أخبار عربية

وزير الخارجية السعودي: طهران تنشر الخراب في المنطقة

رؤية

موسكو – قال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، الخميس، إن إيران تقوم بنشر الخراب في المنطقة، مؤكدا أن النظام الإيراني يجب أن يغير فلسفته بشأن دوره في المنطقة.

 وأضاف الأمير فيصل بن فرحان – خلال مؤتمر صحفي مشترك في موسكو مع نظيره الروسي سيرجي لافروف- إن المواطن الإيراني يجب أن يشكل أولوية لدى هذا النظام، وعندما يحدث ذلك، ستتغير الأمور في المنطقة، داعيا طهران إلى تعزيز مقدرات الشعب الإيراني بدلا من تمويل ميليشيات لزعزعة أمن دول الجوار.

وأوضح أن المملكة تدفع باتجاه تحقيق الاستقرار في المنطقة، مشيرا إلى أن الدور الإيراني يعد أحد أهم عوامل زعزعة الأمن في المنطقة، هذا وفقا لما نقلته “العربية”.

وأشار إلى نجاح المملكة في تنفيذ اتفاق الرياض في اليمن، ملمحا إلى “دور إيراني في تزويد الحوثيين في اليمن بالأسلحة”.

واتهم الأمير فيصل بن فرحان ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران بعرقلة جهود السلام في اليمن، معربا عن ترحيب المملكة بقرار واشنطن باعتبار الحوثيين جماعة إرهابية.

وفي ملف النفط، أعلن أن “التعاون مع روسيا ساهم في استقرار أسعار النفط” ضمن منظومة “أوبك بلس”.

وحول ليبيا، شدد على أن “المملكة تؤكد أن الحل في ليبيا يجب أن يتم دون تدخلات خارجية”.

وفي تعليق على الأزمة السورية، قال وزير الخارجية السعودي إن “ميليشيات إيران في سوريا تعطل أي حلول ممكنة”.

وذكر وزير الخارجية السعودي أن زيارته إلى روسيا تهدف إلى تعزيز التنسيق والتعاون الثنائي في كافة المجالات.

من جانبه، قال وزير الخارجية الروسي: إن بلاده ترحب بقمة العلا في السعودية وما خرجت به من اتفاقيات، مؤكدا أن موسكو مهتمة بالاستقرار في منطقة الخليج العربي، وتدعم الموقف السعودي الخاص برفض التدخلات الخارجية في قضايا المنطقة.

وأكد لافروف أن موسكو تدعم عملية سياسية شاملة في ليبيا بمشاركة كافة الأطراف، مضيفا أنه “بحث مع وزير خارجية السعودية تطورات الأزمة في سوريا إلى جانب الأزمة الليبية”.

وأشار إلى أن بلاده “تتعاون مع السعودية في مكافحة جائحة كورونا، وكذلك بشأن استقرار سوق النفط”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى