أخبار عربية

لبنان.. الإعدام لـ 7 أشخاص على خلفية جريمة كفتون

رؤية

بيروت – أصدرت قاضية التحقيق في شمال لبنان سمرندا نصار، اليوم الخميس، قرارها الظني في جريمة قرية كفتون، التي قُتل فيها 3 أشخاص بعد إطلاق النار عليهم من قبل خلية إرهابية مرتبطة بتنظيم “داعش”.

وطالبت القاضية في قرارها بالإعدام لسبعة أحياء من بين المدعى عليهم الـ14 -7 منهم قتلوا في عملية أمنية في مدينة حنيرد شمال لبنان- بعدما ثبت أن توجههم إلى كفتون بقضاء الكورة كان بهدف تنفيذ عمل إرهابي وليس السرقة.

وكانت قيادة الجيش اللبناني أعلنت في بيان صدر بشهر سبتمبر الماضي، أن “مديرية المخابرات في الجيش تمكنت من توقيف عناصر خلية إرهابية مرتبطة بتنظيم داعش الإرهابي كانت في صدد تنفيذ أعمال أمنية في الداخل اللبناني، وأظهرت التحقيقات أن أمير تلك الخلية هو الإرهابي المتواري عن الأنظار خالد التلاوي الذي استخدمت سيارته من قبل منفذي جريمة كفتون التي وقعت بتاريخ 21 /8 /2020”.

وأوضحت أنه “تم توقيف عناصر الخلية الإرهابية في سلسلة عمليات أمنية في منطقتي الشمال والبقاع في تواريخ مختلفة، وتبين أن هؤلاء تلقوا تدريبات عسكرية وجمعوا أسلحة وذخائر حربية تم ضبطها، ونفذوا سرقات عدة بهدف تمويل نشاطات الخلية المذكورة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى