أخبار عربية

ماكرون يُشدد على ضرورة سحب المرتزقة الأجانب من لييبا

رؤية

باريس – أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس الثلاثاء، عن دعمه الكامل لرئيس الوزراء الليبي عبدالحميد الدبيبة، لدى استقباله في قصر الإليزيه، مجدداً المطالبة بانسحاب كل القوات الأجنبية من ليبيا.

وأعلن ماكرون – عقب اللقاء- أن “تشكيل حكومة موحدة وشاملة تمثل كل مكوّنات المجتمع الليبي، شكل مرحلة هامة نحو الخروج من الأزمة الليبية الطويلة الأمد”.

وتابع “المطلوب اليوم، الذهاب أبعد من ذلك وتحقيق تقدم على صعيد الإصلاحات، والسيادة العسكرية الكاملة، والانتخابات المقرّرة في نهاية العام، ذلك لأن لليبيين حق العيش في بلد حر، ومستقر، ومزدهر”، هذا وفقا لما نقلته “فرانس برس”.

ورحّب ماكرون بدورالأمم المتحدة في ليبيا، وأكد أن فرنسا “تشعر بمسؤولية خاصة تجاه ليبيا” ومصممة على دعمها الكامل أمنياً، وسياسياً، واقتصادياً.

وعلى الصعيد الأمني، قال ماكرون: “يجب تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار المعلن في 23 أكتوبرالماضي بشكل كامل، ووضع حد لكل التدخلات الأجنبية مع خروج القوات، والمرتزقة الروس، والأتراك والسوريين وغيرهم جميعاً”، وحسب تقديرات الأمم المتحدة يبلغ عدد المسلّحين الأجانب في ليبيا نحو 20 ألفا.

ومن جهته، شدد الدبيبة على “الدور المهم” لفرنسا والاتحاد الأوروبي ودعمها لبرنامج استعادة الاستقرار في ليبيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى