أخبار عربية

الإرياني: الحوثي مجرد أداة إيرانية لقتل اليمنيين

رؤية

صنعاء – اعتبر وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، أن اعتراف صحيفة “كيهان” المقربة من مرشد إيران علي خامنئي بوقوف طهران خلف تصعيد ميلشيا الحوثي في مدينة مأرب والهجمات الإرهابية على السعودية، والاعتداء على سفينة في بحر عُمان، يكشف بوضوح الأبعاد الحقيقية للمعركة.

وأضاف الإرياني – بحسب ما نقلته “العربية”، صباح اليوم الإثنين- هذه الاعترافات تؤكد من جديد أن ميلشيا الحوثي الإرهابية مجرد أداة إيرانية قذرة لقتل اليمنيين، ومحاولة زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، وتهديد حركة السفن التجارية وخطوط الملاحة الدولية، وتنفيذ سياسات نشر الفوضى والإرهاب في المنطقة.

وطالب “المجتمع الدولي والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن بالنهوض بمسؤولياتهم القانونية والأخلاقية، وتطبيق مواثيق ومبادئ الأمم المتحدة، ووقف التدخلات الإيرانية في اليمن، والتصدي لسياساتها التخريبية في المنطقة، ومكافحة الأنشطة الإرهابية، وحماية وحفظ الأمن والسلم الإقليمي والدولي.

يذكر أنه بعد الانفجار الذي لحق بالسفينة المملوكة لإسرائيل في بحر عُمان، اعتبرت صحيفة “كيهان” الإيرانية المقربة من المرشد علي خامنئي، في افتتاحيتها أمس، أن “الهجوم أتى انتقاماً للمقاومة -غالباً ما يقصد بتلك العبارة ميلشيات موالية لإيران- من الهجمات والجرائم الإسرائيلية الأخيرة في المنطقة”، في إشارة إلى الضربة التي استهدفت ميلشيات عراقية في سوريا، وغيرها من الضربات السابقة.

كما زعمت الصحيفة المتشددة -التي عين خامنئي رئيس تحريرها- أن السفينة كانت تضطلع بمهمة تجسس في المنطقة، بدون تقديم أي دليل يدعم هذا الادعاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى