أخبار عربية

الدبيبة: نرفض العودة إلى الحروب في ليبيا والعبث بمقدرات شعبها

رؤية

برلين – صرح رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبدالحميد الدبيبة، اليوم الأربعاء، بأن حكومته ترفض عودة ليبيا إلى مرحلة الحرب والعبث بمقدرات شعبها، مؤكدا بذل كل الجهود من أجل استقرار البلاد وتحقيق الرخاء للشعب.

وقال الدبيبة -في تصريحات قبيل انطلاق مؤتمر برلين2- “توجهنا إلى برلين ممثلين عن حكومة وحدة وطنية، وحاملين آمال وتطلعات الليبيين بدولة موحدة مستقرة، ورافضين العودة للحروب والعبث بمقدرات الدولة”، هذا وفقا لما نقله موقع “بوابة الوسط” الليبي.

ووصل الدبيبة، أمس الثلاثاء، إلى العاصمة الألمانية على رأس وفد حكومي، للمشاركة في أعمال مؤتمر برلين الثاني، الذي سيشهد الإعلان عن مبادرة ليبية من قبل الحكومة تحت اسم مبادرة استقرار ليبيا، حسب ما أعلنت وزيرة الخارجية والتعاون الدولي نجلاء المنقوش.

وأضاف رئيس الحكومة: نحن هنا في برلين لتجديد الالتزامات التي تعهد بها المجتمعون في مؤتمر برلين الأول، والاتفاق مع أصدقاء ليبيا حول أفضل الحلول لدعم مسار استقرار ليبيا وسلامة أراضيها ووحدة شعبها وحفظ سيادتها الوطنية.

واعتبر أن توحيد المجتمع الدولي وضمان سماع صوت الشعب الليبي أمرا حيويا خلال هذه المرحلة المهمة في تاريخ ليبيا، مقرا بوجود عدد من التحديات غير أنه أكد وجود فرصة عظيمة لتحقيق الديمقراطية وعودة الأمانة للشعب الليبي لاختيار من يمثله عن طريق انتخابات حرة ونزيهة.

وينطلق مؤتمر برلين الثاني ظهر اليوم، ومن المقرر أن يناقش الاستعدادات الجارية للدفع نحو تنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية في نهاية ديسمبر المقبل، وانسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة وكيفية توحيد وتشكيل قوات أمن موحدة في البلاد، حسب ما أعلنته الخارجية الألمانية مطلع الشهر الجاري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى