أخبار عربية

الرئيس التونسي: لا يجب أن تقابل محاولاتي لتجاوز الأزمات بالجحود

رؤية

 تونس – جدّد الرئيس التونسي قيس سعيّد، اليوم الأحد، توجيه الانتقادات إلى أطراف لم يسمّها تعمل على عرقلة جهوده من أجل حلّ مشاكل البلاد.

وقال سعيد – خلال كلمة ألقاها بمقرّ ولاية قابس، اليوم- ”أحمل همومكم، وأحاول بكل جهد أن نتجاوز الأزمات ولكن المحاولات لا يجب أن تقابل بالجحود والنكران.. ومن عاهد عليه أن يفي بعهده”، هذا وفقا لما نقلته إذاعة “موزاييك أف أم” المحلية.

واعتبر أنّ شياع استعمال عبارة ”الأزمة” على جميع الأصعدة السياسية والإجتماعية والاقتصادية أمرا متعمّدا من قبل بعض الأطراف، مضيفا أنّ خطاب الأزمة ‘عند هذه الأطراف هو وسيلة من وسائل الحكم، حسب تعبيره.

وتابع قوله ”أنا لا اتعامل معهم باللغة التي اعتادوا استعمالها’ ويتقاضون من أجلها أموالا كثيرة”، على حد قوله.

وأشار إلى أنّ من يملكون المال والتأثير في الرأي العام هم الذين يستأثرون بالعيش الكريم الذي ينشده المواطنون جميعا.

وختم كلمته بقوله: ”أعرف أنّكم قادرون على صنع تاريخ جديد وسنفتح الطريق ونعبّدها حتى تسير فيها أجيال من بعدنا ترفع الراية التونسية عاليا”.

وأدى سعيد اليوم، زيارة غير معلنة إلى قابس غداة حادث انفجار في مصنع أدى إلى وفاة خمسة عمال، قبل التوجه إلى مقرّ الولاية ليختم زيارته بالتحول إلى المستشفى العسكري بالجهة.

وكشف رئيس الدولة عن مشروع لإنشاء مؤسسة إستشفائية لمعالجة الامراض السرطانية بالجهة بكلفة 15 مليون دينار، ستشرف عليها إدارة الهندسة العسكرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى