اقتصاد

اليابان تقر ميزانية قياسية بتريليون دولار

رؤية

طوكيو – وافقت حكومة اليابان برئاسة رئيس الوزراء يوشيدي سوغا، اليوم الإثنين، على مشروع ميزانية قياسية بقيمة 106.6 تريليون ين “تريليون دولار” للعام المالي المقبل، الذي يبدأ في أول أبريل 2021، في الوقت الذي تكافح فيه اليابان للتغلب على تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد.

وتمثل قيمة ميزانية العام المالي الجديد الذي ينتهي في مارس 2022 رقماً قياسياً جديداً للعام التاسع على التوالي رغم استمرار المخاوف بشأن سلامة الوضع المالي لليابان، هذا وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية.

وتعتزم حكومة رئيس الوزراء سوغا إصدار سندات جديدة بقيمة 43.6 تريليون ين خلال العام المالي المقبل، لتمويل الميزانية بزيادة قدرها 11 تريليون ين عن خطة إصدار السندات في العام المالي الحالي.

وسيتم تغطية حوالي 41% من قيمة الميزانية من خلال الاقتراض، مقابل 32% تقريباً بالنسبة لميزانية العام الحالي.

وستزيد مخصصات الإنفاق الاجتماعي في ميزانية العام الجديد لتصل إلى رقم قياسي قدره 35.8 تريليون ين، بما يعادل نحو ثلث إجمالي الميزانية، في ظل الارتفاع السريع لنسبة المسنين في المجتمع الياباني مما يؤدي إلى زيادة في نفقات الرعاية الصحية والتقاعد.

وفي الوقت نفسه ستزيد ميزانية الدفاع خلال العام المالي المقبل بنسبة 0.5% عن العام المالي الحالي إلى 5.3 تريليون ين  لتواصل تسجيل الأرقام القياسية للعام السابع على التوالي، حيث تقول الحكومة إن اليابان يواجه خطر تنامي القدرات العسكرية الصينية والبرامج النووية والصاروخية لكوريا الشمالية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى