اقتصاد

دراسة: 68 دينارا شهريا للفرد خط الفقر في الأردن

رؤية

عمان – أكدت دراسة تقييمية لمشروع التحويلات النقدية الطارئة الذي أطلقه البنك الدولي للاستجابة لفيروس كورونا المستجد، أن خط الفقر في الأردن يبلغ 68 دينارا للفرد شهريا، موضحة أن مليون أردني يعيشون تحت خط الفقر.

وأضافت دراسة التقييم الاجتماعي للمشروع، أن معدلات الفقر المدقع في الأردن مرتفعة نسبيا، حيث تبلغ 15.7٪، وأن 10% من الأردنيين ينتمون إلى العشر الأفقر بحسب الاستراتيجية الوطنية للحماية الاجتماعية، هذا وفقا لما ذكرته قناة “المملكة” المحلية.

ويعرف خط الفقر أنه “الحد الفاصل بين دخل أو استهلاك الفقراء عن غير الفقراء”، ويعتبر الفرد فقيراً إذا كان استهلاكه يقل عن مستوى الحد الأدنى لقيمة الحاجات الأساسية اللازمة للفرد، ويعرف الحد الأدنى لقيمة حاجات الفرد الأساسية على أنه خط الفقر.

وأوضحت الدراسة، التي نفذها صندوق المعونة الوطنية بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف” أن 3.16 مليون طفل في الأردن يعانون من فقر متعدد الأبعاد؛ أي بحوالي واحد من كل خمسة أطفال.

إضافة إلى معدلات الفقر المطلق والمتعدد الأبعاد، يعيش حوالي 300 ألف أردني فوق خط الفقر ولكن بالقرب منه، بحسب الدراسة.

وتوقّع البنك الدولي في تقرير سابق، أن تؤدي حالات الإغلاق المحلية نتيجة فيروس كورونا المستجد، والتباطؤ الاقتصادي العالمي، واضطرابات التجارة، وتعليق السفر الدولي، وتراجع تحويلات العاملين في الخارج، إلى زيادة معدلات الفقر في المدى القصير 11 نقطة مئوية في الأردن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى