أخبار عربيةالأخبار

«الانتقالي الجنوبي» يستنكر محاولات تعطيل تنفيذ اتفاق الرياض

رؤية

صنعاء- استنكر المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الأحد، ما وصفها بـ” المحاولات المتكررة الهادفة إلى تعطيل عملية استكمال تنفيذ اتفاق الرياض وإرباك المشهد وإفشال عمل حكومة المناصفة بين الجنوب والشمال المنبثقة عن الاتفاق”.

وقال المتحدث الرسمي باسم المجلس علي الكثيري، إن “من تلك المحاولات قرارات الرئاسة اليمنية أحادية الجانب الصادرة يوم أمس الأول الجمعة”. بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وأضاف، “شكلت تلك القرارات خروجاً صارخاً وانقلاباً خطيراً على مضامين اتفاق الرياض، وعملية التوافق والشراكة بين طرفي الاتفاق”، مؤكداً أن تلك القرارات “لا يمكن التعاطي معها”.

كما أكد المجلس الانتقالي الجنوبي، حسب ما افاد الكثيري، تمسكه باستكمال تنفيذ كافة بنود اتفاق الرياض، داعياً رعاة الاتفاق إلى استكمال عملية التنفيذ.

وشدد على أن المجلس سيقدم على اتخاذ الخطوات المناسبة في حال عدم معالجة القرارات التي تم اتخاذها “دون اتفاق مسبق”.

من جانبه، رفض الحزب الاشتراكي والتنظيم الناصري، تلك القرارات، معتبران أنها “خرقاً للدستور وانقلاباً على التوافق”.

ويوم أمس الأول، أصدر الرئيس عبد ربه منصور هادي، أربع قرارات جمهورية جديدة قضت بتعيينات في مناصب قيادية في سلطات الدولة.

ونصت القرارات بتعيين مطيع أحمد قاسم دماج، أميناً عاماً لمجلس الوزراء، وأحمد عبيد بن دغر، وعبدالله محمد أبو الغيث، وحي طه عبدالله جعفر أمان، أعضاء في مجلس الشورى، فضلاً عن تعيين أحمد أحمد صالح الموساي نائباً عاماً للجمهورية اليمنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى