أخبار عربيةالأخبار

سوريا تتهم جيش الاحتلال الإسرائيلي باغتيال برلماني سابق عن الجولان المحتل

رؤية

دمشق – اتهمت سوريا، جيش الاحتلال الإسرائيلي، أمس السبت، بقتل مدحت صالح الصالح، العضو السابق في البرلمان السوري.

وأفادت وكالة الأنباء السورية، أمس السبت، أن جيش الاحتلال اغتال عضو البرلمان السوري، الأسير المحرر مدحت صالح الصالح، بعد استهدافه في موقع عين التينة في ريف القنيطرة.

وذكرت الوكالة أن الأسير المحرر الصالح قتل بعد استهدافه برشقات رصاص الجيش الإسرائيلي، أثناء عودته إلى منزله في عين التينة، أمام بلدة مجدل شمس المحتلة.

وأكدت أن الصالح من مواليد قرية مجدل شمس في الجولان السوري المحتل، في العام 1967، وسبق أن اعتقلته إسرائيل، أول مرة، في العام 1983، في وقت عاودت اعتقاله مجددا، في العام 1985، بدعوى انتمائه إلى المقاومة، مشيرة إلى أنه قضى 12 عاما في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بحسب وكالات.

وأفرجت إسرائيل عن الأسير الصالح في العام 1997، ليعمل بعد ذلك على تأسيس لجنة لدعم الأسرى والمعتقلين، في وقت تم انتخابه عضوا في مجلس الشعب السوري، للعام 1998 عن هضبة الجولان السورية المحتلة، ليتولى بعدها منصب مدير مكتب الجولان المحتل في رئاسة مجلس الوزراء السوري.

يشار إلى أن الأسير السوري، مدحت صالح الصالح، تعرض، غير مرة، لمحاولات اغتيال، منها عام 2011، حينما أطلقت القوات الإسرائيلية النار عدة مرات على منزله، في منطقة عين التينة، لكنه ظل متمسكا بالبقاء في قريته المحتلة، فيما لفتت الوكالة السورية إلى أن الصالح متزوج وله ولد اسمه جولان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى