الخارجية الفلسطينية ترحب بالمطالبات العالمية لإدارة بايدن بإنهاء الاحتلال

ولاء عدلان

رؤية

القدس المحتلة – رحبّت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، اليوم الإثنين، بالمطالبات العالمية لإدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي العنصري، وأكدت استعدادها للتعاون بأي شكل كان.

وأوضحت الوزارة – في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية- أنها تتابع باهتمام بالغ حملات التواقيع واستطلاعات الرأي التي تتزايد يوما بعد يوم الخاصة بالقضية الفلسطينية وعدالتها، والتي تطالب بإنهاء الاحتلال وتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقه في تقرير المصير، ونيل حقوقه الوطنية العادلة والمشروعة، وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وبهذا الصدد، تطرّقت الوزارة إلى العرائض التي وقعتها المنظمات الحقوقية العربية والإقليمية والشخصيات العالمية وعدد كبير من الصحفيين الأمريكيين وأعضاء من الهيئة التدريسية في جامعة ولاية ميتشغان تطالب بموجبها إسرائيل باحترام حقوق الشعب الفلسطيني، وضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأرض الفلسطينية، موضحة أن “الإدارات الأمريكية السابقة سكتت على المشاهد الفاشيّة بحق شعبنا الفلسطيني”.

وأكدت أن المطلوب من إدارة بايدن سرعة التحرك لحماية حقوق الفلسطينيين، وأن عدم التحرك ضمن توقعات المجتمع الدولي سيساهم في تفاقم الوضع على الأرض، ويضاعف من المعاناة، معربة عن أملها بمواصلة الضغط على الإدارة الأمريكية الحالية، كون الضغط هو الأسلوب الوحيد الذي يلعب دورا محوريا في عملية صنع القرار الأمريكي.

ربما يعجبك أيضا