أخبار عربية

الرئيس العراقي: خسرنا ألف مليار دولار منذ 2003 بسبب الفساد

رؤية

بغداد – أكد الرئيس العراقي برهم صالح، اليوم الأحد، أن مشروع قانون استرداد عائدات الفساد يتضمن إجراءات عملية استباقية رادعة، موضحا أن العراق خسر ألف مليار دولار منذ 2003 بسبب الفساد.

وقال صالح -خلال كلمة تحدث فيها عن ملفات الفساد الإداري والمالي في العراق، بثتها وكالة الأنباء العراقية- إنَّ “مشروع قانون استرداد عائدات الفساد يتضمن إجراءات عملية استباقية رادعة”، مؤكداً أن “مشروع القانون يتضمن خطوات لاحقة لاستعادة أموال الفساد”.

وأضاف أنَّ “قانون استرداد عائدات الفساد يتضمن أيضاً دعم المؤسسات المالية والرقابية وتفعيل أدواتها”، مبيناً أنَّ “الفساد عطّل إرادة الشعب بالتقدم والبناء، وتسبب بخروج الشباب المتظاهرين للمطالبة بوطن يخلو من الفساد”.

وأشار إلى أنَّ “العراق خسر ألف مليار دولار منذ 2003 بسبب الفساد، إضافة إلى 150 مليار دولار هُرِّبت من صفقات الفساد إلى الخارج منذ 2003”.

وأكد على “عدم أمكانية التعامل مع الفساد محلياً”، لافتاً إلى أنَّ “مشروع قانون استرداد عائدات الفساد يسعى لاسترداد أموال الفساد عبر اتفاقات مع الدول الأخرى والتعاون مع الجهات الدولية”.

ودعا إلى “تشكيل تحالف دولي لمكافحة الفساد”، مبيّناً أنَّ “الفساد هو الاقتصاد السياسي للعنف”.

 وناشد جميع المؤسسات اتخاذ وقفة جادة وحاسمة وحازمة لمواجهة آفة الفساد، مؤكداً أنَّ “الفساد لا يقلُّ خطورةً عن الإرهاب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى