اقتصادالأخبار

الإسترليني يواصل الانخفاض

رؤية  

لندن – انخفض الجنيه الاسترليني 0.2% إلى أدنى مستوى في أسبوعين اليوم الجمعة، بعد أن ألمح محافظ بنك بريطانيا مارك كارني، إلى أن البنك المركزي قد لا يسارع إلى زيادة أسعار الفائدة في مايو بسبب بيانات اقتصادية “متباينة”.

كان مستثمرون اشتروا الإسترليني ليرتفع سعره هذا الأسبوع إلى أعلى مستوياته منذ التصويت على انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي في استفتاء يونيو 2016، لأسباب من بينها تنامي التوقعات بأن بنك بريطانيا سيرفع أسعار الفائدة الشهر القادم لكبح التضخم. والاسترليني أحد أفضل العملات الرئيسية أداء منذ بداية 2018.

لكن بيانات ضعيفة بشأن النمو المتوقع للأجور والتضخم هذا الأسبوع شجعت كارني على التصريح لهيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي” أمس الخميس بأن زيادة أسعار الفائدة أمر غير مؤكد وأن هناك اجتماعات أخرى سيعقدها البنك في وقت لاحق من العام ، حسبما ذكرت “رويترز”.

وانخفض الاسترليني إلى أقل مستوى في الجلسة عند 1.4037 دولار وهو أدنى مستوياته منذ السادس من أبريل ، وهبطت العملة البريطانية أمس الخميس نحو واحد بالمئة. وفقد الاسترليني 1.35 % منذ بداية الأسبوع.

واستقر الاسترليني دون تغيير يذكر مقابل اليورو اليوم عند 87.72 بنس لليورو.

           

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى