أخبار مصريةاقتصادالأخبار

مسؤول سابق بقناة السويس: إدارة أزمة «السفينة الجانحة» تمت باحترافية عالية

رؤية

القاهرة – هنأ اللواء بحري محمود طه نائب رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس سابقًا، الشعب المصري بالنجاح في تعويم سفينة الحاويات البنمية الجانحة “إيفرجيفن” بجهود كللت بالنجاح وبأيدي مصرية خالصة، موضحا أن وقوع هذا الحادث جاء بسبب سوء الأحوال الجوية، إضافة إلى أسباب أخرى بشرية وفنية وهو ما سيظهر بشكل واضح ويحسم من خلال التحقيقات وستكون متسمة بالشفافية وعلى الملأ أمام الجميع.

وأشار نائب رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس سابقًا، إلى أن قناة السويس تتمتع ببنية أساسية مؤمنة وعالية الجودة، منوهًا بأن هناك ما يقرب من 12 سفينة مرت قبل سفينة الحاويات الجانحة في نفس اليوم وبنفس الظروف الجوية منها ما كان أكبر منها، وكان هناك سفينة مرت أيضا من الاتجاه الآخر وهو ما يدلل على أن الإدارة والبنية الأساسية للقناة في وضع جيد.

وأوضح اللواء بحري محمود طه، خلال مداخلة هاتفية له على قناة إكسترا نيوز، الإثنين، أن هذا الحادث أظهر بطريقة عملية أهمية قناة السويس عالميا في جميع المجالات وعلى المستوى الاستراتيجي، حتى أن هناك قوات تأثرت بتعطلها في المجال العسكري، مشيرا إلى أن إدارة الأزمة تمت على أعلى مستوى وعلى الرغم من المفاجأة إلا أن الإدارة التي تمت كانت بشكل جيد للغاية.

  وشدد نائب رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس سابقا، على أن أعمال التكريك تحت السفينة لأول مرة تستخدم وهو ما يظهر الحرفية العالية في تناول هذا الحادث، موضحا أن الشركة المالكة أتت بخبراء كعنصر مراقبة على الإجراءات ولتفادي دفع مبلغ أكبر في التأمين وإن كانوا قد وجدوا أي قصور كانوا أعلنوا ذلك، موجها الشكر للعاملين بالهيئة الذي قاموا بأداء واجبهم على أكمل وجه، والتعهد بالعمل ليلا نهارا حتى انتهاء التكدس القائم حاليا من السفن المتوقفة والتي يقدر عددها بـ356 سفينة، وعودة الحركة الملاحة لطبيعتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى