبط ارتباطًا وثيقًا بالأمن العالمي لمدة سبعين عامًا، وهو ارتباط ازداد قوة في الآونة الأخيرة، مشيرًا إلى أن أحد الأسباب التي دفعت مملكة البحرين إلى إطلاق حوارات المنامة منذ أكثر من عقد هو إدراكها أن الأمن الإقليمي لا يمكن معالجته بشكل فعال إلا كجزء لا يتجزأ من الأمن العالمي، وأن هناك حاجة لم تتم تلبيتها لجمع صانعي القرار من الدول داخل وخارج المنطقة.

وأضاف أن تعزيز أمن الخليج والشرق الأوسط يصبح أكثر فعالية عندما تعمل البلدان معا مع الحلفاء الإقليميين والشركاء الدوليين، مؤكدا الحاجة إلى شراكات أوسع بكثير.

وفيما يتعلق بالملف الفلسطيني قال الزياني: يجب الاستمرار في السعي لإيجاد حل للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي، والذي من شأنه أن يفتح العديد من القضايا الأخرى في المنطقة، وهناك ضرورة لمواصلة الدعم السياسي والاقتصادي والتجاري والدبلوماسي للمفهوم الأوسع لمنطقة آمنة ومترابطة تنعم بالسلام والازدهار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى