أخبار مصريةالأخبار

الإفتاء المصرية: «حياة كريمة» تطبيق حقيقي لشريعة الزكاة لأنها تستهدف بناء الإنسان

رؤية

القاهرة – أكد الدكتور محمد وسام خضر رئيس إدارة الفتوى المكتوبة بدار الإفتاء المصرية، أن مبادرة “حياة كريمة” تعد تطبيق حقيقي لشريعة الزكاة والذي جعله الله تكافلا اجتماعيا، موضحا أن الزكاة تأخذ من الأغنياء وتقدم للفقراء لتقل الطبقية بين جميع الطبقات فيحيى الجميع حياة كريمة، لذلك يجوز توجيه أموال الزكاة لمبادرة “حياة كريمة”.

وقال رئيس إدارة الفتوى المكتوبة بدار الإفتاء المصرية، في تصريحات لبرنامج المواجهة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، اليوم الأربعاء، إن مبادرة “حياة كريمة” تمتاز بالمؤسسية والمعلوماتية، وكلما كان المشروع به من المعلومات والبيانات الواسعة المدى كان أثره عظيما، موضحا أن المبادرة تعد أكبر مشروع وطني في العصر الحديث.

ولفت رئيس إدارة الفتوى المكتوبة بدار الإفتاء، إلى أن مبادرة “حياة كريمة” تشمل سكن وتعليم وعلاج، وكل هذه النواحي تسعى لبناء الإنسان والزكاة أساسها بناء الإنسان ودوران عجلة التنمية المجتمعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى