اقتصاد

إيلون ماسك أراد أن يصبح الرئيس التنفيذي لـ«أبل»

رؤية

نيويورك – أعرب الرئيس التنفيذي لشركة تسلا “إيلون ماسك”، عن رغبته في أن يصبح الرئيس التنفيذي لشركة أبل في مكالمة هاتفية عام 2016 مع الرئيس التنفيذي الحالي للشركة تيم كوك، وذلك وفقًا لكتاب جديد حول “تسلا”.

وبحسب كتاب “Power Play” لمراسل صحيفة وول ستريت جورنال تيم هيجينز، اقترح كوك على ماسك أن تستحوذ شركة أبل على شركة تسلا، وقال ماسك إنه يريد أن يصبح الرئيس التنفيذي، هذا وفقا لما نقلته “العربية”، اليوم السبت.

ويضيف الكتاب: وافق كوك، حيث كان يظن أن ماسك يريد أن يبقى الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، ولكن ماسك أوضح أنه يريد أن يكون الرئيس التنفيذي لشركة أبل، وذلك وفقًا لما قاله مساعد سابق سمع مكالمة ماسك.

ولكن ماسك وأبل اقترحوا أن المحادثة لم تحدث لأن ماسك وكوك لم يتحدثا مطلقًا، وقال ماسك: لم نتحدث أنا وكوك مع بعضنا بعضًا أبدًا، وحاولت مقابلته “كوك” بشأن استحواذ أبل على تسلا، إلا أنه رفض.

أيضا نقى كوك أنه تحدث إلى إيلون ماسك، وقال: لم أتحدث أبدًا مع إيلون ماسك، وذلك بالرغم من إعجابي واحترامي الكبير للشركة التي أنشأها.

ويدعي ماسك أيضًا أن الكثير من الكتاب خطأ، وقال في تغريدة: نجح هيغينز في جعل كتابه كاذبًا ومملًا.

فيما يقول هيجينز: إن ماسك كان لديه الكثير من الفرص للتعليق على ما جاء في الكتاب، وإن قصة المحادثة مع كوك تأتي من رواية ماسك الخاصة للمحادثة، وفقًا للأشخاص الذين سمعوا إعادة الرواية في ذلك الوقت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى