اقتصاد

الأسد: الأموال السورية المجمدة في البنوك اللبنانية أكبر عائق أمام الاستثمار

رؤية

دمشق – قال رئيس النظام السوري بشار الأسد، اليوم السبت، إن العائق الأكبر أمام الاستثمار في البلاد يتمثل في الأموال السورية المجمدة في البنوك اللبنانية المتعثرة.  

وأضاف الأسد – في كلمة ألقاها بعد أداء اليمين الدستورية لفترة رئاسة رابعة- أن بعض التقديرات تشير إلى أن ما بين 40 مليار دولار و60 مليارا من الأموال السورية مجمدة في لبنان، هذا وفقا لما نقلته شبكة “سي إن بي سي”.

وتابع: “كلا الرقمين كاف لإحباط اقتصاد بحجم اقتصادنا”.

ويعاني لبنان انهيارا اقتصاديا عميقا يهدد استقراره، دفع البنوك اللبنانية لمنع المودعين من سحب أموالهم، كما أوقفت التحويلات إلى الخارج منذ بداية الأزمة أواخر عام 2019.

وتتحايل شركات سورية كثيرة منذ فترة طويلة على العقوبات الغربية باستخدام النظام المصرفي اللبناني لدفع ثمن البضائع التي كان يتم استيرادها بعد ذلك إلى سوريا عن طريق البر.

وأوضح الأسد أن سوريا ستواصل العمل من أجل التغلب على الصعوبات الناجمة عن العقوبات الغربية المفروضة عليها منذ اندلاع الصراع في البلاد.

وفاز الأسد بفترة رئاسية رابعة في انتخابات مايو الماضي، وحصل على ما يربو على 95 في المئة من الأصوات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى